أستون مارتن: "من الهراء" الإشارة بوجود شكوك حول عقد فيتيل مع الفريق

قالت أستون مارتن أنّه "من الهراء" الإشارة إلى أنّ تأخير إتمام عقد سيباستيان فيتيل لموسم 2022 في الفورمولا واحد يعني أنّ تلك الصفقة تواجه شكوكًا بعدم الاستمرار.

أستون مارتن: "من الهراء" الإشارة بوجود شكوك حول عقد فيتيل مع الفريق

يخوض الألماني وبطل العالم أربع مرات محادثات مع أستون مارتن من إجل إتمام تمديد عقده طويل الأمد والذي وقّعه في بداية هذا الموسم.

ومع وجود بنود في العقد تتطلب اعتماد خيارات من كلا الطرفين من أجل دخول الصفقة في عامها الثاني، فإنّ الطرفَين بحاجة أولًا لإتمام بعض الجوانب قبل التوقيع.

اقرأ أيضاً:

لكنّ تأخير حسم تلك المسائل مع فيتيل أثار الشكوك بأنه قد تكون هنالك بعض العوائق في طريق المفاوضات، وأن ذلك قد يعني عدم إتمام العقد مع الألماني.

وضمن معرض حديثه على هامش جائزة إيطاليا الكبرى حول تلك التكهنات، أصر أوتمار زافناور مدير فريق أستون مارتن على أنّه لا يوجد ما يستدعي القلق، وأنّ فريقه مرتاح جدًا حيال هذه المسائل وأنه لا ينظر إلى أيّة سيناريوهات بديلة.

"ذلك هراء 100 بالمئة" قال زافناور عن التكهنات بأن هنالك توتر في المناقشات مع فيتيل.

وأضاف: "ليست لدينا خطة بديلة. وهو كذلك لا يملك خطة بديلة. ولا يوجد أيّ نوع من التوتر. بوسعكم سؤاله، وأثق في أنه سيقول أنه يحب الوضع هنا تمامًا. إنها فقط مسألة العمل على بعض التفاصيل".

هذا وشرح زافناور بأنّ التأخير في إتمام الصفقة يعود ببساطة إلى الطبيعة المعقدة لعقود الفورمولا واحد، والحاجة كذلك للاتفاق على أصغر البنود.

اقرأ أيضاً:

فقال: "إنها صفقة لعدة أعوام، ولكن هنالك خيارات لدى كلا الطرفين. لذلك وعندما تكون لديك خيارات، تكون هنالك بعض التفاصيل التي يتم التفاوض بشأنها حتى الموعد النهائي الذي لديك. وهذا هو تمامًا ما يحدث الآن".

وأكمل: "نخوض فقط محادثات حول تلك التفاصيل حتى موعد انتهاء صلاحية تلك الخيارات. لذلك أعتقد أنه وقبل أن يحدث ذلك، سنعلن أمرًا ما".

المشاركات
التعليقات
ألونسو يقترح العودة إلى تصفيات اللفّة الوحيدة لمساعدة السباقات القصيرة في الفورمولا واحد

المقال السابق

ألونسو يقترح العودة إلى تصفيات اللفّة الوحيدة لمساعدة السباقات القصيرة في الفورمولا واحد

المقال التالي

غاسلي ينطلق من خط الحظائر في سباق إيطاليا بعد حصوله على وحدة طاقة جديدة

غاسلي ينطلق من خط الحظائر في سباق إيطاليا بعد حصوله على وحدة طاقة جديدة
تحميل التعليقات