أستون مارتن ستكون الراعي الرئيسي لريد بُل في 2018

سيُصبح صانع السيارات البريطاني أستون مارتن الراعي الرئيسي لفريق ريد بُل ريسينغ خلال موسم 2018 من بطولة العالم للفورمولا واحد بحسب ما كشفت عنه مصادر مطّلعة على الصفقة.

حملت سيارة ريد بُل علامة أستون مارتن منذ بداية موسم 2016، إذ دخلت العلامة البريطانيّة في شراكة مع "ريد بُل للتقنيات المتقدّمة" لتطوير سيارة فالكيري الخارقة. وستُعزّز الصفقة الجديدة العلاقة بين الطرفين.

كما ستصبّ هذه الصفقة في مصلحة الإدارة الجديدة للفورمولا واحد، إذ أنّ علامة أستون مارتن الفاخرة ستحظى بالمزيد من الأضواء في أروقة البطولة.

وبالرغم من أنّ المنخرطين في الصفقة رفضوا تأكيد الاتّفاق الجديد بشكلٍ رسمي، إلّا أنّ مصادر أشارت إلى أنّ الشراكة تتمحور حول تغيير اسم الفريق إلى "أستون مارتن ريد بُل ريسينغ" وسيتمّ الإعلان عنها في الأسابيع القليلة المقبلة.

وقال كريستيان هورنر مدير فريق ريد بُل لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "يُمكنكم التكهّن كما تشاؤون، لكنّني لن أؤكّد أيّ شيء. تربطنا علاقة جيّدة بأستون مارتن، ومن الواضح أنّنا نعمل على تطوير سيارة فالكيري الخارقة لصالحها. تقوم بعملٍ رائع والمنتج رائع، كما أنّ لديها الكثير من الأشياء المدهشة بصدد التجهيز. ستكون هناك بعض الأخبار في الأسابيع المقبلة".

وكان آندي بالمر المدير التنفيذي لأستون مارتن، الذي توسّط لإتمام صفقة انفينيتي ضمن وظيفته السابقة، قد اعترف بأنّ الشركتين تنويان توسيع شراكتهما.

وقال البريطاني لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "من المنصف القول بأنّ أحد الأسباب وراء تواجدي اليوم هي التباحث في ما سيبدو عليه الموسم المقبل. وفي هذا السياق هل سنوفّر محرّكًا مستقلًا في 2021 أم لا؟ وسنربط النقاط بعد ذلك".

وأضاف: "نحبّ الرياضة ونحن شركة تستلهم لتكون بقيمة مماثلة لفيراري. ذلك لا يعني أنّ علينا نسخ ما تقوم به فيراري على جميع الأصعدة والأشكال. نحن أكثر قوّة في بطولة العالم للتحمّل «دبليو إي سي»، لكنّ التواجد في الفورمولا واحد مثيرٌ للاهتمام".

وكان بالمر قد اعترف سابقًا بأنّ أستون مارتن تتابع باهتمام قوانين المحرّكات لموسم 2021. إذ بشكلٍ مماثلٍ للانضمام المحتمل لبورشه منافستها على صعيد سيارات الطرقات، لن تُفكّر أستون مارتن في المشاركة بمحرّكها الخاص بشكلٍ مباشر إلّا في حال كانت التقنيات المستخدمة والتكاليف تحت إدارة الاتّحاد الدولي للسيارات "فيا".

وقال في هذا الصدد: "لا أعلم ما سيحدث بالنسبة للمحرّك. سيعتمد ذلك على جديّة «فيا» حول إعادة العرض إلى الرياضة".

وأضاف: "نتواجد كشركة في العالم ذاته مثل الفورمولا واحد، عادة مع نفس المهندسين. أي أنّ القدرات التقنيّة موجودة، لكنّ المسألة تتمحور حول الأموال. الأمر مقبول حتّى مستوى معيّن، لكن في حال سيتواصل استخدام أنظمة استعادة الطاقة الحراريّة وعدم اعتماد سقفٍ للنفقات وعدد ساعات جهاز الداينو، فحينها سننسحب. لكن في حال كانت هناك طريقة لجعل الفكرة تنجح فأعتقد أنّ الرياضة ستكون غنيّة أكثر".

لكنّ جانبًا معقّدًا بخصوص إمكانيّة انتقال أستون مارتن من رعاية ريد بُل إلى تزويدها بمحرّكات بعلامتها في 2021 يتمثّل في الضبابيّة التي تكتنف هويّة المحرّكات التي ستستخدمها الحظيرة النمساويّة في 2019 و2020.

إذ أنّ المنطق يستبعد إمكانيّة مواصلة اعتماد ريد بُل لعلامة أستون مارتن على سيارتها في حال استخدمت محرّكات هوندا.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق ريد بُل ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة