أكبر خمسة فوارق انتصارات في مسيرة هاميلتون

سجّل لويس هاميلتون فوزه الـ 100 في الفورمولا واحد على إثر انتصاره في سباق جائزة روسيا الكبرى. وجاءت العديد من تلك الانتصارات بفوارق مثيرة سنعرضها في ما يلي.

أكبر خمسة فوارق انتصارات في مسيرة هاميلتون

جائزة البرتغال الكبرى 2021

لويس هاميلتون، مرسيدس

لويس هاميلتون، مرسيدس

تصوير: صور موتورسبورت

انطلق هاميلتون من المركز الثاني خلف فالتيري بوتاس، ومن ثمّ تراجع إلى المركز الثالث خلف غريمه على اللقب ماكس فيرشتابن بعد استئناف السباق في اللفّة السابعة إثر فترة سيارة الأمان. قاتل بطل العالم سبع مرّات ببراعة ليتجاوز فيرشتابن في اللفّة الـ 11 ويبدأ لحاقه ببوتاس.

تقدّم البريطاني على زميله في اللفّة الـ 20 لينتزع الصدارة. كانت وتيرة هاميلتون مدهشة ولم يكن فيرشتابن ولا بوتاس قادرَين على الردّ عليها، ليعبر البريطاني خطّ النهاية متقدّمًا بحوالي نصف دقيقة عن فيرشتابن (29.148 ثانية)، حيث جاء ذلك بعد توقّف سائق ريد بُل في مرحلة متأخّرة من السباق للحصول على إطارات جديدة لتسجيل أسرع لفّة.

جائزة بريطانيا الكبرى 2014

لويس هاميلتون، مرسيدس

لويس هاميلتون، مرسيدس

تصوير: صور اكس بي بي

بدأ هاميلتون سباق موطنه من مركزٍ سادسٍ مُخيّبٍ للآمال على إثر متاعبه في التصفيات، لكنّه دخل المنافسة على انتصاره الثاني في سيلفرستون. ووفق ما تبيّن لاحقًا فلم يحتج البريطاني للقلق بالنظر إلى سرعة سيارته "دبليو05"، إذ تجاوز أولئك الذين أمامه ليتواجد في المركز الثاني خلف زميله نيكو روزبرغ بعد لفّات قليلة من التسابق.

في النهاية حرمت الموثوقيّة المشجّعين من مشاهدة معركة حامية بين هاميلتون وروزبرغ بعد تعطّل علبة تروس الألماني في اللفّة الـ 28. كان هاميلتون على إطارات "هارد" الأسرع في وقت تعطّل سيارة روزبرغ ولحق به بمعدّل ثانية في اللفّة.

في النهاية عبر هاميلتون خطّ النهاية بأفضليّة 30.135 ثانية أمام سيارة ويليامز التي يقودها فالتيري بوتاس. انطلقت منذ ذلك الحين حقبة سيطرة هاميلتون على جائزة بريطانيا الكبرى.

جائزة تركيا الكبرى 2020

لويس هاميلتون، مرسيدس يحتفل بلقبه السابع

لويس هاميلتون، مرسيدس يحتفل بلقبه السابع

تصوير: صور موتورسبورت

كان هذا أحد أفضل انتصارات هاميلتون، حيث عادل من خلاله الرقم القياسي بتحقيقه اللقب السابع في مسيرته.

انطلق البريطاني من المركز السادس بعد فوضى التصفيات الرطبة، وتعيّن عليه فعل الكثير قبل تحقيقه انتصاره الـ 10 في موسم 2020. قدّم لفّة افتتاحيّة مدهشة تقدّم على إثرها إلى المركز الثالث، لكنّه تراجع سريعًا إلى المركز السادس بعد خطأ عند المنعطف التاسع.

أنتج البريطاني إثر ذلك رفقة فريقه مرسيدس لعبة استراتيجيّة مدهشة عبر اختيار إطارات "انترميديت" في توقّفه الوحيد، مع تقديمه لوتيرة قويّة ليبتعد عن سيرجيو بيريز سائق ريسينغ بوينت بنسقٍ خيالي. عبر البريطاني خطّ النهاية بأفضليّة 31.633 ثانية في النهاية.

