ألونسو "الغاضب" ترك فجوة في الحائط بحجم قبضة يده بعد انسحابه من سباق سنغافورة

أوضح فرناندو ألونسو أنّه ضرب حائط غرفته الخاصة في سنغافورة بقبضة يده تاركاً فجوة فيه نتيجة الغضب الذي اعتراه عقب حادثة اللفة الأولى من السباق.

وجد الإسبانيّ نفسه ضمن موقع مفاجئ يؤهله المنافسة على منصة التتويج مع بداية سباق سنغافورة وذلك عقب الانطلاقة الممتازة وتقدمه إلى المركز الثالث مع الاقتراب من المنعطف الأول.

لكن، عانى ألونسو من عواقب الحادثة الثلاثية التي جمعت كيمي رايكونن وماكس فيرشتابن وسيباستيان فيتيل – حيث دُفع خارج المسار. على الرغم من قدرته على العودة مجدداً لكنّ سيارته تضررت ليضطرّ إلى الانسحاب في نهاية المطاف.

وضمن معرض حديثه في ماليزيا اليوم الثلاثاء، عبّر ألونسو عن إحباطه الذي تحول إلى غضب عارم حين شاهد لقطات الإعادة مدركاً الفرصة الكبيرة التي أفلتت من يده – قبل أن يضرب الحائط بقبضة يده بعنف.

وحين سئل من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم" حيال تلك الفجوة في الحائط، أجاب ألونسو: "نعم... ما تزال هناك! كان ذلك بسبب الإحباط".

وأكمل: "عندما شاهدتُ الإعادة، وعندما رأيت سيارة فيتيل تدور خارج المسار في المنعطف الثالث. كنا خلف لويس هاميلتون، وعلى الإطارات المناسبة في ذلك الوقت".

وأضاف: "لذا، كان بوسعي محاولة تجاوزه لو سنحت لي الفرصة. ومن ثم كنا لنخسر مركزاً أو مركزين، ولكن ليس اكثر لأنها حلبة تمتلك مسارات مستقيمة ولا يمكن لأحد التجاوز".

وتابع: "منصة التتويج، كما قلتُ، كانت لتصبح إحدى أفضل اللحظات في مسيرتي المهنية. لكننا أضعنا تلك الفرصة".

فرصة كبيرة

من جهة أخرى، أوضح ألونسو أنّ إحباطه كان مضاعفاً نظراً لإمكانية تحقيق نتيجة جيدة للغاية.

فقال: "بالتأكيد كانت لحظة محبطة. في بعض الأحيان نكون بطيئين وغير تنافسيين ولا يمكن القيام حينها بأي شيء، كما كان الحال في مونزا وسبا".

وأكمل: "من ثم، ننتظر الجولات التي نعلم أننا تنافسيون فيها، إضافة إلى صعوبة التجاوز عليها مع مركزنا الثاني أو الثالث في ذلك المنعطف. أعتقد أنّ منصة التتويج كانت مضمونة في سنغافورة، كما قلتُ، كانت لتصبح إحدى أفضل اللحظات في مسيرتي المهنية خلال السنوات العشر الأخيرة".

وتابع: "لكننا أضعنا تلك الفرصة. إلا أنني أميل إلى التفكير بإيجابية، وقد حصل ما حصل خلال هذا الموسم، لأن القدر أراد ذلك، وسيكون حظنا أوفر خلال المرات القادمة".

القدَر

بالمقابل، وحين سئل إن كان يؤمن بالقدر، أجاب ألونسو: "أعتقد أنّ الأمور تحصل لأنّ عليها ذلك. أعتقد حقاً أنّ جميع الأمور التي تحصل في السباقات أو في البطولة أو في الحياة، ربما هناك سبب خلفها".

واختتم: "ذلك السبب موجود لأنّ أوقاتاً أفضل تنتظرنا، وأنا أفضل التفكير بتلك الطريقة".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين فرناندو ألونسو
قائمة الفرق مكلارين
نوع المقالة أخبار عاجلة