المطوّع يكتسب المزيد من الخبرة مع إكمال رالي "موبلان" الفرنسي

أكمل سائق أبوظبي للسباقات الناشئ محمد المطوّع الشحي (24 عاماً) مشاركته الرابعة في بطولة فرنسا الوطنية للراليات 2017 ضمن برنامج "السائقين الناشئين للراليات" بنجاح.

خاض المطوّع الرالي الفرنسي تحت ظروف جوية متقلبة مكتسباً خبرة كبيرة مع ملاحه نايل بورنز على متن سيتروين دي.اس3 آر3.

توزّع رالي موبلان على يومين وتألف من 12 مرحلة معبدة بلغ طولها 200كيلومتراً واجه خلالها المطوّع تحديات جديدة اكسبته خبرة جديدة في الراليات التي تقام على مسارات اسفلتية.

اضطر سائق أبوظبي للسباقات لاتباع وتيرة قيادة معتدلة بين الضغط والحذر والابتعاد عن المخاطرة والأخطاء بسبب التحديات التي واجهها خلال الرالي الفرنسي.

"مراحل اليوم الأول كانت سريعة وضيقة فيها بعض المقاطع التي تمر في طرقات واسعة" قال المطوّع.

وأضاف: "بدأ التحدي مع هطول الأمطار ما أثر على طبيعة المراحل، كنا نتوقع هطول الأمطار ولكن تفاجأنا بالمراحل التي كان منها جاف وآخر مبتل ومنها ما كان قد اكتسى بالوحل وهو ما رفع من وتيرة التحدي".

وأكمل: "في نهاية اليوم الأول، بدأ الضباب بالتشكل والسيطرة على الأجواء وهو ما دفعنا إلى تخفيف سرعتنا بشكل كبير بهدف إنهاء المرحلة بسلام دون مشاكل سيما وأن الرؤيا كانت شبه معدومة".

لم يكن الرالي سهلاً في اليوم الثاني حيث واجه محمد المطوّع تحديات أخرى ولكنه عرف كيف يتخطاها بنجاح وقال: "نجحت مع ملاحي نايل بورنز في الوصول إلى سرعة مناسبة لالقاء ملاحظات المراحل، إذ كان ذلك يشكل تحدياً في هذا الرالي".

وأضاف: "لكننا تخطينا تلك العقبة بنجاح خلال مراحل اليوم الثاني. أنا سعيد جداً بهذه التجربة وبالخبرة الكبيرة التي اكتسبناها من مشاركتنا في رالي موبلان".

وتابع: "تأدية سيارتنا كانت ممتازة وأشكر هنا "بي.أتش سبورت" على تجهيز السيارة وصيانتها. وأشكر طبعاً الشيخ خالد بن فيصل القاسمي، رئيس مجلس إدارة أبوظبي للسباقات، على ثقته بي وعلى دعمه المتواصل".

واختتم: "أشكر أيضا ملاحي نايل بورنز على تأديته الرائعة وأتطلع قدماً لإكمال مسيرة اكتساب الخبرة من خلال مشاركتي المقبلة".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة الراليات الأوروبيّة
نوع المقالة أخبار عاجلة