آمال ريد بُل بالحصول على محرّكات مرسيدس تتلاشى

المشاركات
التعليقات
آمال ريد بُل بالحصول على محرّكات مرسيدس تتلاشى
مروان الوافي
كتب: مروان الوافي
07-09-2015

يبدو أنّ آمال ريد بُل بإبرام صفقة للحصول على محرّكات مرسيدس في موسم 2016 تقترب من نهايتها في ظلّ اقتناع المصنّع الألماني أنّ الصفقة لن تصبّ في صالح فريقه في الفورمولا واحد.

لويس هاميلتون، مرسيدس
شعار مرسيدس
نيكي لاودا، المدير غير التنفيذي في فريق مرسيدس
دانيال ريكاردو، ريد بُل
دانييل كفيات، ريد بُل
رينو سبورت
سيريل أبتيبول، رينو سبورت إف 1 وكريستيان هورنر، ريد بُل، المدير الرياضي
شاحنات رينو وريد بُل في منطقة الحظائر
ماوريتسيو أريفابيني، مدير فريق فيراري

في وقت تقوم فيه العلامة النمساويّة بتقييم خياراتها للعام المقبل في ظلّ تدهور العلاقة بينها وبينها شريكتها رينو، ينصبّ تركيز ريد بُل على إقناع مرسيدس بالفائدة التي ستعود عليها في حال دخول الطرفين في شراكة.

وأشارت بعض المصادر إلى أنّ ريد بُل كانت تأمل، بالرغم من معارضة إدارة منافستها لهذه الصفقة، أن تقتنع الإدارة العليا للصانع الألماني بالفوائد التي سيحصل عليها نتيجة دخوله في شراكة مع العلامة النمساويّة لمشروب الطاقة.

في المقابل، أشارت بعض التقارير إلى أنّ ديتر زيتشه، رئيس دايملر وهي الشركة الأمّ لمرسيدس، لم يعد متحمّساً للفكرة بعد محادثاته مع ممثّلي الفريق توتو وولف ونيكي لاودا خلال جائزة إيطاليا الكبرى.

من دون دعمه، وفي ظلّ معارضة فريق مرسيدس للفورمولا واحد، بدأت فرص إبرام الصفقة تضعف في حال تقدّمت ريد بُل بطلب رسمي.

الكثير من السلبيات

لم تتحدّث مرسيدس عن رأيها الأخير في الصفقة، لكنّ وولف أشار الأسبوع الماضي إلى أنّ قلقه يزداد حيال سلبيّات الدخول في شراكة مع ريد بُل.

وقال: "إذا قمت بتقييم المسألة من وجهة نظر فريقنا، فستكون صفقة لا يجب عليك القيام بها. سيارتنا ونجاحنا جاء نتيجة للجهد والإستثمار الذي قدّمته دايملر".

ثمّ تابع: "قمنا ببناء سيطرتنا من الصفر، في حين هنالك فريق قرّر عدم البقاء مع شركائه. هذه فلسفة مختلفة عن فلسفتنا".

وأكمل: "لم يحدث أيّ شيء بعد، لأنّنا لا ننظر كثيراً إلى إيجابيّات هذه الصفقة، كون الجوانب السلبيّة من المرجّح أن تكون أكثر بالنسبة لفريقنا".

وتعتبر المخاوف المتعلّقة بالمنافسة واحدة من النقاط الأكثر أهميّة بالنسبة لزيتشه في الوقت الحاضر حيث ستخسر مرسيدس واحدة من ميزاتها في حالة أعطت محرّكاتها لريد بُل.

بالإضافة إلى ذلك، هنالك مخاوف حول إمكانيّة تضرّر العلامة الألمانيّة لو تذمّرت ريد بُل من أنّها لم تحصل على معاملة عادلة في حال خسارتها المنافسة.

فيراري هي الخيار الوحيد

يبدو أنّ تغييراً درامياً في الدقائق الأخيرة في رأي مرسيدس من شأنه ربّما إنقاذ آمال ريد بُل، لكن من دون دعم زيتشه، من غير المرجّح أن تتمّ الصفقة.

في تلك الحالة ستبقى فيراري الخيار الوحيد للحظيرة النمساويّة في 2016 بما أنّهى تسعى لوضع حدّ لشراكتها مع رينو.

وكما تناقلت العديد من التقارير في سباق بلجيكا، أعلمت ريد بُل المصنّع الفرنسي عزمها إنهاء التعاقد بينهما على أسس مبنيّة على الأداء.

بالرغم من أنّ طريقةً كهذه لإنهاء العقد كانت محلّ تشكيك لدى رينو، التي أكّدت عدم وجود بند يخوّل لريد بُل فسخ العقد، إلاّ أنّ بعض المصادر أشارت إلى أنّ الصانع الفرنسي لن يرغم ريد بُل على مواصلة الشراكة بينهما.

سيفتح ذلك المجال أمام الحظيرة النمساويّة للحصول على صفقة مع فيراري، حيث أظهرت الشركة الإيطاليّة استعدادها منذ مدّة لمساعدة الفريق المتمركز في ميلتون كينز.

بالرغم من ذلك قال مدير ريد بُل كريستيان هورنر خلال جائزة إيطاليا الكبرى أنّ العلامة النمساويّة لا تزال بانتظار إجابات من رينو حول خططها المستقبليّة.

وقال: "بدأ الوقت يضغط علينا. نحن في شهر سبتمبر والجميع بحاجة إلى معرفة خطط رينو المستقبليّة. سنعلم موقفها خلال أسبوعين".

المقال التالي
مرسيدس تنفي دفعها ضغط الإطارت إلى الحدود القصوى

المقال السابق

مرسيدس تنفي دفعها ضغط الإطارت إلى الحدود القصوى

المقال التالي

هلكنبرغ محبط من مشاكل سيارته

هلكنبرغ محبط من مشاكل سيارته
تحميل التعليقات