بافيت: "أفضل لفة على الإطلاق" كانت المفتاح للفوز بلقب "دي تي أم"

المشاركات
التعليقات
بافيت:
خلدون يونس
كتب: خلدون يونس
15-10-2018

عزا غاري بافيت البطل المتوّج حديثاً لموسم 2018 من بطولة السيارات السياحية الألمانية "دي تي أم"، فوزه باللقب إلى "أفضل لفة قام بها على الإطلاق" خلال التصفيات الختامية في هوكنهايم.

غاري بافيت، مرسيدس
غاري بافيت، مرسيدس
غاري بافيت، مرسيدس
غاري بافيت، مرسيدس ورينيه راست، أودي
غاري بافيت، مرسيدس
غاري بافيت، مرسيدس
غاري بافيت، مرسيدس

تأهل بافيت سائق مرسيدس ثالثاً عقب آخر لفة سريعة أكملها في التصفيات، وذلك بعد شطب نتيجته السابقة بسبب خروجه عن حدود المسار.

مركز تأهله قدم له إمكانية الحفاظ على المركز الثالث طوال السباق، وذلك ما كان يحتاج له كي يتفوق على جميع منافسيه ليحرز اللقب، بالرغم من فوز رينيه راست سائق أودي بالسباق الختامي.

فقال: "كانت التصفيات هي المفتاح لنيل اللقب".

وأكمل: "أحرزتُ قطب الانطلاق الأول خمس مرات هذا الموسم، لكنّ المركز الثالث اليوم كان أفضل لفة أكملتها على الإطلاق!".

وتابع: "سجلتُ لفة سريعة تمّ شطبها لخروجي عن حدود المسار، لذا كان عليّ إكمال لفة سريعة أخرى".

وأضاف: "كنتُ قد انزلقتُ بشكل طفيف بالفعل في المنعطف الأول، وكان عليّ القيادة بشكل مثاليّ لبقية اللفة".

"لم نحظَ بالسيارة الأسرع"

بالمقابل، عانى بافيت مع زملائه على متن سيارات مرسيدس التي بدت أنها أصعب مع الإطارات بالمقارنة بمنافستيها أودي و"بي أم دبليو".

فقال: "خلال السباق، لم نكن نمتلك السيارات الأسرع".

وأكمل: "لقد نجحنا في بناء فارق خلال القسم الأول، لكن القسم الثاني كان يتمحور حول الحفاظ على السيارة".

وتابع: "كان الوضع تقريباً تحت السيطرة، لكن التصفيات (الجيدة) هي التي جعلت كل ذلك ممكناً".

واسترسل: "كنتُ أعاني من معدلات التآكل والتراجع في أداء الإطارين الخلفيين، لذا لم يكن الوضع سهلاً بالنسبة لي - تملكني شعور غريب على متن السيارة".

واستكمل: "تمّ استدعائي إلى منصة الصيانة في وقت مبكر، ولم يكن بوسعي الإبقاء على السائقين خلفي (ماركو فيتمان سائق ’بي أم دبليو’)".

ولو وصل نيكو مولر وروبن فرينز سائقا أودي إليه وتمكنا من دفعه إلى المركز الخامس، لكان الفوز باللقب من نصيب راست متصدر السباق.

فقال: "قررتُ المحافظة على الإطارات، لكنني لم أكن مرتاحاً تماماً خلال السباق".

وأكمل: "في مرحلة ما كان بوسعي رؤيتهما خلفي في مرآتي قبيل النهاية بأربع أو خمس لفات، لكنني كنتُ أعلم أنهما ليسا قريبين بما يكفي للتجاوز".

أداء متميز من ريستا

من جهة أخرى، أثنى بافيت على زميله في الفريق بول دي ريستا، الذي تصدر الترتيب العام قبيل جولة هوكنهايم لكنه أنهى البطولة ثالثاً في الترتيب العامّ.

وكان دي ريستا يحتل المركز الثاني العامّ قبيل السباق الأخير الفوضويّ والذي بدأه من المركز الـ 11 ليتقدم إلى الثامن، لكنه اضطر إلى إعادة مركزه ومن ثم التراجع إلى الـ 14 مع نهاية السباق.

فقال: "لقد خاض موسماً مذهلاً".

وأكمل: "لقد قدم أداءً ثابتاً وسريعاً".

وتابع: "لم نخض الكثير من المعارك على أرض الحلبة، لكنّنا تناوبنا صدارة البطولة".

واختتم: "لم يحظَ بنهاية أسبوع مثالية هنا، لكنه يستحق الكثير من الاحترام، ويجب عليه الفخر بما حققه".

المقال التالي
دي تي أم: بافيت يحسم اللقب وراست يحرز الفوز بالسباق الختامي في هوكنهايم

المقال السابق

دي تي أم: بافيت يحسم اللقب وراست يحرز الفوز بالسباق الختامي في هوكنهايم

المقال التالي

دي تي أم: فارفوس يرحل عن "بي أم دبليو" بعد سبعة مواسم

دي تي أم: فارفوس يرحل عن "بي أم دبليو" بعد سبعة مواسم
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل دي تي أم
الحدث هوكنهايم 2
قائمة السائقين غاري بافيت
الكاتب خلدون يونس
نوع المقالة أخبار عاجلة