دي تي أم: اختبارات سيارات 2017 تبدأ في أوشيرزليبن

بدأ مصنّعو بطولة السيارات السياحية الألمانية "دي تي أم" اختبارات سيارات موسم 2017 المقبل في أوشيرزليبن، حيث ستختبر بي أم دبليو، مرسيدس وأودي سيارتين لكلّ منها.

الاختبار الذي سيمتدّ على مدار خمسة أيام، سيكون بعيداً عن أعين وسائل الإعلام في الفترة ما بين 24 و28 أكتوبر/تشرين الأول، إذ يهدف لاختبار المكوّنات الجديدة التي سيتم استعمالها الموسم المقبل.

سيكون البطل المتوّج حديثاً ماركو فيتمان متواجداً لاختبار سيارة "بي أم دبليو" إلى جانب تيمو غلوك، بينما استدعت مرسيدس لوكاس أور وفيليكس روزنكفيست.

كما سيختبر ماتياس إكستروم الفائز مؤخراً في بطولة العالم لرالي كروس في إسترينغ، لصالح أودي إلى جانب سائق آخر لم يتمّ الإعلان عن اسمه بعد.

أوضح المصنّعون أنّ السيارات التي سيتمّ اختبارها لا تمثّل السيارات النهائية التي ستشارك في الموسم المقبل، على الرغم من تأكيد أودي أنها ستختبر هيكل سيارتها الذي ستستعمله في 2017.

"سنقوم باختبار الهيكل الجديد للمرة الأولى إضافة إلى اختبار بعض مكوّنات الحزمة الانسيابية" قال ديتير غاس رئيس قسم "دي تي أم" لدى أودي.

وأكمل: "سيتمّ إطلاق السيارة الجديدة العام المقبل في موعد قريب من السباق الافتتاحي".

من جهته، أضاف ينز ماركواردت، مدير قسم رياضة السيارات لدى "بي إم دبليو": "السيارة التي ستستعمل في الاختبارات ستكون هجينة بالتأكيد. من الخارج تشبه السيارة القديمة كثيراً".

وأكمل: "لكننا سنحاول تعديلها لمجاراة مستويات الارتكازية المتوقعة للموسم المقبل. سنعمل على اختبار بعض المكوّنات الأخرى كذلك. وهذا هو الهدف من الاختبارات".

بالمقابل، اختارت مرسيدس اختبار الهيكل الحاليّ الذي استعمل في الجولة النهائية من الموسم في هوكنهايم.

"سنستعمل الهيكل نفسه الذي خضنا به الجولة النهائية في هوكنهايم" قال أولريش فريتز رئيس قسم "دي تي أم" لدى مرسيدس مؤكداً.

وأكمل: "بكل تأكيد، لن نرى المنتج النهائي في أوشيرزليبن".

واختتم: "لا يمكننا نقل الكثير من المكوّنات إلى السيارة الجديدة، خاصة فيما يتعلق بحزمة الانسيابية التي ستكون جديدة تماماً في 2017".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة دي تي أم
نوع المقالة أخبار عاجلة