ألبون مسرور بلقب "سائق اليوم" في سباق الصين بعد حادث التجارب

المشاركات
التعليقات
ألبون مسرور بلقب "سائق اليوم" في سباق الصين بعد حادث التجارب
14-04-2019

بدا ألكسندر ألبون مسرورًا باختياره "سائق اليوم" إثر أدائه المُلفت وتقدّمه في سباق جائزة الصين الكبرى بعد انطلاقه من خط الحظائر، وذلك بعد أن اعتبر نفسه "ربما أسوأ سائق" ضمن مجريات يوم أمس السبت.

تعرّض ناشئ الفورمولا واحد إلى حادث كبير على متن سيارته تورو روسو خلال التجارب الحرّة الثالثة، إذ تغيّب عن المشاركة في التصفيات إثر اضطرار فريقه إلى تغيير الهيكل وخليّة النجاة، ما اضطرّه للانطلاق من خط الحظائر.

مع ذلك، نجح سائق الحظيرة الإيطالية بخوض السباق باستراتيجية التوقّف الواحد ليشقّ طريقه إلى المركز العاشر ويحصد نقطته الثانية على التوالي، متفوّقًا على سائق هاس رومان غروجان.

وعند سؤاله عمّن أخبره بحصوله على لقب سائق اليوم، قال ألبون: "مدرّبي، إذ كنت متفاجئًا. حيث أنّك بصراحة عندما تكون داخل السيارة لا تملك فكرة عمّا يحدث. إذ أقوم فقط بالقيادة. لقد أخبروني أنّني في المركز العاشر و«غروجان آتٍ خلفك في المركز الـ 11، عليك الدفاع عن مركزك»".

وأضاف: "لم أشعر أنّني شققت طريقي على نحوٍ مذهل. صحيح أنّني انطلقت من المركز الأخير، لكنّ السباق لم يكن جنونيًا. لذا أنا سعيد بحصولي على ذلك اللقب اليوم. ربما كنت أسوأ سائق بالأمس، لكن من الرائع العودة على هذا النحو القوي اليوم".

وقال ألبون أن خطّته الأصلية كانت اعتماد استراتيجية التوقّفين، إذ اعتقد فريقه تورو روسو أنّ المنافسين سيحاولون خوض السباق بتوقّف وحيد.

مع ذلك، شرح ألبون أنّه وبمجرّد انطلاق السباق لاحظوا أنّ الإطارات كانت "تتآكل أسرع ممّا اعتقدت معظم الفرق".

"علمنا أنّ الوضع سيكون محتدمًا، لكنّنا قررنا المُضي قُدمًا. كنّا على أعصابنا خلال اللفّات القليلة الأخيرة، لكنّني سعيد للغاية بتلك النتيجة، ولا سيّما بعد ما حدث في حصّة التجارب الحرّة الأخيرة" قال ألبون.

وتابع: "كان أمرًا مخيبًا للآمال، إذ كنّا نستحقّ المنافسة في القسم الثالث من التصفيات. كنت محبطًا بعض الشيء بعد ما حصل بالأمس، لكنّ الفريق قام بعمل رائع لتجهيز السيارة، إذ علمت أنّ بوسعنا التواجد بها ضمن مراكز النقاط".

واعتقد ألبون أنّ إطاراته قد "أسلمت الروح" قبل عشر لفّات من النهاية، إذ أوضح بأنّ سعيه لإبقاء غروجان في الخلف تعقّد من خلال تأخّره بلفّة كونك "تمضي على الأقل ثلاثة منعطفات خلفهم والإطارات تتآكل تمامًا".

بيد أنّ ألبون يعتقد أنّ ذلك أيضاً لعب دورًا في حفاظه على المركز العاشر.

"كنت متوترًا بعض الشيء مع نهاية السباق، إذ امتلك رومان وتيرة قوية بكلّ تأكيد في النهاية" قال ألبون.

وأكمل: "كنت متفاجئًا كوني علمت أنّه سيلحق بي. إذ أخبرني الفريق بأنّه سيكون خلفي مباشرة قبل أربع لفّات من النهاية. لكنّه أفرط في رفع حرارة إطاراته خلال ملاحقته لي. إذ اكتشفت ذلك مبكرًا عندما كنت أتجاوز السيارات أمامي. لذلك علمت أنّ الوضع سيكون صعبًا عليه، لكنّني كنت شاكرًا كذلك لفترة الأعلام الزرقاء".

واختتم: "في كلّ مرّة سمعت فيها بقدوم سيارات جديدة في الخلف، كنت أقول "حسنًا، دعوهم يأتون". أعتقد أنّ الحظّ حالفنا بعض الشيء، لكنّنا قمنا بعمل جيّد للغاية".

المقال التالي
تورو روسو: عقوبة كفيات في الصين "غير مبررة"

المقال السابق

تورو روسو: عقوبة كفيات في الصين "غير مبررة"

المقال التالي

راسل: على ويليامز مضاعفة وتيرة التطوير "مرتين وثلاثاً" لتعويض نواحي النقص

راسل: على ويليامز مضاعفة وتيرة التطوير "مرتين وثلاثاً" لتعويض نواحي النقص
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة الصين الكبرى
كُن أول من يحصل
على الأخبار العاجلة