ألونسو شعر بالخزي بعد تراجع تأدية محرّك هوندا مطلع 2017

شعر فرناندو ألونسو بالخزي مطلع موسم 2017 من بطولة العالم للفورمولا واحد عندما أدرك بأنّ محرّك هوندا قد شهد تراجعًا خلال العطلة الشتوية، وفق ما قاله مدير التسابق لدى مكلارين إريك بولييه.

ألونسو شعر بالخزي بعد تراجع تأدية محرّك هوندا مطلع 2017
توقف سيارة فرناندو ألونسو، مكلارين هوندا
توقف سيارة فرناندو ألونسو، مكلارين هوندا
حادث فرناندو ألونسو، مكلارين هوندا وماكس فيرشتابن، ريد بُل ريسينغ وكيمي رايكونن، فيراري
فرناندو ألونسو، مكلارين هوندا
فرناندو ألونسو، مكلارين هوندا

بعد موسم عودتها الأوّل المخيب للآمال مع هوندا في 2015، تقدّمت مكلارين من المركز التاسع إلى السادس ضمن بطولة الصانعين لموسم 2016، إذ بات سقف الآمال بإحراز مزيد من التقدّم هذا العام مرتفعًا.

بيد أنّ التصميم الجديد لمحرّك هوندا أثبت إخفاقه على صعيدي الأداء والموثوقيّة. حيث اعترف بولييه أنّ إدراك ذلك الأمر مثّل ضربة مُوجعة بالنسبة لألونسو.

"كسائق تنافسيّ، يقوم ألونسو بإعداد نفسه ذهنيًا خلال العطلة الشتوية" قال بولييه لموقعنا «موتورسبورت.كوم».

وأضاف: "كما أنّه يُفكّر ويُحلل في عقله الطريقة التي ينبغي أن يسير بها الموسم، إذ أنّ ذلك حتى يُحفّزه أكثر كونه يحاول الالتزام بأهدافه الخاصة. لذا أن يدخل تجارب برشلونة الشتوية ويتفاجأ بتراجعٍ على صعيد أداء المحرّك، كان أمرًا تسبّب له في مشاعر متقلّبة بين الحزن، الخزي والإحباط. ما لم يكن أمرًا جيّدًا على الإطلاق".

يُذكر أنّ ألونسو قد اعترف في وقتٍ سابقٍ بأنّه كان غاضبًا إلى حدّ أنّه ضرب حائط غرفته بقبضة يده ما خلّف فجوة فيه، وذلك عقب انسحابه من سباق جائزة سنغافورة الكبرى عند المنعطف الأوّل – جرّاء الحادث الثلاثي الذي جمع كيمي رايكونن، ماكس فيرشتابن وسيباستيان فيتيل - فيما بدا بأنّه سيكون أكثر سباقاته تنافسيّة خلال الموسم.

"يتعيّن عليه في بعض الأحيان أن يُنفّس عن إحباطه، لكنّه مثلما كان في الماضي، حتى عندما كان يفوز بالسباقات. يكون متحمّسًا للغاية بعد أيّ سباق. والوضع كان ذاته في سنغافورة" قال بولييه عن حادثة سنغافورة.

ثمّ تابع: "إنّه يملك ذلك الغضب بداخله وأنّه يعلم أن بوسعه القيام بعملٍ أفضل. فهو يُدرك جيّدًا أن بمقدوره أن يكون الأفضل. وهو بحاجة لإظهار ذلك. لذا أعتقد أنّه وفي حال فاز، سيضرب الجدار كذلك بقبضة يده".

في المقابل يرى بولييه أنّ ألونسو سيرفع من مستواه أكثر في حال كان بوسع مكلارين أن تتواجد في المقدّمة من جديد، حيث تأمُل الحظيرة البريطانية بلوغ ذلك مع محرّكات رينو في 2018.

"دائمًا ما أقارنه بالقرش. عندما يستشعر الدماء، يتوجّه نحوها على الفور" قال بولييه.

وأكمل: "لذا وفي حال شعر أنّ بوسعه الصعود إلى منصّة التتويج أو أنّ بمقدوره أن يكون تنافسيًا بالشكل الكافي لتحقيق ذلك، فلن يفرّط في بوصة واحدة لأيّ سائقٍ آخر".

واختتم: "لذا سيكون هنالك ضغط على الفريق، لكنّه سيكون ضغطًا جيّدًا".

المشاركات
التعليقات
معرض الصور التقني: كيف تطوّرت سيارة ريد بُل على مدار موسم 2017
المقال السابق

معرض الصور التقني: كيف تطوّرت سيارة ريد بُل على مدار موسم 2017

المقال التالي

إمكانيّة زيادة فيراري لطول قاعدة عجلات سيارة 2018 بشكل طفيف

إمكانيّة زيادة فيراري لطول قاعدة عجلات سيارة 2018 بشكل طفيف
تحميل التعليقات