أستراليا كانت "جولة تعليمية" بالنسبة إلى ويليامز

أوضحت كلير ويليامز نائبة مدير الفريق أن فريقها تعلم الكثير خلال عطلة نهاية أسبوع جائزة أستراليا الكبرى في ملبورن، خاصة وأن كلتا السيارتَين أكملتا السباق.

أستراليا كانت "جولة تعليمية" بالنسبة إلى ويليامز

انطلق الناشئ جورج راسل وزميله المخضرم روبرت كوبتسا من المركزَين الـ 16 والـ 17، حيث تضرر سباق البولندي في اللفة الأولى عقب احتكاك مع بيير غاسلي، الأمر الذي أدى إلى تضرر جانحه الأمامي ودخوله إلى منصة الصيانة ومن ثم التراجع حتى آخر الترتيب.

وكشفت ويليامز أنها طلبت من طاقم العمل خلال الاجتماع الصباحي، تقديم أفضل ما لديهم بالرغم من مشاكل الأداء الواضحة التي تعاني منها سيارة الفريق "أف.دبليو42".

حيث قالت في تصريح لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "كنا نعلم أن مهمتنا صعبة، كنا نعلم أننا سنكون في آخر الترتيب".

وأكملت: "لكن وكما قلتُ لطاقم الفريق خلال الصباح، فإن الجمهور يتابعنا، وما زال من المهم بالنسبة لنا الخروج إلى الحلبة وتقديم أفضل ما لدينا".

وأضافت: "ذلك يعني إكمال وقفات الصيانة بالشكل الصحيح، اتباع الاستراتيجية المناسبة، والقيام بعمل جيد من قبل السائقين على الحلبة".

واسترسلت: "كلتا السيارتان أكملتا السباق، وقمنا بعمل ممتاز في وقفات الصيانة، كما كانت الاستراتيجية جيدة وذلك كل ما بوسعنا القيام به حالياً".

وأردفت: "الأمر الأهم هو أننا تعلمنا الكثير هنا، مع الكثير من المعلومات التي جمعناها والتي بوسعنا تحليلها لتحقيق التقدم".

من جهة أخرى، أثنت ويليامز على جهود سائقَي الفريق في هذه الظروف الصعبة، فقالت: "كل من جورج وروبرت قاما بعمل جيد جداً خلال عطلة نهاية الأسبوع".

واختتمت: "أنا مسرورة من كل منهما".

روبرت كوبتسا، ويليامز ودانيال ريكاردو، رينو

روبرت كوبتسا، ويليامز ودانيال ريكاردو، رينو

تصوير: صور لات

المشاركات
التعليقات
فيتيل: ستكون لستّة سائقين "كلمة" في المنافسة على لقب 2019

المقال السابق

فيتيل: ستكون لستّة سائقين "كلمة" في المنافسة على لقب 2019

المقال التالي

فاسور: ثلاثي الصدارة سرعان ما سيبتعد في الأمام

فاسور: ثلاثي الصدارة سرعان ما سيبتعد في الأمام
تحميل التعليقات