صوفيا فلوريش تعود إلى الحلبة للمرّة الأولى منذ حادثها المروّع في ماكاو

سجّلت سائقة الفورمولا 3 صوفيا فلوريش عودتها داخل قمرة القيادة للمرّة الأولى بعد أقلّ من أربعة أشهر من الحادث المميت الذي تعرّضت له على سرعة عالية في جائزة ماكاو الكبرى.

صوفيا فلوريش تعود إلى الحلبة للمرّة الأولى منذ حادثها المروّع في ماكاو

شاركت الألمانية صاحبة الـ 18 عامًا في يومَي التجارب على حلبة مونزا مع فريق فان أميرسفورت ريسينغ بينما تتحضّر لخوض منافسات سلسلة أساتذة الفورمولا الأوروبية "فورمولا يوروبيان ماسترز"، والتي تستخدم سيارات بطولة الفورمولا 3 الأوروبية التي لم تعد متواجدة.

أكملت فلوريش أكثر من 90 لفّة على الحلبة الإيطالية يوم أمس الأربعاء ضمن أجواء جيّدة، حيث تصدّرت جدول الأزمنة بزمن بلغ دقيقة و44.548 ثانية. واستمرت التجارب اليوم الخميس، لكنّ الأجواء باتت ماطرة.

وقد تواجدت فلوريش - التي عانت من كسر في العمود الفقري إثر حادثها العنيف في ماكاو - على جهاز مُحاكاة الفريق قبل أن تطأ الحلبة في مونزا هذا الأسبوع.

 

وتعليقًا على عودة فلوريش إلى الحلبة، قال مدير الفريق فريتس فان أميرسفورت: "إنّها جاهزة بدنيًا لأبعد الحدود".

وأضاف: "نحن الوحيدون هنا على متن سيارات الفورمولا 3، لذا ليس من الممكن مقارنة الأزمنة، لكنّني أعتقد بأنّ صوفيا تبدو أكثر قوّة ممّا كانت عليه في كامل الموسم الماضي، إذ أنّنا راضون للغاية بما تقوم به".

وأكمل: "يبدو الوضع أشبه بما حدث في أثناء تواجد ميك شوماخر (الذي قاد لصالح الفريق في بطولة الفورمولا 4 الألمانية في 2015)، حيث حظينا بالأمس بأكثر من 20 مُصوّر داخل مرآبنا من أجل عودة صوفيا".

واختتم: "عودة صوفيا تُعد حدثًا هامًا، لكن الوقت حان الآن لتقديم أداء جيّد ونسيان مسألة الحادث الذي تعرّضت له".

Sophia Flörsch, Van Amersfoort Racing

صوفيا فلوريش، فان أميرسفورت ريسينغ

تصوير: ماركو بروغونوفو

المشاركات
التعليقات
ريد بُل تؤكد خطة برنامج للناشئين مرتبط بهوندا لموسم 2019
المقال السابق

ريد بُل تؤكد خطة برنامج للناشئين مرتبط بهوندا لموسم 2019

تحميل التعليقات