أريفابيني يتوقّع ازدحام السيارات في التجارب التأهيليّة

توقّع ماوريتسيو أريفابيني مُدير فريق فيراري بأن ازدحامًا كبيرًا للسيارات سيحدث خلال الاختبار الأول لنظام الإقصاء الجديد الخاص بالتجارب التأهيليّة لسباق جائزة أستراليا الكُبرى.

في حين يُدافع أريفابيني عن فكرة إجراء تغييرات على نظام التجارب التأهيليّة، لكنه أوضح بأنه رُبما كان من المُبكّر إدخاله ضمن الجولة الافتتاحيّة في أستراليا.

كما توقّع أيضاً أن تصطفّ السيارات وراء بعضها البعض ما سيُشكّل ازدحاماً في بداية الموسم.

وقال "لا أريد أن أكون مُعارضاً لأيّ تغيير، ولا تُريد فيراري أن تكون ضدّ التغيير، ولكنني أعتقد ببساطة أنه رُبما كان يجدر بنا منح الفرق المزيد من الوقت لإيجاد أفكارٍ أفضل".

وأضاف "الأمر المُؤكّد الوحيد أننا قد نرى في الغد مع بداية التجارب التأهيليّة أرتال السيارات وراء بعضها مثل الصفّ الموجود في المتاجر – الجميع يُريد الخروج".

وأكمل "سنرى ما سيحصل بعد ذلك. ليس من العدل انتقاد النظام قبل تجربته".

هورنر قلقٌ من تجاوز "فيا" الحدّ مع القانون الجديد

من جهته، يرى كريستيان هورنر أن الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" ربما تجاوز الحدّ في اعتماده للقانون الجديد الصارم الذي يقيّد من المعلومات المتبادلة بين السائق والفريق بشكل كبير.

وعلى هامش مؤتمر صحفي لفريقه ريد بُل، أوضح هورنر رأيه، فقال: "أعتقد أن الأمر سيكون مشابهاً لرحلة استكشافية، آمل أننا لم نقم بتقييد الكثير من المحادثات اللاسلكية لأن ذلك سيزيل عنصر الحوار بين مهندس السباق والسائق، ما كان نقطة تستمتع بها الجماهير خلف الكواليس".

وأضاف: "نفكر بحسن نية في الكثير من الأحيان ولا نفكر بشكل كبير في النتائج التي ستنتج عن ذلك، جاء التقييد بهدف السماح للسائقين بقيادة السيارة بأنفسهم، إذ لا أعتقد أن أحداً يرغب بالاستماع إلى تلقين السائق كيفية تشغيل سيارته".

وتابع: "أعتقد أنّ مشكلتنا تكمن في السيارات المعقدة بشكل كبير الآن، إذ أنّ المساعدة التي يحتاجها السائق من حظيرته وخلف الكواليس مختلفة جداً عن المساعدة التي كان يتلقاها قبل ثلاث أو أربع سنوات. وعليه فهل من الصواب مساعدة السائق في إيجاد مساحة فارغة وسط السيارات؟ أو إعلامه بوقت الدخول إلى الحظيرة وغيرها؟".

وأكمل: "أعتقد أنّ المحادثات اللاسلكية تقدم نوعاً من الترفيه في الرياضة وأعتقد أن ما يثير الإعجاب هو الاستماع للسائقين وهم يتحدثون على سرعات كبيرة وسط معترك السباق. هذا النوع من المحادثات من شأنه إيجاد ترفيه جيد وراء الكواليس للجماهير".

واختتم قائلاً: "الجزء الذي يجب الاستماع له حقاً هو الاتصال الداخلي للفريق، لأنه يحتوي على الكثير من النقاشات المثيرة للاهتمام بين أعضاء الفريق أكثر بكثير مما يحدث في المحادثات اللاسلكية. فنحن بالتأكيد، نود الاستماع لما يدور في الاتصالات الداخلية لفريق مرسيدس".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة أستراليا الكبرى
حلبة حلبة ألبرت بارك
قائمة الفرق فيراري
نوع المقالة أخبار عاجلة