المشاكل التقنيّة تحرم فريق أبوظبي للسباقات-بلاك فالكون من الصعود لمنصة التتويج

وقفت المشاكل التقنيّة سدًّا منيعًا أمام فرصة صعود فريق أبوظبي للسباقات-بلاك فالكون إلى منصّة التتويج في سباق الخليج 12 ساعة الذي أقيم في 11 ديسمبر/كانون الأوّل 2015، إذ اكتفى الفريق بتحقيقه للمركز الرابع في فئة المُحترفين على حلبة مرسى ياس.

استطاع فريق أبوظبي للسباقات من التقدّم إلى المركز الأوّل في الساعة الأولى من عمر السباق بواسطة الإماراتي خالد القبيسي وزميليه الهولندي جيرون بليكيمولن والألماني مارو إنغل، إلّا أنّ المنافسة المحتدمة مع ثلاث سيارات أخرى خلطت جميع الأوراق خلال الساعات الست الأولى لينهي الفريق الإماراتي القسم الأول من سباق بلاده في المركز الثالث.

ومع انطلاق السباق من جديد في قسمه الثاني تمكّن الفريق مرّة أخرى من التقدّم عبر المُنعطف الأوّل حيث خطف المركز الثاني على يد بليكيمولن الذي سلّم بعد ذلك دفّة القيادة للقبيسي في المركز الأوّل.

دخل القبيسي في منافسة مستعرة مع سيارات فيراري ومرسيدس وأستون مارتن انتهت لصالح فريق فيراري، إلا أن القبيسي عرف كيف يدافع عن المركز الثاني إذ صدّ هجمات فريق أستون مارتن المتكررة.

وفي الدقائق الأخيرة من فترة قيادة القبيسي، وقبل نهاية السباق بأربع ساعات تقريبًا، فقدت السيارة قوتها فجأة، الأمر الذي اضطر القبيسي للعودة إلى منطقة الصيانة وادخال السيارة إلى مرآب الفريق إلى أن يتم معالجة المشكلة.

تأخر فريق أبوظبي للسباقات على اثرها حوالي 11 لفة، وخسر فرصة المنافسة على تحقيق الفوز بالسباق منهيًّا التحدي في المركز الرابع ضمن فئة المحترفين والسابع ضمن الترتيب العام، علمًا بأن السباق انتهى تحت العلم الأحمر الذي أشهر في الدقائق الأخيرة إيذانًا بإيقاف السباق بعد حادث تصادم بين سيارتين عند احدى المنعطفات.

"لقد استمتعتُ كثيرًا بهذا السباق" قال القبيسي، مُضيفًا "المنافسة كانت شديدة جدًا بيننا وبين ثلاث سيارات أخرى هي سيارة مرسيدس الزميلة في الفريق وسيارة فيراري وسيارة الأستون مارتن".

وأكمل "كنت آمل اكمال تلك المنافسات الجميلة دونما أية مشاكل، ولكن هذا هو حال الرياضة الميكانيكية وهذا نصيبنا هذا العام، كانت فرصة الفوز مواتية وسرعتنا كانت خير دليل على ذلك، تأدية الفريق كانت ممتازة ولكن إن شاء الله سنعوض النتيجة في العام القادم".

ومن ناحيته علّق بليكيمولن قائلاً: "أعتقد بأننا أثبتنا مدى سرعتنا مقابل سرعة الفيراري، كنا جميعًا سريعين في هذا السباق وكنا نسير على درب الفوز لولا المشكلة التقنية التي فاجأتنا للمرة الثانية على التوالي. في جميع الأحوال هذه الأمور قد تحصل في بعض الأحيان في الرياضة الميكانيكية إلا أنني استمتعت كثيرًا بمنافسات هذا العام".

أما مارو إنغل فقال: "أمر مؤسف، لقد كان الفوز أمامنا ولكن الأمور لم تكتمل كما كنا نشتهي. لقد أظهر الفريق تأدية رائعة وكنا جميعًا نسجل أزمنة سريعة جدًا مقابل أزمنة السيارات المنافسة. لقد كان سباقًا مشوقًا واستمتعت بالقيادة على حلبة مرسى ياس".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة سباقات التحمل الأخرى
الحدَث سباق الخليج 12 ساعة
حلبة حلبة ياس مارينا
قائمة السائقين خالد القبيسي
نوع المقالة أخبار عاجلة