القطري عمرو الحمد يخرج خالي الوفاض من جولة دبي أوتودروم

لم تسر جولة دبي أوتودروم الافتتاحيّة ضمن سلسلة بروتوتايب للتحمّل 3x3 كما كان يرجو القطري عمرو الحمد، إذ أنّ سلسلة من المشاكل الميكانيكيّة تسبّبت في وضع حدٍ لآماله في السباق بالرغم من الأداء اللافت خلال التجارب التأهيليّة.

الحمد جلس خلف مقود سيارة الإنتاج الرياضية الـ "وولف جي بي 08" الّتي تحمل الرقم 46 على جنباتها وبألوان الفريق المصنعي الإيطالي "أفيلون فورمولا رايسينغ، وقد إنضم إليه السائق البريطاني المقيم في جنوب أفريقيا نيك أدكوك والإيطالي جوغلييلمو ماركوني.

ومنحت التجارب الحرة صباح يوم الثلاثاء الفرصة للسائقين للتعرف على قوانين هذه السلسلة الجديدة، بينما شهدت التجارب التأهيلية التي كانت أقيمت في وقت لاحق من اليوم ذاته تسجيل الفريق لرابع أسرع توقيت ضمن فئته تحضيرًا لإنطلاق السباق الأوّل. من ناحيته تحضر عمرو الحمد في بداية عطلة نهاية الأسبوع بثقة كبيرة مع تمتعه بخبرة كبيرة على هذه الحلبة ومع السيارة الّتي خاض على متنها العديد من الأحداث السابقة.

بدأ السباق الأوّل ظهيرة يوم الثلاثاء في تمام الساعة 2:00 بالتوقيت المحلي حيث إضطر عمرو للإنطلاق من المركز الأخير من منصات الإنطلاق بسبب إدخال بعض الإصلاحات المتأخرة على السيارة إثر نهاية فترة التجارب.

عمرو الحمد علّق على ماحدث بقوله: "في السباق الأوّل قمت بتسليم السيارة إلى زميلي نيك، ولكن إعادة تشغيل السيارة بعد التزود بالوقود إعتبر تحديًا كبيرًا لزميلي نيك فأضعنا الكثير من الوقت لإعادة إطلاق السيارة وخسرنا مركزنا. ولاحقًا وخلال إحدى اللفات إنزلقت السيارة وتوقف المحرك عن العمل فإضطررنا لدفعها إلى منطقة الحظائر من أجل إعادة تشغيل المحرك".

خلال الجزء الأول من السباق الثاني عانى السائق بيلوتي الذي كان يجلس خلف المقود من مشكلة إنقطاع حزام المحرك، فإضطر الفريق مرة جديدة لإعادة السيارة إلى موقف الصيانة وإعلان إنسحابه.

بدأ السباق الثالث في تمام الساعة 4:00 من مساء يوم الأربعاء مع نيك أدكوك الذي تولى أول مناوبة قيادية، ولاحقًا تسلّم عمرو الحمد المقود بعد ساعة حيث تمكن من الصعود للمركز الأول ضمن فئته الـ "سي ن" وإلى المرتبة الخامسة في الترتيب العام، ولكن السيارة عانت من عطل في المحرك قبل اللفة العاشرة، ما كان يعني نهاية مخيبة للآمال وعدم إكمال السباق وإنسحاب جديد لفريق "أفيلون" على الرغم من الجهود الجبارة الّتي بذلها.

القطري الحمد تابع كلامه ليقول: "ما حدث معنا كان أشبه بلعبة القطار السريع الدوّار في مدينة الملاهي لكي نكون صادقين والسيارة لم تدخل ضمن أجواء هذه اللعبة. ولكني سعيد لأني تسلمت السيارة من المركز الأخير وتمكنت من التقدم للمرتبة الرابعة في الترتيب العام بعد حوالى ساعة ونصف الساعة من العمل الشاق خلال السباق الأوّل. أريد أن أشكر الفريق بأسره لقيامه بعمل صعب وهو يحاول إصلاح السيارة، خصوصًا أننا واجهنا العديد من المشاكل، وهذا النظام من السباقات أرخى بظلاله سلبياً على العديد من السيارات، لذا آمل أن نحصل على المزيد من الوقت من أجل إصلاح المشاكل في الجولات القادمة. ولكن في النهاية كل هذا إنحصر في يومين فقط مع الكثير من الأجواء المحمومة".

وختم الحمد قائلاً: "أود أن أشكرالإتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية "كيو إم إم إف" على الدعم الذي حصلت عليه وجميع أصدقائي وعائلتي، فتمثيل قطر في هذه الأحداث الهامة يعني الكثير بالنسبة لي."

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة سباقات التحمل الأخرى
الحدَث سباق دبي 24 ساعة
حلبة دبي أوتودروم
قائمة السائقين عمرو الحمد
نوع المقالة أخبار عاجلة