ألفا تاوري تكشف عن تصميم الأنف الجديد خلال تجارب استعراضية في إيمولا

كشفت ألفا تاوري عن تصميم الأنف الجديد على سيارتها "أيه.تي02" لموسم 2021 من بطولة العالم للفورمولا واحد خلال التجارب الاستعراضية التي أجرتها على حلبة إيمولا.

ألفا تاوري تكشف عن تصميم الأنف الجديد خلال تجارب استعراضية في إيمولا

استعان الفريق بمفتاحَي التطوير المتاحَين له بشكل كبير على جوانب هيكلية في السيارة من أجل تقليل النفقات، وتركّزت التغييرات على تصميم الأنف تحديدًا.

وقد أطلق الفريق سيارته الجديدة يوم الجمعة الماضي مع تصميم الأنف المستخدم في 2020، ما أشار إلى أنّ الأنف الجديد سيظهر في وقت لاحق، وذلك في ظل ما تعتمده الفرق أحيانًا من تكتيكات مُضللة لإخفاء أجزاء من السيارات في الرسومات الرقمية المبدئية.

اقرأ أيضاً:

ومن الملاحظ أنّ الأنف الجديد - والذي ظهر مع الاختبار الأول للسيارة على حلبة إيمولا - أقل سمكًا من النسخة السابقة، كما لم يعد يعتمد تصميمه على هيكل التحطّم على شكل طرف الإبهام.

وعلى غرار الفرق الأخرى التي تعتمد تصميمًا أكثر إحكامًا للأنف، فقد جعلته ألفا تاوري مدببًا على الهيكل لتقليل حجز المكونات الانسيابية.

وبينما عمدت فرق أمثال مرسيدس، مكلارين ورينو إلى نقل نقاط تثبيت الجناح في الداخل أكثر، إلّا أنّ ألفا تاوري لم تذهب إلى ذلك الحد على غرار منافساتها.

وتعقيبًا على ذلك قال جودي إيغينتون المدير التقني لدى ألفا تاوري: "لقد آثرنا استعمال مفتاحَي التطوير على الأنف الجديد، كما أعدنا تصميم نظام التعليق الأمامي من الخارج. ونتيجة لذلك عمدنا إلى تحديث بعض مكوّنات التوجيه من ’ريد بُل للتقنيات’ إلى مواصفات 2020 وفق ما تسمح به القوانين".

وأضاف: "عملنا بجد من إجل استعادة الأداء المفقود وكذلك تحسين نافذة التشغيل الانسيابية للسيارة، حيث يُمكنني القول بأننا سنرى على الأرجح مستويات أداء مشابهة لتلك التي رأيناها في منتصف موسم 2020".

هذا وشهدت السيارة الجديدة كذلك جناحًا أماميًا جديدًا، بتصميم منحوت أكثر يتضمّن جزءًا على شكل ملعقة في المنتصف.

فيما يشهد السطح الأساسي الآن ارتفاعًا أكثر وضوحًا عند نقطة تلاقيه مع القطع المحايد للجناح، وذلك ربما من أجل التفاعل مع أطراف الجناح بأماكنها الجديدة على نحوٍ أكثر تماسكًا.

علاوة على ذلك، فإنّ المكوّن أعلى تلك المنطقة تمّ فصله الآن عن السطح الرئيسي لإضافة طرف زائد لتوليد الدوامات الهوائية، والتي عادة ما يتمّ توليدها لتلتف أسفل نظام التعليق الأمامي وتساهم في تجزئة تدفق الهواء بعيدًا عن الأرضية.

اقرأ أيضاً:

في المقابل، خضعت أذرع نظام التعليق الأمامي لإعادة تصميم لهياكل الألياف الكربونية الخارجية، لكن يبدو بأنّها ما تزال تحتفظ بالعمود العلوي متعدد الوصلات الذي اعتمده الفريق الموسم الماضي، والذي بدوره اعتمدته ريد بُل في 2019.

جديرٌ بالذكر أنّ الناشئ يوكي تسونودا كان أوّل من اختبر السيارة الجديدة، بعد أن اختبر أمس الثلاثاء سيارة بمواصفات 2019.

المشاركات
التعليقات
بقاء  "بي دبليو تي" كراعٍ رئيسي لفريق أستون مارتن في الفورمولا واحد

المقال السابق

بقاء  "بي دبليو تي" كراعٍ رئيسي لفريق أستون مارتن في الفورمولا واحد

المقال التالي

حلبة سيلفرستون "متفائلة بحذر" حيال عودة المشجّعين إلى جائزة بريطانيا الكبرى

حلبة سيلفرستون "متفائلة بحذر" حيال عودة المشجّعين إلى جائزة بريطانيا الكبرى
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
قائمة الفرق ألفا تاوري