جائزة روسيا الكبرى 2021

لويس هاميلتون، مرسيدس

لويس هاميلتون، مرسيدس

تصوير: صور موتورسبورت

بدأ هاميلتون سباق روسيا من المركز الرابع بعد تعرّضه لحادثين في التصفيات. في المقابل انطلق غريمه على اللقب من المركز الأخير على إثر تغييره لمحرّكه، لذا كان هاميلتون يتطلّع لتحقيق أقصى قدرٍ من النقاط.

لكنّ انطلاقة قاسية شهدت تراجعه لفترة إلى المركز السابع. لكنّه شقّ طريقه بشكلٍ مدروسٍ ليصل إلى المركز الثاني خلف المتصدّر لاندو نوريس بدخول السباق مراحله الأخيرة. ومن ثمّ جاءت الأمطار.

اتّخذت مرسيدس قرار تغيير إطارات هاميلتون بـ "انترميديت"، في المقابل اختار نوريس ومكلارين البقاء. نتيجة لذلك فقد عبر هاميلتون خطّ النهاية بأفضليّة ضخمة بلغت 53.271 ثانية على حساب فيرشتابن الذي اتّخذ القرار الصائب على صعيد الإطارات. كانت هذه المرّة الثالثة في مسيرة هاميلتون التي يفوز بها بسباق منطلقًا من المركز الرابع.

جائزة بريطانيا الكبرى 2008

لويس هاميلتون، مكلارين

لويس هاميلتون، مكلارين

تصوير: صور اكس بي بي

بشكلٍ مماثلٍ لسباق روسيا 2021، انطلق هاميلتون من المركز الرابع في جائزة بريطانيا الكبرى 2008. وبشكلٍ مماثلٍ لسباق روسيا 2021 فقد كان الصفّ الأوّل على شبكة الانطلاق متكوّنًا من سائقَين لم يسبق لهما الفوز في البطولة. وبشكلٍ مماثل لسباق روسيا 2021 فإنّ الأمطار تهاطلت.

تقدّم هاميلتون على كيمي رايكونن ومارك ويبر في اللفّة الافتتاحيّة ووضع عينيه نصب هايكي كوفالاينن زميله في مكلارين الذي كان في الصدارة. أنجز البريطاني المهمّة بحلول اللفّة الخامسة ولم يكن أحدٌ قادرًا على رؤية هاميلتون مجدّدًا منذ ذلك الحين.

أتقنت مكلارين الاستراتيجيّة ووضعت هاميلتون على إطارات "انترميديت" جديدة عندما أجرى توقّفه للمرّة الأولى في اللفّة الـ 21. اختارت فيراري الإبقاء على رايكونن على مجموعة إطاراته المستهلكة لذا مع ازدياد حدّة الأمطار فإنّه لم يكن قادرًا على الردّ على وتيرة هاميلتون الخياليّة.

ابتعد البريطاني بفارق بلغ الستّ ثوانٍ في اللفّة الواحدة. بحلول الوقت الذي عبر فيه خطّ النهاية ليُحقّق فوزه الأوّل أمام جماهيره، فقد كان متقدّمًا بـ 68.577 ثانية على نيك هايدفلد أقرب ملاحقيه. كان ذلك أعظم انتصاراته على الأرجح.

المشاركات
التعليقات
المارشلز في الفورمولا واحد: من هم وماذا يفعلون وهل يتقاضون مرتبًا؟
المقال السابق

المارشلز في الفورمولا واحد: من هم وماذا يفعلون وهل يتقاضون مرتبًا؟

المقال التالي

لاتيفي: الشعور على متن سيارة ويليامز في روسيا كان أفضل من أي وقت مضى

لاتيفي: الشعور على متن سيارة ويليامز في روسيا كان أفضل من أي وقت مضى
تحميل التعليقات