ألونسو: حقبة بروست وسينا تُعتبر مملّة الآن

يعتقد الإسباني فرناندو ألونسو أنّ بطولة العالم للفورمولا واحد بلغت ذروتها مطلع العقد الماضي لكنّه يعتبر في الوقت ذاته حقبة أيرتون سينا في مواجهة ألان بروست فترة مملّة.

يعتقد بطل موسمي 2005 و2006 أنّ معارك فترة الثمانينات يُنظر إليها بسخاء مفرط بعد انتهائها ومرورٍ وقتٍ طويلٍ عليها.

وباعتباره ناقداً لاذعًا للحقبة الأخيرة من الفورمولا واحد، يعتقد ألونسو أنّ العديد من مشاكل قوانين فترة 2014 إلى 2016 أضرّت بما كان يعتبره البعض فترة جيّدة في البطولة.

"الفورمولا واحد في تلك الفترة كانت مملّة للغاية" قال الإسباني بخصوص حقبة بروست وسينا.

وأضاف: "في حال شاهدت الآن سباقًا من مواسم 85، أو 88 أو 92 فستنام طوال فترة السباق لأنّ هناك سيارتي مكلارين، بينما تمّ تجاوز صاحب المركز الرابع بلفّة كاملة وكانت هناك 25 ثانية بين كلّ سيارتين".

وتابع: "كانت هناك 10 سيارات تنسحب كون الموثوقيّة كانت منخفضة. أرقام المشاهدات التلفزيونيّة والمشجّعين تنخفض (الآن)، كما كان عليه الحال خلال تلك السنوات المملّة في الثمانينات عندما كان سينا، وبروست وأولئك السائقون يُحافظون على الوقود والإطارات وكلّ تلك الأمور، لذلك فإنّ الوضع الحالي مملٌ بشكلٍ مماثلٍ تمامًا لما كان عليه حينها".

في المقابل، يعتبر ألونسو فترة احتدام المنافسة بين المصنّعين مطلع العقد الماضي بمثابة ذروة البطولة.

وقال الإسباني في هذا الصدد: "نمت الفورمولا واحد كثيرًا حينها. انضمّ الكثير من المصنّعين للفورمولا واحد مطلع الألفيّة مثل بي إم دبليو وتويوتا وكان هناك الكثير من الوافدين الجدد. بلغت أرقام المشاهدات والمشجّعين أقصى مستوياتها".

وأضاف: "فتحنا الفورمولا واحد أمام دولٍ جديدة، تسابقنا في كوريا، والهند، وسنغافورة وسباقين في إسبانيا، وذلك كان الحدّ الأقصى".

وتابع: "لم نفهم ذلك الوضع ربّما. كانت التكاليف عالية للغاية، وكانت التكنولوجيا متطوّرة كذلك، وقرّر بعض المصنّعين الانسحاب".

كما يعتقد ألونسو أنّه من المشترك أن يتمّ تقييم السائقين بشكلٍ أكثر إيجابيّة بعد اعتزالهم. حيث قال: "عندما تتوقّف عن التسابق تتحوّل إلى محبوب، لكن عندما تتسابق يتمّ انتقادك. عندما تتوقّف تكون رائعًا مثل ما حدث مع فيليبي ماسا ومارك ويبر".

وأردف: "سائقو الثمانينات أبطالٌ رائعون، وهم محبوبون. والآن سيكون لويس هاميلتون وسيباستيان فيتيل محبوبين بالنسبة للأطفال في الكارتينغ".

وأشار إلى أنّ انزعاجه من القوانين الأخيرة للفورمولا واحد مردّه إلى عدم الاستغلال الكامل للأداء المتاح من التكنولوجيا الحالية.

وقال بخصوص ذلك: "الموارد، والميزانيات المتاحة لهذه الفرق، والتكنولوجيا التي نستخدمها تسمح لهذه السيارات بأن تكون مدهشة وربّما تفوق الفيزياء التي يحترمها أيّ إنسان".

وتابع: "لكنّنا لا نملك ذلك الشعور الآن. لدينا سيارة بطيئة للغاية من دون تماسك. لذلك نجلس داخل سيارة مقعد أحادي لكنّنا نحصل على شعورٍ لسيارة جي تي".

لكنّ ألونسو حافظ على تفاؤله في المقابل بأنّ تحسّن أداء تصاميم 2017، والتي يُهدف من خلالها أن تكون السيارات أسرع بأربع إلى خمس ثوانٍ في اللفّة الواحدة نتيجة التحسينات الانسيابيّة، ستجعل الفورمولا واحد قريبة أكثر ممّا يُحبّذه.

وقال بخصوص ذلك: "أعتقد أنّ هذا سيعيد الحماسة والمتعة أثناء القيادة، إذ أنّنا سنشعر بالتماسك وبوسعنا الضغط عند المنعطفات".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين فرناندو ألونسو
نوع المقالة أخبار عاجلة