عمرو الحمد ينهي مشاركته الأولى في سباق "الخليج 12 ساعة" على منصة التتويج

تمكن السائق القطري عمرو الحمد من إنهاء مشاركته الأولى في سباق الخليج 12 ساعة للتحمل على أرض حلبة مرسى ياس بصعوده إلى منصة التتويج.

انضمّ عمرو إلى فريق "سي آرأم" البرتغالي لقيادة سيارة "جي بي08 وولف" النموذجية ضمن الفئة "سي إن" إلى جانب كل من فيليب بريتي، أنجيلو نيغرو، علماً أن السائق القطري على إلمام بهذه السباقات بفضل مشاركاته السابقة خلال السنوات الأخيرة في سباقات سيارات الـ "راديكال أس آر3".

غير أن الأمور لم تَسِر كما كان يتمنى الفريق حيث واجه مشكلتين تقنيتين، بداية خلال الجزء الأول من السباق الذي امتد لفترة 6 ساعات بعدما عانى من مشكلة مع مستشعر صمام الخانق ما أجبر الفريق على إدخال السيارة إلى مركز الصيانة ليخسر 15 لفة أمام سيارات المقدمة.

ولاحقاً واجه عمرو مشكلة تعطل مفتاح تشغيل المحرك، فاضطر للانتظار من أجل إصلاح السيارة، حيث نجح الفريق في خوض 5 ساعات من دون أية مشاكل ليحتل المركز الـ 16 مع نهاية السباق الأوّل.

وقال عمرو: " كان الجزء الأوّل من السباق رائعاً بالفعل، وقد استمتعت كثيراً خلف مقود السيارة وقد كنت حذراً بعض الشيء عندما كانت السيارات الأخرى إلى جانبي، وهذه هي طبيعة هذه السيارات الـنموذجية الـ "بروتوتايب".

وأكمل: "كنت سعيداً جداً بالأوقات المستقرة التي سجلتها خلال لفاتي ولكن الأمور كانت صعبة بسبب المشاكل التقنية التي واجهناها سابقاً".

السباق الثاني كان عبارة عن معركة من أجل استعادة الوقت الذي خسره الفريق بعد خوض 271 لفة، أما عمرو فحصل على فرصة القيادة خلال 3 مرات بإجمالي 3 ساعات خلف المقود، كما كان السائق الذي شاهد العلم المرقط وهو يجتاز خط نهاية السباق الذي انتهى بإشهار الأعلام الحمراء بطريقة "دراماتيكية"، وتحديداً قبل 10 دقائق من الوقت القانوني بسبب حادث قويّ جمع بين سيارتي فيراري تضررتا بشكل كليّ.

عمرو علّق على ما حدث بعد نهاية السباق بقوله: "لم تكن نهاية عادية، فقد تفاجأ الجميع مما يحصل ومن رؤية الأعلام الحمراء مع الاقتراب من نهاية السباق".

وأكمل: "اصطدمت سيارتا فيراري ببعضهما أمامي ما أدى إلى تسرب الزيت عند المنعطف الثالث، وكنت محظوظاً لأني تمكنت من تفادي الأسوأ، واستطعنا إيصال السيارة إلى خط النهاية قطعةً واحدة في المركز الـ 16 في الترتيب العام وفي المرتبة الأولى في فئة الـ "سي إن".

وتابع الحمد حديثه قائلاً: "لقد تأثرت بالفعل بأداء سيارة "جي بي08 وولف"، كما استمتعت للغاية بقوة الجر والانسيابية العالية مقارنة مع ما اعتدت عليه خلال قيادتي لسيارات سباقات "الراديكال".

وأكمل: "لقد عانينا قليلاً في المقاطع المستقيمة أمام سيارات الـ "جي تي3"، ولكننا امتلكنا القوة عند المنعطفات. لقد قام الفريق بعمل رائع واستمتعت كثيراً بالقيادة مع زملائي الجدد في الفريق".

وقال السائق القطري الذي رفع علم بلاده أثناء التتويج قائلاً: "إنه السباق الأخير في عام 2015 وكان موسماً جيداً. لقد احتفلتُ برفع العلم القطري عالياً على منصة التتويج مع بعض الفرق الرائعة، إنني فخور للغاية بما أنجزته لأجل وطني".

واختتم: " أركز الآن على جذب ممولين جدد من أجل إبدال ممولي "شل" الذي لن يبقى معي في عام 2016 إثر سياسة تقليص النفقات، ولكنني أريد أن أشكر ممولي "شل" للدعم الذي قدّمه لي خلال السنوات الأخيرة، وأتحرق شوقاً من أجل إكمال هذه المغامرة الرياضية لتشريف بلدي قطر".

 

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة سباقات التحمل الأخرى
الحدَث سباق الخليج 12 ساعة
حدث فرعي سباق الخليج 12 ساعة
حلبة حلبة ياس مارينا
قائمة السائقين عمرو الحمد
نوع المقالة تقرير السباق