فورمولا 1
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث انتهى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث انتهى
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
7 يوماً

أضرار الحوادث كلّفت تورو روسو 2.6 مليون دولار

المشاركات
التعليقات
أضرار الحوادث كلّفت تورو روسو 2.6 مليون دولار
31-12-2018

أنفق فريق تورو روسو 2.6 مليون دولار نتيجة الحوادث العنيفة التي تعرّض لها سائقاه خلال موسم 2018 من بطولة العالم للفورمولا واحد.

أكمل الفريق الرديف لريد بُل عامه الأوّل مع هوندا في المركز التاسع ضمن بطولة الصانعين بعد تحقيقه لـ 33 نقطة وأفضل مركزٍ متمثّل في الرابع الذي حقّقه بيير غاسلي في البحرين.

وكشف فرانز توست مدير فريق تورو روسو أنّ الحوادث التي عانى منها كانت مكلفة، خاصة حادثَي اللفّة الأولى لغاسلي في إسبانيا وبرندون هارتلي في كندا.

وقال توست لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "حظينا بفترات بارزة هذا العام وبعض السباقات التي لم تكن جيّدة. أبرز لحظة كانت واضحة عندما حلّ غاسلي رابعًا في البحرين، حيث كان ذلك سباقًا قويًا، كما قدّم سباقًا جيّدًا جدًا في موناكو (عندما حلّ سادسًا) وكذلك في بودابست".

وأكمل: "كان سباق سبا جيّدًا كوننا لم نتوقّع التواجد ضمن مراكز النقاط هناك لكنّنا حللنا تاسعين، وفي المكسيك حققنا المركز العاشر".

وأردف: "لكنّنا واجهنا الكثير من الحوادث على الجانب المقابل، أنفقنا 2.6 مليون دولار على الحوادث. وقع الحادث الكبير بين غاسلي ورومان غروجان (الذي التفت سيارته) في برشلونة ولم يكن بوسع غاسلي القيام بأيّ شيء، وكذلك الحادث مع إستيبان أوكون في اللفّة الأولى في فرنسا".

ثمّ تابع: "من ثمّ وقع حادث كندا بين لانس سترول وهارتلي، ومن ثمّ واقعة سيلفرستون (عندما تعرّض هارتلي لحادثة كبيرة في التجارب الحرّة الثالثة بعد انكسارٍ مفاجئ لنظام تعليقه)".

وواصل حديثه بالقول: "لمس ستوفيل فاندورن وماركوس إريكسون سيارة برندون في مونزا، كلاهما (حتى قبل بلوغ السيارات للمنعطف الأوّل). انكسرت أطراف السيارة الأربعة تقريبًا. لم يكن ذلك جيّدًا على الإطلاق".

سيارة برندون هارتلي، تورو روسو بعد الحادث

سيارة برندون هارتلي، تورو روسو بعد الحادث

تصوير: صور لات

ويعتقد غاسلي أن أبرز لحظات فريق تورو روسو فاقت الأخرى السلبيّة، وذلك عندما كلّف تحديثٌ فاشلٌ وسط الموسم الفريق ضمن معركة الوسط.

وكان تحسّن هوندا بالمقارنة مع مصنّعي المحرّكات الآخرين يعني بقاء تورو روسو ضمن معركة الوسط حتّى نهاية العام.

ويعتقد غاسلي، الذي تمّت ترقيته إلى الفريق الأساسي ريد بُل لموسم 2019، بأنّ تورو روسو تحتاج للمزيد من "الثبات".

وقال بخصوص ذلك: "لم يكن من الممكن أن ننافس رينو، حقّق سائقاها الكثير من النقاط".

وأضاف: "كانت فورس إنديا أفضل، لذلك أعتقد أنّنا لم نكن بعيدين عن الموقع الذي نستحقّه".

وأكمل: "المنافسة متقاربة للغاية في خطّ الوسط لدرجة أنّ أشياء بسيطة تُكسبك الكثير. العقليّة جيّدة والعمل جيّد. لا يجب أن ننسى أنّ هوندا واجهت ثلاثة مواسم صعبة وحقّقنا نقاطًا أكثر ممّا حققته مع مكلارين العام الماضي".

واختتم حديثه بالقول: "ذلك يعني بأنّ الأداء كان أفضل. ذلك ما يجب أن نتطلّع إليه  ويجب مواصلة القيام به في العام المقبل".

بيير غاسلي، تورو روسو

بيير غاسلي، تورو روسو

تصوير: صور ساتون

المقال التالي
ويليامز وصلت إلى "القاع" في 2018

المقال السابق

ويليامز وصلت إلى "القاع" في 2018

المقال التالي

أبرز 10 قصص في الفورمولا واحد في 2018

أبرز 10 قصص في الفورمولا واحد في 2018
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1