مرسيدس تحقق نتيجة تاريخيّة في سباق نوربورغرينغ 24 ساعة

حققت سيارات مرسيدس المراكز الأربعة الأولى لسباق نوربورغرينغ 24 ساعة الذي شهد أقرب نهاية بين المتسابقين خلال النسخ الـ 44 الماضية للسباق.

بعد 24 ساعة وبمجموع 134 لفة حول الحلبة التي جمعت بين مساري الجائزة الكبرى ونوردشليفيه، بلغ الفارق بين الأول والثاني 5.7 ثانية.

على الرغم من أن الفارق لم يكن صغيراً بين مارو إنجل على متن سيارة بلاك فالكون مرسيدس إيه أم جي جي تي 3 رقم 4 وكريستيان هوهينادل على متن سيارة أتش تي بي موتورسبورت رقم 29، لكن مناورة إنجل الجريئة لتجاوز هوهينادل في اللفة الأخيرة كانت كافية لإعطائه الانتصار.

وقال إنجل بعد السباق: "من المؤسف خسارة هوهينادل في اللفة الأخيرة"، ورد هوهينادل بالقول: "إنها نهاية مريرة جداً لهذا السباق. بالتأكيد ليست تجربة جميلة".

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد حيث قدم فريق أتش تي بي موتورسبورت احتجاجاً بسبب مناورة إنجيل لرؤية ما ستؤول إليه لجنة حكام السباق.

ولكنّ والتر هورنونغ مدير سباقات البطولة صرّح بأنه لا يرى أية حاجة لتقصي هذا الأمر.

فيما تمكنت سيارة بلاك فالكون رقم 9 وهاريبو ريسينغ رقم 88 من إكمال أول أربعة مراكز للصانع الألماني.

وجاءت سيارة فريق شوبيرت بي أم دبليو رقم 23 في المركز الخامس أمام سيارة مرسيدس أخرى لفريق زاك سبيد.

وسيطرت سيارات مرسيدس على مجريات السباق منذ بدايته وكان التغيير بينها فقط في المراكز الأربعة الأولى، بينما فقدت سيارات أودي وبي أم دبليو وبورشه مراكزها بسبب حوادث أو مشاكل تقنية ساعدت أكثر بتألق مرسيدس.

وتقاسم إنجل لقب السباق مع زملائه آدم كريستودولو ومانويل ميتزغر وبيرد شايدر أسطورة بطولة السيارات السياحيّة الألمانيّة "دي تي أم".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة سباقات التحمل الأخرى
الحدَث نوربورغرينغ 24 ساعة
حلبة نوربورغرينغ
قائمة السائقين كريستيان هوهينادل , مارو إنغل
نوع المقالة تقرير السباق