ألبين: على "فيا" تطبيق "مراقبة وثيقة" منعاً للتعاون بين الفرق في 2022

طالب مارسين بودكوفسكي المدير التنفيذي لدى ألبين في الفورمولا واحد أن يقوم الاتحاد الدولي للسيارات "فيا"، بتطبيق مراقبة وثيقة على تعاون الفرق المنافسة مع بعضها البعض فيما يتعلق بتصاميم سيارات موسم 2020 المقبل.

ألبين: على "فيا" تطبيق "مراقبة وثيقة" منعاً للتعاون بين الفرق في 2022

تسببت ريسينغ بوينت العام الماضي في الكثير من الجدل عندما وصلت إلى التجارب الشتوية في برشلونة مع سيارة تبدو مطابقة لسيارة مرسيدس 2019، التي كانت تزود الفريق كذلك بعلبة التروس ووحدة الطاقة.

وضمن معركة الوسط المحتدمة، بدأت الفرق بالتذمر إزاء تصميم سيارة ريسينغ بوينت، وعلى رأسها رينو - ألبين حالياً - وذلك عبر تقديم اعتراضات بعد جولات ستيريا، المجر وبريطانيا، بناءً على أن قنوات المكابح الخلفية للسيارة غير قانونية، نظراً لأنها منسوخة من مرسيدس.

وتم قبول الاعتراض حيث غُرّمت ريسينغ بوينت بـ 400.000 يورو بعد سيلفرستون، شطب 15 نقطة من مجموع الفريق ضمن بطولة المصنّعين.

وعلى ضوء الجدل ذاك، قامت الفورمولا واحد بتشديد قوانين الهندسية العكسية، إضافة إلى منع استعمال الكاميرات ثلاثية الأبعاد والأنظمة البرمجية المعقدة، بهدف نسخ تصاميم الفرق الأخرى.

لكن ألبين طالبت "فيا" بمواصلة ذلك التشديد قبيل التغييرات الهائلة في القوانين لموسم 2022، والتي قد تشكل فرصة كبيرة للفرق كي تتعاون فيما بعضها.

حيث قال بودكوفسكي: "من الواضح أنه وبالتوجه إلى 2022، فإن هناك تغييراً هائلاً في القوانين وتطويرات كبيرة، مع إمكانية كبيرة لتحقيق كسب واضح في أداء تلك السيارات، لذا فإن فوائد التعاون - القانوني أو غير القانوني - ستكون هائلة حقاً".

وتابع: "2022 سيكون أكثر موسم تُثمر خلاله مثل هذه التحالفات. لذامن الواضح أنه أكثر موسم نتوقع خلاله أن تطبق ’فيا’ مراقبة وثيقة له".

اقرأ أيضاً:

وحين سُئِل حيال مخاوفه من تكرار مسألة ريسينغ بوينت، أوضح بودكوفسكي أن هذا سؤال صعب، لكنه اعترف بأن هناك بعض المخاوف.

فقال: "لا أعلم ما يجري ضمن مصانع الفرق الأخرى، ولا أعلم مستوى المراقبة التي تطبقها ’فيا’ هناك".

وتابع: "بالنسبة لنا كفريق مستقل، من الواضح أننا لسنا قيد المراقبة فيما يتعلق بمشاركة أي شيء مع منافسينا، لأن هذا سيخالف مصلحتنا".

وأردف: "إن الفورمولا واحد التي أتوقع أننا جميعنا نريدها هي تلك التي تضم 10، 11 أو 12 فريقاً تتنافس بقوة بين بعضها البعض".

واسترسل: "من اللحظة التي تبدأ بها الفرق بتشارك المعلومات، فإن المشاكل ستبدأ، لأنك وببساطة لا يجب عليك أن تساعد خصمك!".

واختتم: "لذا، هناك مخاوف، لكن لا يمكنني القول أنها كبيرة، ولن أتهم فرقاً معينة لا أعلم عنها شيئاً. آمل ألا يحصل أي من ذلك".

المشاركات
التعليقات
فريقا ريد بُل "في موقع جيّد" مع التشكيلة الحالية من السائقين في الفورمولا واحد

المقال السابق

فريقا ريد بُل "في موقع جيّد" مع التشكيلة الحالية من السائقين في الفورمولا واحد

المقال التالي

ريكاردو يرغب التواجد في "أفضل موقع" للمنافسة على لقب الفورمولا واحد في 2024

ريكاردو يرغب التواجد في "أفضل موقع" للمنافسة على لقب الفورمولا واحد في 2024
تحميل التعليقات