تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة
مقالات

تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة

أبرز التحديثات التقنيّة لفريق ريد بُل على قنوات تهوية المكابح

انصب تركيز فريق ريد بُل في الجولات الافتتاحيّة لهذا الموسم على تطوير كل أجزاء السيارة حيث جلبت الكتيبة النمساويّة تحديثات لتعزيز الأداء في كل جائزة كبرى تقريبًا.

أبرز التحديثات التقنيّة لفريق ريد بُل على قنوات تهوية المكابح

بينما كانت التحديثات كبيرة وواضحة في بعض الأحيان بدت التغييرات ضئيلة في السباقات الأخرى، ومع ذلك لا يتم تقديم أجزاء جديدة من قبل فرق الفورمولا واحد إذا لم تكن فرضيّة تحسين أداء السيارة قائمة حيث من المهم دائمًا استكشاف وتقييم كل التعديلات حتى وإن كانت قليلة.

قُمنا هذا الموسم بتغطية التغييرات التي نفّذتها ريد بُل على مدخل قناة تهوية المكابح بهدف إيجاد التوازن المثالي بين مُتطلبات الانسيابيّة الهوائيّة وتبريد المكابح بشكل أكثر فعاليّة. أما بالنسبة لجائزة المجر الكبرى فقد اعتمد الفريق فتحة أعرض لمدخل قناة تهوية المكابح.

مقارنة قناة تهوية المكابح الأمامية لسيارة ريد بُل آر.بي16بي

مقارنة قناة تهوية المكابح الأمامية لسيارة ريد بُل آر.بي16بي

هذه هي المرة الأولى التي نشهد فيها مواصفات جديدة في هذا الجزء من السيارة منذ تقديم أحدث نسخة في جائزة إسبانيا الكبرى. تم استخدامها لاحقًا في باكو وفرنسا بالإضافة إلى النمسا وبريطانيا بينما استخدم الفريق في جائزة موناكو الكبرى التصميم ذاته لقناة تهوية المكابح الذي تم اعتماده في بورتيماو.

يعتمد التحديث الجديد في قناة تهوية المكابح على التصميم الذي تم تقديمه في إسبانيا حيث قام الفريق بتوسيع المدخل للمساعدة في تغذية المزيد من التدفقات الهوائيّة إلى القناة السفليّة والخارجية.

الاستنتاج الأكثر ترجيحًا الذي يمكن استخلاصه من هذا التصميم أنّه لن يتم استخدامه إلا عندما تكون متطلبات تبريد المكابح مرتفعة للغاية وأنّ اعتماده لن يفرض تأثيرات تُذكر على صعيد الأداء الانسيابي الهوائي.

تفاصيل المكابح الأماميّة لسيارة ريد بُل

تفاصيل المكابح الأماميّة لسيارة ريد بُل "آر.بي16بي"

تصوير: جورجيو بيولا

اتخذت ريد بُل خيارًا مثيرًا للاهتمام في المجر عندما يتعلّق الأمر بالجناح الخلفي أيضًا حيث انتقل الفريق إلى اعتماد جناح خلفي منخفض الارتكازيّة في التجارب التأهيليّة والسباق.

وفي حين أنّ جميع الفرق الأخرى قامت بإعداد سياراتها بمستويات ارتكازيّة أكبر بالإضافة إلى اعتمادها أيضًا على الأجنحة "تي"، إلا أنّ ريد بُل قررت استكمال جائزة المجر الكبرى من دون تثبيت هذا الجناح على سيارتها "آر بي 16 بي".

مقارنة الجناحَين الخلفيين لسيارة ريد بُل

مقارنة الجناحَين الخلفيين لسيارة ريد بُل "آر.بي16بي"

قام فريق ألبين الفائز غير المتوقع بالسباق في المجر بإجراء تغييرات على الجناح الخلفي للسيارة مع اعتماده الترتيب الاعتيادي المُرتفع الارتكازيّة بالإضافة إلى تزويد الجناح الخلفي أيضًا ببعض الفتحات الجانبيّة.

لم تكن هذه الفتحات الجانبيّة التي أضيفت في المجر موجودة عندما تم استخدام الجناح آخر مرة في موناكو ومن المُحتمل أن تكون قد استحدثت نتيجة لاختبارات الأحمال والمرونة الأكثر صرامة التي أدخلها الاتحاد الدولي للسيارات والتي تمنع الأجنحة من الانحناء للخلف بشكل مُفرط تحت الأحمال.

مقارنة الجناح الخلفي لسيارة ألبين اي521

مقارنة الجناح الخلفي لسيارة ألبين اي521

تزامن التحسّن في الأداء عند مرسيدس في السباقات القليلة الماضية مع عدد من التغييرات التي أجراها الفريق على السيارة وطريقة إعدادها بالإضافة إلى أنّ حزمة التحديثات الانسيابيّة الأخيرة قد تم توقيتها بشكل مثالي نظرًا للانتقال إلى الإطار الخلفي الجديد الأكثر قوة الذي قدمه صانع الإطارات الإيطالي بيريللي.

تفاصيل جانب سيارة مرسيدس دبليو12 الجديد

تفاصيل جانب سيارة مرسيدس دبليو12 الجديد

تصوير: جورجيو بيولا

ركّزت التحديثات على القسم المركزي من السيارة حيث تم تعديل الألواح ومحرّفات الهواء الجانبيّة بالإضافة إلى الأرضيّة لتحسين الأداء. كانت التغييرات عند مرسيدس على النحو التالي:

تم تقصير محرّف الهواء العمودي الرئيسي مع تمديد الشرائح الموجودة في مصفوفة المحرّف إلى الأمام حتى تلتقي التدفقات الهوائيّة مع هذه المنطقة بوقت مبكر.

قام الفريق بزيادة شريحة ثالثة أطول تقع أسفل محرّف الهواء العمودي الرئيسي وتم فصلها أيضًا عن الجناح الجانبي بالإضافة إلى ربطها مع الشرائح على شكل "آر" الموجودة في قاعدة مصفوفة محرّف الهواء. يُعتبر هذا التصميم المُقدم من مرسيدس مشابهًا لتصاميم الفرق الأخرى مع توجيه الجناح الأفقي للأعلى عند طرفه.

قام فريق التصميم أيضًا وتماشيًا مع هذه التعديلات بتحسين المنطقة الواقعة خلفها مباشرةً حيث يمكن الآن العثور على أربعة زعانف بزاوية توجيه خارجية تم تثبيتها بين حافة الأرضيّة والقسم الجانبي.

كما تم أيضًا تقليل حافة الأرضيّة "المتموجة" إلى مجرّد عقدة واحدة مع تحويل الرفرفة المثبتة بالخلف إلى جزء مكون من قطعتين.

المشاركات
التعليقات
تسونودا اضطر "لتهدئة" أسلوب قيادته بعد حوادثه في بداية الموسم

المقال السابق

تسونودا اضطر "لتهدئة" أسلوب قيادته بعد حوادثه في بداية الموسم

المقال التالي

رالي بلجيكا: خبرة تييري نوفيل على المسارات البلجيكية ستمنحه الأفضلية

رالي بلجيكا: خبرة تييري نوفيل على المسارات البلجيكية ستمنحه الأفضلية
تحميل التعليقات