ألونسو غير قلق إزاء عقوبة التراجع 30 مركزًا في سباق ماليزيا

قلّل فرناندو ألونسو من آثار العقوبة التي سيحصل عليها في سباق جائزة ماليزيا الكُبرى من خلال تراجعه 30 مركزًا للوراء لتغيير عناصر وحدة طاقته، إذ يعتقد بأنه لا يزال بوسعه المُنافسة على حصد النقاط في سباق يوم الأحد.

كشف الإسباني بأنه علِم منذ فترةٍ من الزمن بأنه سيتراجع على شبكة الانطلاق في سيبانغ إذا ما قرّرت هوندا إدخال نسخة مُحدّثة من وحدة طاقتها، وذلك لتجنب القيام بهذه الخطوة على أرض الصانع الياباني، خلال الجولة التي ستُقام نهاية الأسبوع المُقبل.

وتعرّض ألونسو لعقوبة مماثلة قبل ثلاثة سباقات على حلبة سبا-فرانكورشان البلجيكيّة حيث انطلق من المركز الأخير ليتمكّن في نهاية المطاف من تحقيق المركز السابع.

"كانت لدينا خطة منذ منتصف الموسم حول المكان الذي يجب علينا استغلاله لإدخال وحدة الطاقة الجديدة" قال ألونسو، ثم تابع "من الواضح بأنني خسرتُ مُحركًا في أستراليا جرّاء الحادث، وبالتالي كنت على المُحرك الثاني في الجولة الثانية، إذ تعرضنا بعدها لبعض المشاكل الأخرى. كُنّا نعلم بأننا سنتعرّض للعقوبات".

وأضاف "اعتبرنا سبا-فرانكورشان أنها الحلبة الأفضل للقيام بهذه الخطوة، وذلك بالنظر إلى حالة المُحركات التي كانت لدينا في تلك المرحلة. أمّا ثاني أفضل خيار فكان في ماليزيا كونه من المُمكن أن يُشكّل الطقس عاملاً كبيرًا في السباق".

وتابع قائلاً "كما أننا أردنا الوصول إلى السباق الذي سيُقام على أرض هوندا في اليابان مع بعض الضمانات لناحيّة الموثوقيّة".

وأكمل "أنا مُستعدٌّ للحصول على العقوبة. وجدتُ نفسي في المركز الخامس بعد أربع لفات في سباق بلجيكا بسبب العديد من الحوادث، لذلك لا تعلم أبدًا ما قد يحصل. سنبدأ الأسبوع بتفاؤل في قدرتنا على تحقيق النقاط في السباق. هذا هو هدفنا للسيارتَين. حتى لو بدأت السباق من المركز الأخير، آمل تعويض بعض المراكز بسرعة".

يعتقد ألونسو بأنّ فريقه بإمكانه أن يُصبح رابع أفضل فريق في القسم الأخير من الموسم الجاري ما يعني تحقيقه للمركز السابع على أقلّ تقدير خلال السباقات الأخيرة.

وقال "هذا سيكون هدفنا بكُلّ تأكيد من خلال إحرازنا للنقاط مع السيارتَين. يجب أن نصل إلى القسم الثالث من التجارب التأهيليّة في جميع السباقات. نعلم بأنّه سيكون من الصعب تحقيق ذلك في بعض الحلبات، ولكن الأمر يعتمد من حلبةٍ إلى أخرى".

واستطرد قائلاً "ولكن أعتقد بأننا نملك هذا الاحتمال بين أيدينا، حتى وإن كُنّا أحيانًا لسنا رابع أسرع فريق كما حصل في سنغافورة، إذ كانت تورو روسو أسرع منّا. ولكن مع الانطلاقة، والاستراتيجيّة وعامل الخبرة لا يزال بإمكاننا المُنافسة على المركز السابع في بعض السباقات".

واختتم "إنه أمرٌ مُمكن وهذا هو هدفنا، حيث نصبو إلى أن نُصبح رابع أو حتى خامس أسرع فريق في كُلّ سباق، إذ سنُحاول استخدام عامل الخبرة في السباقات من أجل التقدّم".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة ماليزيا الكبرى
حلبة حلبة سيبانغ الدولية
قائمة السائقين فرناندو ألونسو
قائمة الفرق مكلارين
نوع المقالة أخبار عاجلة