مرسيدس تدخل منافسات الفورمولا إي وتنسحب من الـ"دي تي أم" نهاية 2018

أعلن الصانع الألماني مرسيدس إعادة ترتيب أنشطته المتعلقة برياضة السيارات من خلال الانسحاب من بطولة السيارات السياحية الألمانية "دي تي أم" مع نهاية 2018 ودخول سباقات الفورمولا إي بدءًا من موسم 2019/2020.

كما أكّدت مرسيدس بأنها ستبقى مشاركة في الفئة الملكة "الفورمولا واحد".

ولعبت مرسيدس جزءًا أساسيًا في بطولة السيارات السياحية الألمانية منذ إعادة إطلاقها في عام 2000، إذ ستقتصر المنافسة منذ عام 2019 على أودي و"بي أم دبليو".

وتعليقًا على هذه التطورات قال مدير رياضة السيارات في مرسيدس توتو وولف "ستظلّ دائمًا سنواتنا في الدي تي أم علامةً مشرقة في تاريخ رياضة السيارات لمرسيدس".

وأضاف "أريد أن أشكر كُلّ عضو ساهم عمله في جعل مرسيدس-بنز الشركة المصنعة الأكثر نجاحًا في بطولة الدي تي أم خلال تلك الفترة".

وتابع قائلاً "على الرغم من أنّ الانسحاب من البطولة يُعتبر أمرًا صعبًا علينا، إلّا أننا سنبذل قصارى جهدنا هذا الموسم وفي الموسم الذي يليه من أجل الفوز بأكبر عدد من السباقات قبل مغاردتنا لأسوار البطولة".

انضمّت مرسيدس إلى بطولة السيارات السياحية الألمانية في مسماها القديم في العام 1988، إذ تمكّنت من تحقيق الفوز مع كلاوس لودفيغ في العام 1992.

وحقّقت مرسيدس المزيد من الانتصارات بقيادة برند شنايدر عامي 1994 و1995، قبل أن يتمّ إلغاء البطولة نهاية موسم 1996 وسط تصاعد التكاليف. ولكن أعيد إطلاقها بنجاح من جديد في العام 2000.

وفاز شنايدر بالمزيد من الألقاب أعوام 2000، 2001، 2003 و2006، فيما نجح غاري بافيت وبول دي رستا وباسكل فيرلاين في الفوز باللّقب لصالح السهام الفضية.

تأجيل المشاركة في الفورمولا إي حتى 2019

كان الاتفاق الموقع بين مرسيدس والفورمولا إي أواخر العام الماضي ينصّ على دخول الصانع الألماني للمنافسات في الموسم الخامس (2018/2019)، بيد أنّ مرسيدس ستُؤجل مشاركتها حتى انطلاق الموسم السادس.

وأوضح وولف بأنّ هذه الخطوة أتت لمنح مرسيدس المزيد من الوقت لفهم الفورمولا إي بطريقة صحيحة، ومن أجل التحضير والاستعداد لدخول البطولة بأفضل طريقة ممكنة.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة دي تي أم , فورمولا إي
نوع المقالة أخبار عاجلة