محمد المطوّع يُتوّج بذهبية رالي فوكلوز الفرنسي ضمن فئة آر3

نجح محمد مطوّع الشحي ناشئ فريق أبوظبي للسباقات برفقة ملاحه نايل بورنز، في إحراز ذهبية الدفع الثنائي "آر3" في رالي فوكلوز الفرنسي.

أحرز صاحب الـ 24 عاماً الفوز بستّ مراحل في رالي تير دو فوكلوز ضمن بطولة فرنسا الوطنية للراليات على متن سيارته سيتروين دي.أس3 آر3.

توزع رالي فوكلوز على يومين وتألف من 10 مراحل ترابية/حصوية خاصة بالسرعة بلغ طولها حوالي 123.8 كيلومتراً.

أما اليوم الأول فتألف من ست مراحل نجح خلالها محمد المطوّع في تسجيل أسرع الأزمنة منذ المرحلة الأولى، الأمر الذي وضعه في قمة فئته على حساب أبطال فرنسا.

وعلى الرغم من تعطل نظام الاتصال الداخلي مع الملاح (انتركوم) في المرحلة الثالثة، إلا أن المطوّع استمر في وتيرته العالية منهياً اليوم الأول في صدارة فئته بفارق 27 ثانية عن أقرب منافسيه.

"كان يوماً رائعا وأنا سعيد بسرعتنا وبأزمنتنا" قال المطوّع وأضاف: "لم نضغط كثيراً ومع ذلك أوقاتنا كانت سريعة. عانينا بعض الشيئ في المراحل الصباحية لناحية ثبات السيارة ولكن فريق بي.اتش. سبورت أجرى تعديلات ناجحة خلال وقفة الصيانة انعكست بشكل ملحوظ على تأديتنا في المراحل المتبقية".

وأما اليوم الثاني فتألف من أربع مراحل كاد سائق فريق أبوظبي للسباقات فيها أن يخسر صدارة فئته، فقال: "أعتقد أنني خففت الضغط أكثر من اللازم وخسرت حوالي 10 ثوان في المرحلة السابعة".

وأكمل: "السائقون في الخلف يضغطون بشكل كبير ولكننا لازلنا نحتل صدارة فئتنا بفارق 17 ثانية. سنحاول المحافظة على وتيرة تمكننا من التمسك بصدارتنا دون ارتكاب الأخطاء".

وبالفعل، نجح محمد المطوّع في تحقيق الهدف والفوز بلقب رالي فوكلوز، وقال: "إنها أروع طريقة أنهي فيها موسم الراليات الخاص بي هذا العام. أنا سعيد جداً بهذا الفوز".

وأكمل: "أود هنا أن أشكر الشيخ خالد بن فيصل القاسمي، رئيس مجلس إدارة أبوظبي للسباقات على ثقته بي ودعمه المتواصل. كما أشكر جميع أعضاء فريق بي.اتش. سبورت على تحضير سيارة منافسة وقادرة على تحقيق الانتصارات".

واختتم: "أتطلع قدماً إلى العام المقبل وما يخفيه لي من مشاركات جديدة على أمل تحقيق المزيد من التقدم والمزيد من الإنجازات".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة الراليات الأوروبيّة
نوع المقالة أخبار عاجلة