أفضليّة انطلاقة ريد بُل قد تُعادل 12 متراً

يعتقد روب سميدلي المسؤول عن الأداء لدى فريق ويليامز أنّ أفضليّة الانطلاقة على إطارات الـ"سوبر سوفت" التي تتمتّع بها ريد بُل على مرسيدس يُمكن أن تُكافئ 12 مترًا في المسافة حتّى المنعطف الأوّل من سباق جائزة المكسيك الكُبرى.

تتّبع ريد بُل استراتيجيّة مُعاكسة عن تلك التي اعتمدتها مرسيدس من أجل سباق المكسيك، إذ آثر أبطال العالم البدء على الإطارات اللّينة "سوفت" بينما سينطلق غريمهم المتمركز في ميلتون كينز على الإطارات فائقة اللّيونة "سوبر سوفت".

إحدى أهم نقاط الأفضليّة في الانطلاق على إطارات "السوبر سوفت" تتمثّل في سماحها لدانيال ريكاردو وماكس فيرشتابن بتقديم انطلاقةٍ أفضل، في الوقت الذي أشار فيه سميدلي إلى أنّ بيانات فريقه تُظهر إمكانيّة تقدّمهما إلى الصدارة.

"تبلغ المسافة من خطّ الانطلاق وحتّى المنعطف الأوّل 900 متر، لذا فكلّ الفروقات التي نشهدها عادةً بين تركيبات الإطارات المختلفة ستكون مُضاعفة" شرح سميدلي الذي سينطلق سائقَاه على إطارات الـ"سوبر سوفت".

وأضاف: "لذا فاعتمادًا على ما إذا قدّمت انطلاقةً جيّدة على إطارات الـ«سوبر سوفت» وكانت إطارات الـ«سوفت» الخاصّة بمنافسيك في أدنى مستوىً لها – نرى فارقًا يصل إلى 12 مترًا، ما يُعدّ تقدّمًا سهلًا. فأنت أمام السيارات قبل أن تدخل لمنطقة الكبح".

فرصة ريكاردو

من جانبه قال ريكاردو أنّ أحد الدروس التي تعلّمها خلال سباق جائزة الولايات المُتّحدة الكُبرى نهاية الأسبوع الماضي – عندما تجاوز نيكو روزبرغ بفضل أفضليّة انطلاقته على إطارات الـ«سوبر سوفت» - أنّه يتعيّن عليه أن يُحسن استغلال الفُرص التي تُمنح له.

"الدرس المُستفاد هو أن تُحاول إنجاح الأمر منذ الانطلاقة. فمن ذلك المكان ينبغي عليك أن تجني مكاسبك" قال ريكاردو.

وأضاف: "أعتقد بأنّ الأمر نجح إلى حدٍّ ما في أوستن. نشعر بأنّ الأمر هنا مُشابهٌ لذلك".

وأردف: "لا نشعر بأنّنا نستطيع القيام بـ15 لفّة على إطارات الـ«سوبر سوفت». نحن فقط في مركبٍ مُشابه. أرى أنّه في حال اعتمدنا استراتيجيّة التوقّفين، فأفضليّتنا ستكمن في إطارٍ أسرع نبدأ به السباق، لذا لا أرى ذلك كأمرٍ سيء".

واستطرد: "في حال كانت مرسيدس قادرةً على الاستمرار لفترةٍ طويلة على إطارات الـ«سوفت» والقيام بتوقّفٍ واحدٍ مُريح، عندها ربما تنجح استراتيجيّتها بالشكل الأفضل. لكن في حال ما اتّجه جميعنا إلى مقاربة التوقّفين، أرى بأنّ استراتيجيّتنا لا تبدو سيئةً للغاية".

في المقابل يرى ريكاردو أنّ حصد 12 مترًا كأفضليّة ليس أمرًا بديهيًا، لكنّه اعترف أنّ هناك إمكانيّة لاقتناص مركزٍ واحدٍ على الأقل.

"ينبغي لمستوى التماسك المُقدّر الذي تحصل عليه الإطارات في حال قمت بانطلاقةٍ مثاليّة أن يمنحك مركزًا واحدًا على شبكة الانطلاق" قال الأسترالي.

وأكمل: "لذا إن قامت مرسيدس بانطلاقةٍ مثاليّة وقمنا نحن بذات الأمر، ينبغي لذلك أن يضعني في مركزٍ أقرب – بضع متراتٍ أقرب – ما يضعني بشكلٍ مثالي في المكان الذي استطيع من خلاله الحصول على عامل السحب".

واختتم حديثه قائلًا: "بمجرّد أن تقوم بـ200 متر على سبيل المثال، فإنّ عامل السحب هو الذي يكون له التأثير الأكبر بالمقارنة مع الإطارات. لذا على الأرجح فالـ100 أو الـ200 متر الأولى هامّةٌ للغاية – ومن ثَمّ إيجاد صديق على الخطوط المستقيمة لمساعدتك".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة المكسيك الكبرى
حلبة أوتودرومو هرمانوس رودريغيز
قائمة السائقين دانيال ريكاردو , ماكس فيرشتابن
نوع المقالة أخبار عاجلة