ألبون وكفيات يحصلان على محرّك هوندا المحدّث ويتراجعان على شبكة الانطلاق في سبا

ستقدّم هوندا محرّكها المحدّث الثالث لهذا الموسم من بطولة العالم للفورمولا واحد على حلبة سبا، لكنّ ماكس فيرشتابن لن يستعين به في هذه الجولة لأسباب استراتيجية.

ألبون وكفيات يحصلان على محرّك هوندا المحدّث ويتراجعان على شبكة الانطلاق في سبا

سيتسبب محرّك "الخصائص الرابعة" الجديد بتراجع زميل فيرشتابن الجديد ضمن صفوف ريد بُل ألكسندر ألبون وسائق تورو روسو دانييل كفيات إلى مؤخّرة شبكة الانطلاق على الحلبة البلجيكية المتطلّبة للطاقة.

مع ذلك، فإنّ فيرشتابن وبيير غاسلي - الذي رحل عن فريق ريد بُل الأساسي وتراجع ليقود لصالح الفريق الرديف تورو روسو بدءًا من هذه الجولة - لن يستعينا بالمحرّك المحدّث.

اقرأ أيضاً:

"نقدّم النسخة الرابعة من محرّكنا في هذه الجولة. إذ وكالمعتاد انصبّ تركيزنا على تحسين جانبَي الموثوقيّة والأداء بهدف تحقيق نتائج أفضل مع كلا الفريقَين خلال هذا القسم من الموسم" قال تويوهارو تانابي المدير التقني لدى هوندا.

وأضاف: "تقضي خطتنا بأنّ يستعين ألبون وكفيات فقط بالنسخة الجديدة في سبا، وذلك لأسباب استراتيجية، بالنظر إلى ما تبقى من الموسم ككلّ".

ويعني ذلك أنّ فيرشتابن الفائز بسباقَي النمسا وألمانيا سيُكمل على الأرجح جائزة بلجيكا الكبرى بمحرّك الخصائص الثالثة من هوندا الذي استخدمه منذ جائزة فرنسا الكبرى في يونيو/حُزيران الماضي.

ونظريًا سينتقل الهولندي إلى محرّك الخصائص الرابعة في جائزة إيطاليا الأسبوع المُقبل على حلبة مونزا المتطلّبة للطاقة كذلك، حيث سيكون من الأسهل بالنسبة له تعويض المراكز منطلقًا من مؤخّرة الترتيب.

إذ سيمنحه ذلك حينها الخصائص الرابعة من المحرّك ليستعين بها في سنغافورة، الحلبة التي تستهدف ريد بُل الفوز على أرضها، من دون القلق حيال عقوبات التراجع على شبكة الانطلاق هناك.

وقد تمتّعت ريد بُل بسجل موثوقيّة مثالي مع شريكها الجديد للمحرّك هذا الموسم، على الرُغم من أنّ الفريق قد استعان بعدد محرّكات أكبر من منافسَيه مرسيدس وفيراري بسبب البرنامج الذي تتّبعه هوندا.

وقدّمت هوندا أوّل تحديث لمحرّكها هذا الموسم في أذربيجان والثاني في فرنسا، في حين توجّهت مرسيدس وفيراري إلى العطلة الصيفية باستخدام نسختين فقط من محرّكَيهما.

جديرٌ بالذكر أنّ قرار ريد بُل بمبادلة غاسلي بألبون له تبعاته كذلك على وضع توزيع المحرّكات لدى كليهما.

إذ تنصّ القوانين على أنّ المرّة الأولى التي يتلقّى فيها السائق عقوبة التراجع عشرة مراكز على شبكة الانطلاق تكون عند أوّل استخدام له لمكوّن إضافي على المحرّك، والتراجع لخمسة مراكز فقط مع الاستعانة بأيّة مكوّنات إضافية أخرى.

مع ذلك، عندما يغيّر السائق الفريق الذي يقود لصالحه، فإنّه يأخذ وضع توزيع المحرّكات الذي حظي به السائق الذي حلّ مكانه، وعليه فقد تبادل ألبون وغاسلي عدد المحرّكات المستخدمة من قِبل كليهما.

المشاركات
التعليقات
الفورمولا واحد تكشف عن روزنامة قياسية من 22 سباقًا لموسم 2020
المقال السابق

الفورمولا واحد تكشف عن روزنامة قياسية من 22 سباقًا لموسم 2020

المقال التالي

مرسيدس تُقدّم التحديث الثاني لمحرّكها لجميع زبائنها في سبا

مرسيدس تُقدّم التحديث الثاني لمحرّكها لجميع زبائنها في سبا
تحميل التعليقات