فورمولا 1
30 أبريل
-
03 مايو
الحدث التالي خلال
36 يوماً
آر
جائزة إسبانيا الكبرى
07 مايو
-
10 مايو
الحدث التالي خلال
43 يوماً
موتو جي بي
آر
جائزة إسبانيا الكبرى
30 أبريل
-
03 مايو
الحدث التالي خلال
36 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
14 مايو
-
17 مايو
الحدث التالي خلال
50 يوماً
فورمولا إي
27 فبراير
-
29 فبراير
الحدث انتهى
آر
جائزة روما
03 أبريل
-
04 أبريل
الحدث التالي خلال
9 يوماً
دبليو آر سي
12 مارس
-
15 مارس
الحدث انتهى
آر
رالي الأرجنتين
23 أبريل
-
26 أبريل
الحدث التالي خلال
29 يوماً

تحليل: خمسة أمور تعلمناها من سباقات الفورمولا واحد الإلكترونية

المشاركات
التعليقات
تحليل: خمسة أمور تعلمناها من سباقات الفورمولا واحد الإلكترونية
24-03-2020

مساء يوم الأحد، سُلطت الأضواء على بطولة الفورمولا واحد الإلكترونية مع جمهور بلغ 600.000 مشاهد على جميع منصات البثّ، حيث شهدوا انطلاق حدث "فيلوس  #NottheBahGP" وسباق الجائزة الكبرى الافتراضي الرسمي للفورمولا واحد.

شكّل الحدثان المنفصلان - اللذان قدما للمتابعين ثلاثة سباقات على حلبة الصخير، المرة الأولى التي تشهد التفات جمهور كبير للغاية لمتابعة منافسات إلكترونية في سباقات المحاكاة.

وبعد ثلاث ساعات من التسلية، برزت بوضوح خمسة أمور أساسية:

لاندو نوريس بطل متألق

لا شكّ أن النجم الذي سرق الأضواء مساء يوم الأحد في حدثي #NottheBahGP وسباق الجائزة الكبرى الافتراضي، كان لاندو نوريس.

نتائجه على المسار قد تكون مخيبة، حيث تعرض لحادثة في اللفة الأولى ضمن حدث "فيلوس"، كما تعرض لانقطاع في الاتصال خلال سباق الجائزة الكبرى الافتراضي، لذا لم يتمكن من المنافسة على منصة التتويج.

لكن ذلك لم يمنعه من سرقة الأضواء عبر حسابه الشخصي على منصة "تويتش" والذي كان يشاهده هناك 100 ألف متابع.

وذلك كان لأنه لم يقف مكتوف الأيدي بل بادر الاتصال بأصدقائه - من بينهم ماكس فيرشتابن وكارلوس ساينز وأليكسندر ألبون - لمزيد من الدعم، ما جعله يتصدّر عناوين وسائل التواصل الاجتماعي في هذا المجال!

 

سباقات التسلية وسباقات المحاكاة أمران مختلفان تماماً

بالرغم من أن أمسية الأحد قدمت الكثير من الترفيه، لكنّ محترفي سباقات المحاكاة لم يكونوا راضين تماماً عما شاهدوه.

على سبيل المثال، الطريقة التي اختصر فيها وبوضح جوني هيربرت المنعطف الأول في سباق الجائزة الكبرى الافتراضي ليقفز من المركز الـ 17 إلى الأول، لهو أمر من غير الممكن رؤيته في منافسات سباقات المحاكاة الجدية.

وما كان واضحاً من مشاهدة ذلك أن لعبة الفورمولا واحد 2019 الإلكترونية هي لعبة مسلية أكثر منها لعبة محاكاة جدية، ذلك ما يفسّر اتجاه سائقين آخرين مثل ماكس فيرشتابن ولويس هاميلتون إلى منصات أخرى وعدم مشاركتهم في هذه.

ذلك لا يعني أن لعبة الفورمولا واحد 2019 الإلكترونية لا تقدم سباقات عالية المستوى، خاصة وأن سباقَي "فيلوس" سارا بشكل أكثر جدية مع تدخل محترفي الرياضة الإلكترونية.

لكن ومع توفر هذه المنصة، هناك حدود لما يمكن توقعه منها بالنظر إلى البدائل، خاصة في غياب السباقات الحقيقية الآن بسبب وباء "كورونا". إن أخذنا بعين الاعتبار أن هذه السباقات الافتراضية ليست بديلاً جدياً عن الحقيقية، حينها فإن كل شيء يصبح منطقياً ومقبولاً.

لا بدّ من شخصيات مشهورة يتابعها المشاهدون

حتى الآن، لم يكن هناك أيّ تقاطع بين عالمَي سباقات المحاكاة والسباقات الواقعية، إذ أن كلاً منهما يسير ضمن قوانينه الخاصة.

