ألونسو: "الحظ الخالص" أنقذني من حادثة عند المنعطف الثالث عندما أغلقت مكابحي

قال فرناندو ألونسو أنّ "الحظ الخالص" هو ما أنقذه من حادثة كانت لتُخرجه من سباق جائزة هولندا الكبرى بعدما أغلق المكابح بشكل عنيف عند المنعطف الثالث وهو يلاحق كارلوس ساينز.

ألونسو: "الحظ الخالص" أنقذني من حادثة عند المنعطف الثالث عندما أغلقت مكابحي

شقّ سائق ألبين طريقه في ملاحقة صاحب المركز السادس ساينز في المراحل الختامية من سباق زاندفورت، في الوقت الذي كان يعاني فيه سائق فيراري مع الافتقار للوتيرة على مدار السباق.

لكن وفي لقطة لم تُعرض على البث الدولي للفورمولا واحد، لاحق ألونسو مواطنه الإسباني عن قُرب قبل أن يغلق مكابحه عند المنعطف الثالث المائل، حيث أوشك على الاصطدام بالحواجز من الجهة الخارجية.

اقرأ أيضاً:

وبالحديث عن ذلك عقب السباق، اعترف ألونسو بأنّ سباقه كان لينتهي في تلك اللحظة، وذلك قبل أن تبتعد سيارته بطريقة ما عن الحائط.

فقال: "لقد كانت بالفعل لحظة موتّرة. فقد أقدمت على تجاوز كارلوس قبل 6 لفات من النهاية عند المنعطف الأول من الجهة الداخلية، واعتقدت بأنني سأتمكن من تجاوزه. لكن عندها وفي اللحظة الأخيرة قام بتسريح مكابحه وكبحت أنا متأخّرًا أكثر، وأوشكنا على الاحتكاك ببعضنا البعض".

وأضاف: "لاحقًا، وبالتوجّه إلى المنعطف الثالث، كنت قريبًا جدًا منه، لذلك أغلقت المكابح الأمامية بعض الشيء وخرجت عن المسار أكثر من المعتاد. كنت في الجهة الخارجية من الحلبة، ولكن بالطبّع كان هنالك حوالي متران من الميلان نحو الحائط، وكنت على بُعد حوالي 10 سم أو شيء من هذا القبيل من الحائط والمكابح الأمامية مغلقة".

وتابع: "وليس الأمر وكأنني قمت بأمر سحري حينها. كان حظًا خالصًا، حيث لم تكن لي سيطرة على السيارة. كنت محظوظًا للغاية هناك".

اقرأ أيضاً:

هذا وبينما أوضح ألونسو بأن الحظ قد لعب دورًا جيّدًا في إنقاذه من حادثة عند المنعطف الثالث، إلّا أنّ ذلك جاء بعد سباق أظهر فيه سائق ألبين معدنه التسابقي الرفيع. حيث قدّم لفة أولى عدائية للغاية، واكتسب مراكز مع بعض الحركات الجريئة خلال المجموعة الأولى من المنعطفات.

"رغبت التقدم من الجهة الخارجية للمنعطف الأول، لكنّ (أنطونيو) جيوفينازي كانت لديه ذات الخطة، لذلك كان على الجهة الخارجية وأعاق خطتي بعض الشيء" قال ألونسو.

وأكمل: "بعد ذلك، تعيّن عليّ الارتجال بعض الشيء بالتوجه إلى المنعطفين الثاني والثالث، وكانت هنالك العديد من السيارات. حتى أنني خرجت إلى المنطقة العشبية في مرحلة ما".

المشاركات
التعليقات
ريد بُل كانت متجهّزة للتضحية بالفوز بجائزة هولندا الكبرى لتغطية هاميلتون

المقال السابق

ريد بُل كانت متجهّزة للتضحية بالفوز بجائزة هولندا الكبرى لتغطية هاميلتون

المقال التالي

مرسيدس شعرت "أنها متأخرة" في زاندفورت بعد معاناة يوم الجمعة

مرسيدس شعرت "أنها متأخرة" في زاندفورت بعد معاناة يوم الجمعة
تحميل التعليقات