دي تي أم: ريد بُل تتجه نحو إنهاء رعايتها في البطولة

لن تقدم ريد بُل الرعاية لأية سيارة في بطولة السيارات السياحية الألمانية "دي تي أم" لهذا الموسم، وفق ما صرّح به متحدث باسم عملاق مشروبات الطاقة.

خلال الموسم الماضي، حملت سيارتا "بي أم دبليو" وأودي لكل من ماركو فيتمان وماتياس إكستروم ألوان ريد بُل، لكنّ قرار إكستروم بالخروج من السلسلة دفع العلامة النمساوية إلى إعادة التفكير في خططها.

كان إكستروم يحظى بدعم ريد بُل منذ عام 2002، وسيواصل التعاون مع الشركة خلال هذا الموسم مع فريقه "إي.كاي.أس – أودي" في منافسات رالي كروس.

وذلك يعني أنّ الموسم المقبل في "دي تي أم" سيكون الأول من دون ألوان ريد بُل منذ 2001، إذ كشفت "بي أم دبليو" كسوة سياراتها اللونية المستوحاة من ألوانها التقليدية السابقة.

وشددت ريد بُل على أنّ هذه الخطوة "توقف مرحلي وليست انسحاباً كاملاً" مضيفة أنّها "ومع نهاية هذا الموسم، وعندما يصبح مستقبل «دي تي أم» واضحاً ستقوم بإعادة التقييم للوضع".

كما أكد راعٍ نمساوي آخر "بي.دبليو.تي" أنه لن يعود إلى "دي تي أم" هذا الموسم كذلك.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة دي تي أم
قائمة السائقين ماركو فيتمان , ماتياس إكستروم
نوع المقالة أخبار عاجلة