ألبون: سيارة ريد بُل 2020 "أكثر استجابة وتطويعًا" من سابقتها

قال ألكسندر ألبون أنّ سيارة ريد بُل لموسم 2020 "أكثر استجابة وتطويعًا" وتُعدّ "خطوة للأمام" مقارنة سابقتها العام الماضي.

ألبون: سيارة ريد بُل 2020 "أكثر استجابة وتطويعًا" من سابقتها

كانت سيارة ريد بُل لموسم 2019 "آر.بي15" متطلّبة ويصعب على السائقين تطويعها، لكنّها عبرت خط النهاية أولًا في ثلاث مناسبات مع ماكس فيرشتابن خلال الموسم المنصرم.

وقد أبدى ألبون - الذي يبدأ هذا العام موسمه الأوّل الكامل مع ريد بُل بعد انتقاله إلى الفريق الأساسي للعلامة النمساوية قادمًا من تورو روسو في منتصف موسم 2019 - رأيه في سيارة الفريق الجديدة "آر.بي16" بعدما اختبرها للمرّة الأولى في تجارب برشلونة الافتتاحية التي أكملها بالمركز الـ 13 الإجمالي.

اقرأ أيضاً:

فيما منحت لفّات فيرشتابن السريعة على متن تركيبة "سي3" في اليوم الأوّل من التجارب ريد بُل المركز السادس في ترتيب جدول الأزمنة الإجمالي على مدار الأيام الثلاثة.

"يُمكنني بكلّ تأكيد القول بأنّ السيارة أكثر استجابة وتطويعًا، فيما يتعلّق بما إذا كان بوسعك فعلًا الشعور بالسيارة" قال ألبون عند سؤاله عن رأيه في مقاتلة الفريق الجديدة.

وأضاف: "شعور القيادة أفضل على متنها. أعتقد بأنّه كانت هنالك دومًا جوانب أظهرت ضعف السيارة بعض الشيء في بعض الأماكن العام الماضي. لكنّني وماكس كانت لدينا تعليقات وبيانات متشابهة للغاية. لذا وخلال العطلة الشتوية، كان واضحًا الوجهة التي نرغب بالسير فيها. إذ وبعد إنتهاء التجارب الأولى، يُمكنني القول بأنّ السيارة أفضل بكلّ تأكيد وأننا أحرزنا خطوة للأمام".

وتابع: "لكنّ ذلك كان هدفنا أيضاً، لذا لم تكن هنالك مفاجأة في الأمر. أعتقد أنّنا وبحلول نهاية الموسم الماضي كنّا نعمل تجاه ذلك واختبرنا بالفعل بعض الأفكار العام الماضي من أجل هذا الموسم".

وبعد التجارب الأولى، بدا بأنّ ريد بُل لم تُظهر بعد وضعها الحقيقي فيما يتعلّق بقدرات سيارتها الجديدة، في حين صرّحت فيراري بأنّ "مرسيدس وريد بُل أسرع منها في الوقت الحاضر".

اقرأ أيضاً:

وحين سُئِل عن الجوانب التي ما تزال بحاجة للعمل عليها في سيارة ريد بُل الجديدة، قال فيرشتابن من جانبه: "حسنًا، دومًا ما تكون هنالك إمكانية لتحسين السيارة، أليس كذلك؟ لذا فإنّك تحاول تحسين الأمور في كلّ جانب، لكنّني أعني أنّك تكون كذلك طوال العام".

وأردف: "تمحورت التجارب الأولى حول القيام بالكثير من اللفّات، وليس فقط مجرّد الوصول للإعدادات المثالية، كونك حينها تواصل تغيير السيارة مع كلّ طلعة".

واختتم: "في بعض الأحيان يكون من الأفضل عدم الاقتراب للإعدادات، ولكن مراقبة السيارة بأكملها وضمان القيام بالقدر المحدد من اللفّات، وأنّك بالفعل تضغط على السيارة إلى حدودها القُصوى".

المشاركات
التعليقات
مرسيدس تكشف عن خبايا تصاميمها الأخرى على سيارتها "دبليو11"
المقال السابق

مرسيدس تكشف عن خبايا تصاميمها الأخرى على سيارتها "دبليو11"

المقال التالي

كاري: توسّع الفورمولا واحد في الولايات المتّحدة "يستغرق أطول من المأمول"

كاري: توسّع الفورمولا واحد في الولايات المتّحدة "يستغرق أطول من المأمول"
تحميل التعليقات