أبيتبول: على رينو "المُحبطة" أن تقسو على نفسها

المشاركات
التعليقات
أبيتبول: على رينو "المُحبطة" أن تقسو على نفسها
25-03-2019

قال سيريل أبيتبول مدير مشروع الفورمولا واحد لدى رينو أنّ فريقه بحاجة إلى أن يكون "قاسيًا على نفسه" إذا ما أراد العودة من الجولة الافتتاحية المخيّبة للآمال في أستراليا.

وضع الصانع الفرنسي نُصب عينيه إغلاق الفارق مع فرق الصدارة الثلاثة هذا الموسم، لكنّ الفريق واجه بعض الإحباطات في مبلورن، إذ يشعر بأنّه لم يُظهر مُطلقًا الإمكانيات الكاملة لسيارته.

وعلى الرُغم من إنهاء نيكو هلكنبرغ للسباق في المركز السابع، فقد اضطرّ دانيال ريكاردو للانسحاب وسط مخاوف من الموثوقيّة نتجت عن حادثة الأسترالي عقب انطلاقة السباق والتي تسببت في كسر الجناح الأمامي على سيارته.

وأوضح أبيتبول أنّ رينو توقعّت تقديم المزيد في أستراليا، وهو ما يأمُل أن تسمح به تحديثات السيارة وعطلة نهاية أسبوع أكثر سلاسة في البحرين.

"ضمن مواسم مضت، كنّا لنرضى بالمركز السابع في السباق الأوّل من الموسم، لكنّنا شعرنا بخيبة أمل بعض الشيء هذا العام" قال أبيتبول.

وأضاف: "نشعر بأنّ سيارتنا قادرة على المنافسة في صدارة مجموعة وسط الترتيب. مع ذلك، لم نتمكّن من إظهار ذلك دومًا عندما دعت الضرورة في التصفيات وخلال السباق".

وتابع: "نحن مصممون على إظهار المزيد في البحرين. وضعنا خطّا تحت الخطوة التي أحزرناها في جانب المحرّك، إذ ستُمثّل الجولة الثانية في 2019 فرصة لإظهار ذلك. سنجلب بعض التحديثات الانسيابية، مثلما سنفعل في كلّ سباق".

وأكمل: "نحتاج كذلك إلى استهداف ثبات الأداء على مدار كامل نهاية الأسبوع، وأن نقدّم سيارة متوازنة ذات موثوقية عالية في جميع الحصص من أجل السماح للسائقين باستخلاص الأداء الأقصى. بالتزامن مع ذلك، سنكون بحاجة كذلك إلى استهداف التميّز العملي في جميع الجوانب. هدفنا هو تواجد كلتا السيارتين ضمن مراكز النقاط، إذ نرغب في إظهار إمكانيات فريقنا. لذا علينا أن نكون قاسيين على أنفسنا إذا ما أردنا الاستمرار في طريقنا".

من جهته، قال المدير التقني لدى رينو نيك تشيستر أنّ التحديثات التي سيتمّ جلبها على السيارة ستكون مرتبطة بالتبريد، إلى جانب التطويرات الانسيابية والميكانيكية.

مع ذلك، فإنّه يؤمن بأنّ هنالك المزيد من الوتيرة لاستخلاصها من السيارة بالمقارنة مع ما تمّ إظهاره على حلبة ألبرت بارك.

"لم نتأهّل حيث نستحق على صعيد الوتيرة، إذ عاد ذلك إلى عملية التنفيذ في بعض الجوانب ومشكلة الموثوقيّة التي فهمناها الآن" قال تشيستر.

وأردف: "يُظهر ذلك أن المنافسة ضمن مجموعة وسط الترتيب متقاربة للغاية، وأنّ أيّ خطأ صغير او تراجع طفيف في الأداء يعني أنّك ستخسر مراكز على شبكة الانطلاق. إذ اختبرنا ذلك للأسف على نحوٍ مباشر في أستراليا".

واختتم: "الواقع هو أنّه كلّما تراجع مركزك على شبكة الانطلاق، كلّما زادت المخاطرة بأن تتضرّر سيارتك. اختبرنا بعض الأجزاء الجديدة على مدار الحصص الأخرى في نهاية الأسبوع، وقمنا بتجربة إعدادات مختلفة وتعلّمنا الكثير. مع ذلك، من الواضح بأنّه ما يزال أمامنا بعض العمل للقيام به من أجل التقدّم بعيدًا في صدارة مجموعة الوسط، وهو الموقع الذي نرغب بالتواجد فيه".

المقال التالي
فاسور: ثلاثي الصدارة سرعان ما سيبتعد في الأمام

المقال السابق

فاسور: ثلاثي الصدارة سرعان ما سيبتعد في الأمام

المقال التالي

فيراري تتوقّع رؤية تأثير "التصحيحات" على أدائها في البحرين

فيراري تتوقّع رؤية تأثير "التصحيحات" على أدائها في البحرين
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
كُن أول من يحصل
على الأخبار العاجلة