وبينما يشارك بعض نجوم الفورمولا واحد مثل فيرشتابن  ونوريس بشكل دوري في السباقات على الإنترنت، إضافة إلى عبور إيغور فارغا إلى الجهة المقابلة بنجاح، لكن هذه الحالات هي الاستثناء وليست القاعدة.

إحدى النقاط الهامة التي يجب التأكيد عليها خلال الأسابيع المقبلة هي التركيز بشكل أكبر على نجوم الرياضة الإلكترونية. لا بد من تقديرهم واحترام مواهبهم.

نجوم سباقات المحاكاة أمثال دانيال بيريزناي وسيم بولوكباسي، الذين أحرزا الفوز في سباقي #NottheBahGP، ربما ليسا معروفين للكثير من متابعي الفورمولا واحد الذين شاهدوا الحدث. لذا من المهم للغاية التركيز عليهم ورفع أسمائهم إلى المكانة التي تستحقها.

ويجب على متابعي السباقات الاستيعاب بشكل أكبر، المستوى الرفيع من المنافسة الذي يشارك فيه أولئك المشاركون، كما أن السباقات عبر الإنترنت ستكون في حال أفضل بكثير فيما لو شهدت تواجد سائقين حقيقيين إلى جوار سائقي محاكاة محترفين.

انقطاع الخدمة غير مقبول

بالرغم من أن تصرفات لاندو على قناته في "تويتش" مسلية، حيث ضحك الجميع على التقدّم الذي أحرزته شخصيته الافتراضية التي يحركها الذكاء الصناعي، لكن ذلك حصل لأنه انقطع عن مخدّمات اللعبة.

بالنسبة إلى حدث رفيع المستوى مثل سباق الجائزة الكبرى الافتراضي، حين كان من المتوقع أن يكون نوريس أحد نجومه، لا عذر في الحقيقة لخروجه من المنافسة نهائياً قبل أن يكمل لفة تصفيات واحدة أو لفة سباق. وكذلك الأمر وجد أنطوني دايفيدسون نفسه وقد انقطع عن مخدمات اللعبة ولم يعلم ذلك إلا عندما أنهى مسافة السباق.

بالطبع، أحد الجوانب السلبية للسباقات عبر الإنترنت هي إمكانية حصول انقطاع أو انفصال لأحد اللاعبين عن مخدمات اللعبة، أو حتى حصول مشاكل في الاتصال نفسه، وجميعنا عانينا مشاكل كهذه بالفعل. لكن أن تحصل مرتين لمشارك مثل نوريس ضمن فترة قصيرة لهو أمر لا بد من تلافيه تماماً.

بالتأكيد لم تكن قناته على "تويتش" مسلية لو أنه أمضى كامل الوقت في المنافسة من دون الكلام مع أصدقائه، لكن من الأفضل مشاهدته وهو ينافس على المسار!

جميعنا بحاجة إلى بعض السباقات في حياتنا

لقطة شاشة من لعبة الفورمولا 1 2019

لقطة شاشة من لعبة الفورمولا 1 2019

تصوير: فيلوس ريسينغ

الجانب الإيجابي الأكبر الذي بدا جلياً عقب هذين الحدثين مساء يوم الأحد، هو أن متابعي الفورمولا واحد وسباقات المحاكاة تمكنوا من تفادي أمواج الأخبار المتلاحقة التي تتكلم عن فيروس "كورونا" الذي عصف بالعالم كله خلال الأسابيع الماضية.

الكثير منا كان ينتظر انطلاق روزنامة البطولة المفضلة لديه، لكن الأوضاع الاستثنائية هذه حرمتنا جميعنا من هوايتنا المفضلة للعديد من الأشهر المقبلة. 

وبالرغم من أن التأكيد على إجراءات الحجر الصحي والعزل لهو أكثر أهمية من المنافسة والتجاوزات على المسار بطبيعة الحال، لكن إمكانية الابتعاد عن كل تلك الأخبار "السلبية" ولو لفترة قصيرة والاستمتاع ببعض المنافسات الافتراضية، كان أمراً إيجابياً ورافعاً للمعنويات بكل تأكيد.

كل من حدثي "فيلوس" والفورمولا واحد ساهما برسم البسمة على شفاه الكثيرين خلال هذه الأوقات الصعبة!

المقال التالي
شراكة استراتيجية تجمع بين "موتورسبورت للألعاب" مع "فيلوس إي سبورتس"

المقال السابق

شراكة استراتيجية تجمع بين "موتورسبورت للألعاب" مع "فيلوس إي سبورتس"

تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1 , eSports