دي تي أم: موسم 2019 سيكون "انتقالياً" بمشاركة مصنّعَين اثنين

أوضح ينز ماركاردت مدير فريق بي أم دبليو أنّ موسم 2019 من بطولة السيارات السياحية الألمانية "دي تي أم" سيضمّ مصنعَين اثنين فقط نظراً لعدم وجود وقت كافٍ أمام مصنع جديد للانضمام.

أحاطت الشكوك بمستقبل "دي تي أم" بعد قرار مرسيدس الانسحاب من المنافسات مع نهاية 2018 بهدف المشاركة في الفورمولا إي.

وانقسمت الآراء حيال قدرة البطولة على الاستمرار بمصنعين اثنين فقط، حيث يرى رئيسها غيرهارد بيرغر أن ذلك ممكن، في حين تصرّ أودي على ضرورة تواجد مصنّع ثالث.

وأعاد رحيل مرسيدس محادثات بين "دي تي أم" وسلسلة سوبر جي تي اليابانية حيال فكرة إنشاء مجموعة من القوانين تحت اسم "الفئة الأولى".

وضمن سعيها لجذب المصنعين اليابانيين للانضمام إلى أودي وبي أم دبليو، تستعد "دي تي أم" لتبني محركات بأربع أسطوانات وبسعة لترين مزوّدة بشواحن توربينية، وكذلك إلى اعتماد هياكل متوافقة مع فئة "جي تي500" من "سوبر جي تي" لموسم 2019.

لكن، قوانين "الفئة الأولى" عليها أن تتوافق بشكل أكبر، وذلك بالنظر إلى أنّ سيارات "سوبر جي تي" الحالية تشارك في سباقات تحمل، ولا تستعمل نوعيات إطارات مثل "هانكوك".

وخلال معرض فرانكفورت الدولي للسيارات خلال شهر سبتمبر/أيلول، عقد اجتماع مع ممثلين لمصنعين من خارج البطولة، لكنّ ماركاردت يرى أنّ الوقت ضيق أمام أيّ مصنّع جديد للمشاركة خلال موسم 2019.

فقال: "سيكون موسم 2019 ’انتقالياً’. علينا أن نبحث في قوانين الفئة الأولى مجدداً لنرى إن كنا نحتاج إلى تعديلها مجدداً".

وأكمل: "يمكننا المتابعة مع مصنعين اثنين فقط لفترة محددة، لكنّها فترة محددة وقصيرة للغاية. عقارب الساعة لا تتوقف ونحن نقترب من موسم 2019. علينا العمل على إيجاد حلّ سريع وثابت".

وتابع: "علينا تحقيق التوافق مع اليابانيين. تمّ طرح فكرة الفئة الأولى منذ فترة، ولم نجرِ عليها إلا بعض التعديلات الطفيفة".

واسترسل: "بدأ الجميع عملية التطوير انطلاقاً منها، والجميع أحرز تقدماً. الآن، حان الوقت للمواصلة إلى المستوى التالي".

على "دي تي أم" مساعدة المصنّعين الجدد

من جهة أخرى، أوضح ماركاردت أن على "دي تي أم" تخفيف القيود لمساعدة المصنعين الراغبين بالانضمام.

فقال: "علينا أن نضمن تخفيف القيود من أجل المصنعين الجدد الذين أبدوا اهتمامهم بالمشاركة".

وأكمل: "لذا علينا تحسين صورة الفئة الأولى وتخفيف القيود. ذلك بالضبط ما علينا التفكير به. لا يمكننا المخاطرة بانضمام أحد المصنعين ومن ثم بقائهم في المؤخرة على الدوام".

من جهته، اقترح ديتر غاس مدير فريق أودي بيع قطع موحّدة من المحركات الجديدة، أو حتى اعتماد محرك موحد ما سيساعد المصنّعين الجدد على دخول المنافسة.

فقال: "في الوقت الراهن، يعمل الجميع على بناء محركاتهم الخاصة. لكن، في حال وجود اهتمام من قبل أحد المصنعين للانضمام، فيجب علينا التفكير حيال إمكانية بيع بعض أجزاء المحرك لمساعدتهم في الخطوات الأولى".

واختتم: "في حال كان هناك قطع موحدة ضمن المحركات، فلا يجب أن يشكل ذلك أية مشكلة".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة دي تي أم , سوبر جي تي
قائمة الفرق فريق أودي سبورت روزبرغ , فريق بي ام دبليو آر ام جي
نوع المقالة أخبار عاجلة