ألونسو: الأمور ستزداد سوءًا قبل أن تتحسّن

ألونسو: الأمور ستزداد سوءًا قبل أن تتحسّن


قال الإسباني فرناندو ألونسو أنّ الأمور ستزداد سوءًا قبل أن تتحسّن بالنسبة لفريقه مكلارن بعد خروج كلتا السيارتَين من القسم الأول من التجارب التأهيلية لسباق جائزة بريطانيا الكبرى.

وسيبدأ ألونسو سباقه من المركز 17 على شبكة الإنطلاق فيما سيبدأ زميله جنسن باتون من المرتبة 18.

الإسباني الذي لم يتمكّن من إنهاء أي سباق منذ جائزة البحرين الكبرى، أكّد بأنّ فريقه مكلارن لا يزال يحرز تقدّمًا لكنّه يعتقد أنّ السباقات القليلة المقبلة ستكون أكثر صعوبة.

وقال: "سيكون الوضع مشابهًا في سباق المجر بعد ثلاثة أسابيع من الآن وكذلك الحال في بلجيكا. لذلك فعلى كلّ من أصابه الضجر أن يعود لمشاهدة السباقات في اليابان والمكسيك، لأنّنا سنواجه سباقات أسوأ من هذا".

وأضاف: "نحن نعلم ذلك، من المتوقع أن يكونوا أصعب، وسنحاول تغيير الأمور. كلّ شيء يسير بشكل أسوأ ممّا توقعنا عند بداية الموسم، لكن منذ أن شاهدنا الوضع بعد 3 أو 4 سباقات، فنحن بصدد بلوغ أهدافٍ أفضل ممّا كنّا نتوقعها".

وتابع: "أتفهّم أن الخروج من القسم الأول لا يعكس حجم التقدّم، لكننا نحافظ على هدوئنا".



وبالرغم من خروج السيارتين من القسم الأول إلا أن ألونسو أشار إلى أن هذه النتيجة تعدّ واحدة من أفضل النتائج هذا العام.

وقال: "لقد تقدّمنا بشكل جيّد، لقد كانت واحدة من أفضل التجارب التأهيلية خلال هذا العام".

وأكمل: "أعلم أن ذلك يبدو متناقضًا، لكنّنا لم نكن متخلفين قبل ذلك بـ1.5 ثانية فقط عن فيراري على الإطارات المتوسطة وذلك على ثاني أطول مسار في روزنامة البطولة".

واختتم: "أعتقد أن الفارق مع المتصدّر تقلّص بعض الشيء، لكن لا يزال لدينا نقص في الطاقة وستتواصل معانتنا إلى حين تحسين ذلك".
اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم حلبة سيلفرستون, سباق بريطانيا, فرناندو ألونسو, فريق مكلارن