أريفابيني يعتذر من فريقه ويتراجع عن تصريحه المُتعلق بالاستراتيجيّة الخاطئة

قدّم ماوريتسيو أريفابيني اعتذاره من فريقه بعدما انتقده على خلفيّة الاستراتيجيّة التي اعتمدها مع سائقه الألماني سيباستيان فيتيل خلال مُجريات سباق جائزة كندا الكُبرى، إذ أقرّ بأنّ المُقابلة جرت معه مُباشرةً بعد نهاية السباق من دون معرفته بالتفاصيل.

قال أريفابيني في مُقابلةٍ مع شبكة "سكاي سبورت" البريطانيّة بأنّ فيراري أخطأت في استراتيجيّة التوقف لمرتين حيث تمكّن لويس هاميلتون من التقدّم إلى الصدارة بعد اعتماده استراتيجيّة التوقف لمرّة واحدة.

وقال الإيطالي في مُقابلته التلفزيونيّة "بالغنا في تقدير نسبة تدهور حالة الإطارات ولهذا السبب قمنا بالطلب من فيتيل التوقف. كان قرارًا خاطئًا".

وأضاف "لسنا بحاجة لأن نجعل المسألة أكبر ممّا هي عليها اليوم. لقد اقترفنا خطأً ولكنّ الخطأ الكبير هو عندما تخسر السباق نتيجةً لذلك".

ولكن بعد تحليل السباق والحصول على المزيد من التفاصيل، أقرّ أريفابيني بأنّ فريقه لم يقترف أيّ خطأ، إذ كان الفوز من نصيب هاميلتون بسبب إدارته الجيدة لإطاراته.

حيث قال أريفابيني "لا بُدّ لي أن أعتذر من الفريق لأنّ قناة سكاي سبورت أتت إليّ مُباشرةً بعد السباق وسألني المُراسل: من هو الشخص الذي ارتكب خطأ في الاستراتيجيّة؟".

وأكمل "أوّلاً، وقبل كُلّ شيء، لا أريد الإشارة لأيّ شخص من موقعي، وإذا كان هُناك خطأ فإنني أتحمله على كتفي ولا يتحمله فريقي".

وتابع قائلاً "بما أنني أوضحت ذلك، فالسؤال الآن هو حول الاستراتيجيّة؛ من الواضح تمامًا بأنّ سائقين فقط كانا سيُجريان وقفة صيانة واحدة: وهما فالتيري بوتاس وهاميلتون، إذ لم نتوقّع أن يتمكّن الأخير من المُحافظة على إطاراته حتى نهاية السباق".

العودة إلى المُنافسة

على الرُغم من أنّ قرار الاستراتيجيّة فتح الباب أمام هاميلتون لإحراز فوزه الثاني خلال هذا الموسم، إلّا أنّ نهاية الأسبوع في كندا كانت مُشجعة للغاية بالنسبة لفيراري وفقًا لأريفابيني.

فبعد أداء تنافسيّ في التجارب التأهيليّة، قام فيتيل بانطلاقة رائعة سمحت له بالتقدّم إلى الصدارة على حساب ثنائي مرسيدس.

وتابع أريفابيني "كانت فرحتي لا توصف بعدما رأيتُ انطلاقة فيتيل. كانت تلك إحدى أفضل الانطلاقات التي رأيتها في الفورمولا واحد".

وأضاف "كنت سعيدًا جدًا كوننا كُنّا قادرين على الضغط بقوة، إذ أعتقد بأنّ العمل الذي قمنا به بعد سباق موناكو بدأ يُؤتي بثماره".

وأكمل "بتنا نفهم السيارة بشكل أفضل الآن. يجب علينا القيام بالمزيد ولكن ينبغي الاستمرار على هذا النحو وأن نكون إيجابيين".

واختتم "عندما تلمح الانتصار الذي يكون قريبًا منك، فإنك تتوتر قليلاً وتُصيبك خيبة الأمل بعد السباق، كما حدث لي، ولكنني أعتقد بأنّ الفريق قام بعمل رائع. ويُمكن القول بأني سعيد".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة كندا الكبرى
حلبة حلبة جيل فيلنوف
قائمة الفرق فيراري
نوع المقالة أخبار عاجلة