أبيتبول: مستوى موثوقية محرك رينو "غير مقبول"

اعترف سيريل أبيتبول مدير فريق رينو أنّ موثوقية وحدة طاقة المصنّع الفرنسي "غير مقبولة" بعد أسبوع صعب في بلجيكا.

ألقى انسحاب ماكس فيرشتابن المبكر من السباق الضوء على هذه المشكلة، على الرغم من حصول مشاكل أخرى خلال عطلة نهاية الأسبوع، منها تعطل محرك دانييل كفيات يوم الجمعة. كما أنّ فريق العمل عانى من مشكلة إضافية في علبة تروس سيارة جوليون بالمر خلال التجارب التأهيلية.

مباشرة عقب السباق، شوهد أبيتبول يخوض نقاشاً مع كريستيان هورنر مدير فرق ريد بُل.

حيث قال الفرنسيّ لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "بشكل أساسي، لم نعد قلقين بشكل كبير حيال أداء سيارتنا، لكننا نشعر بقلق كبير حيال مشكلة الموثوقية التي أصابت سيارة جوليون يوم السبت مع علبة التروس، إضافة إلى المشاكل الأخرى التي أصابت عدة محركات أخرى".

وأكمل: "تلك نقطة مقلقة. ما زال ذلك جانباً ضعيفاً من برنامج رينو بشكل عام، يحتاج فعلاً إلى دراسته وإيلائه الأولوية. الأداء موجود وفقاً لمخططاتنا، بعكس الموثوقية".

رابع أسرع سيارة

فيما يتعلق بإحباط فيرشتابن الواضح، قال: "لقد خضنا هذا النقاش سابقاً، من الواضح أنّ هناك الكثير من الإحباط الذي يشعر به السائقون مباشرة عقب السباق. في حال نظرنا بالتفصيل لوجدنا انّ هناك أنواعاً عدة من المشاكل التي تؤثر على السائق، لذا لا يمكننا حصر الصعوبات التي أصابت جوليون أو ماكس بمشكلة واحدة– من ناحية المحرك – منذ بداية الموسم".

وأكمل: "لكن كما قلتُ إنها غير مقبولةوذلك ليس الموقع الذي نرغب بالتواجد فيه لناحية الموثوقية، ويجب أن يكون ذلك محور تركيز جميع الفرق الزبائن".

الأمر الإيجابي لرينو كان في احتلال نيكو هلكنبرغ المركز السادس، ما يثبت أن العلامة الفرنسية تمتلك بالفعل رابع أسرع سيارة على بعض الحلبات.

"هذا ما نعتقد أنه يمثل موقعنا، ومن الجيد أن نشهد ذلك يومي السبت والأحد. لا شكّ على الإطلاق حيال ذلك. كنتُ لأؤكد بكل ثقة مركزنا الرابع هذا ضمن بطولة افتراضية. لكنّ هدفنا – على أرض الواقع – ما زال يتمثل في التعافي من المركز السيء للغاية الذي نحتله حالياً نتيجة لمشاكل الموثوقية" قال أبيتبول.

وأكمل: "المسألة الأخرى الغريبة – نوعاً ما – تتمحور حول سرعة جوليون، والتي كانت مختلفة بعض الشيء عما رأيناه حتى الآن هذا الأسبوع. وذلك أمر مخيب للأمل بشكل كبير وللجميع بمن فيهم جوليون نفسه. لكن مما يمكننا أن نراه حتى الآن، ومن جميع التحليلات التي أجريناها، لم يكن هناك أية مشكلة على الإطلاق في السيارة".

واختتم: "حاولنا تعديل الاستراتيجية، نظراً لاحتمالية وجود مشكلة ما في الإطارات التي بدأنا بها السباق، لكنّ ذلك لم يغيّر كثيراً. وكما هو الحال على الدوام مع هذه السيارات والقوانين الجديدة، انتهى سباقه مبكراً بعد انتهاء القسم الأول. وذلك أمرٌ غريب جداً، جداً ومحبط بالفعل".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة بلجيكا الكبرى
حدث فرعي بعد السباق
حلبة سبا-فرانكورشان
قائمة الفرق ريد بُل ريسينغ , فريق رينو اف1
نوع المقالة أخبار عاجلة