داكار 2016: الخطة "ب" مراحل سريعة للغاية

المسار الجديد يتطلب المزيد من الجرأة على الصعيد التقني وسرعة عالية خلال المراحل...

بعد قرار البيرو الانسحاب من تنظيم رالي داكار 2016، قامت اللجنة المنظمة بدراسة مفصلة لأراضي الأرجنتين وبوليفيا لوضع طريق جديدة للرالي الأشهر في العالم. وبعد تعاون مشترك من قبل الحكومة الأرجنتينية والسلطات البيروفية تم الخروج بطريق جديدة تتطلب المزيد من الجرأة على الصعيد التقني وسرعة عالية خلال المراحل.

وسيجتمع المنافسون في رالي داكار مع فرقهم في العاصمة الأرجنتينية بيونس آيريس بعد ثلاثة أشهر ونصف من الآن، لمناقشة الطريق الجديدة التي تم وضعها بعد ثلاثة أسابيع من العمل المضني على الأرض وبتعاون كامل من السلطات في كلا البلدين.

قال إتيان لافين، المدير العام لرالي داكار: "لقد تمكنا أخيراً من إيجاد الحلول التقنية الصحيحة في مواجهة التحدي التي أخذناه على عاتقنا مع نهاية شهر أغسطس/آب ويعود الفضل في ذلك إلى المساعدة المباشرة والالتزام الكامل من قبل السلطات البيروفية والأرجنتينية لإنجاح هذا المسعى. إن هذا المستوى العالي من الالتزام الذي قدمته البلدان يسمح لنا بتأمين حدث نوعيّ عالي المستوى للسائقين المتنافسين".

إن معنى "التحمّل" سيظهر جلياً في كل مرحلة من هذه المراحل

مارك توما

وعلى الرغم من بقاء التواريخ، وعدد المراحل بالإضافة إلى طولها كما هو دون تغيير، إلا أن طبيعة المسار قد تغيرت وهذا ما سيجبر المشاركين على اتباع أساليب مختلفة في القيادة، كما ستضم الطريق الجديدة القليل من الكثبان وزيادة في المسارات التقنية خلال الأيام الافتتاحية الثلاث الأولى في سان سالفادور دي جوجي. بعدها، سيتم تطبيق فكرة جديدة قبل بلوغ بوليفيا، وبشكل خاص الاجتماع المؤقت في أويوني، حيث ستجتمع جميع المركبات المشاركة في جميع الفئات هناك.

قال مارك توما: "قبل أن يتم الاجتماع هناك، سيدخل المشاركون في ماراثون جديد"، وأضاف: "سنقوم بإعداد بارك فيرميه في جوجي بينما تقوم المركبات بالقيادة على الطريق الطويل إلى أويوني. وسيكمل القسم البوليفي ما بدأه القسم الأرجنتيني من حيث خصائص المسار والارتفاع العالي".

بعد الوصول إلى سالتا خلال يوم الراحة في العاشر من يناير/كانون الثاني، سيتجه الرالي إلى روزاريو باتباع الطريق التي كانت مصممة أساساً لنسخة 2016. كما أن المراحل الستة التي ستقام على سفوح جبال الإنديز قد تمّ انتقاؤها بعناية بحيث تقدم مستوى عالياً خلال القسم الأخير من الرالي، خاصة مع المراحل الرملية في قسم فيمبالا. قال توما: "إن معنى "التحمل" سيظهر جلياً في كل مرحلة من هذه المراحل، حيث يتوجب على الدراجات ومركبات الدفع الرباعي التأقلم مع القسم الثاني بحلول الأسبوع الثاني. يخامرني إحساس قوي بتغييرات قادمة في التصنيف العام خلال هذه المراحل".

برنامج داكار 2016

31/12 و01/01: الكشف الإداري والتقني.

02/01: منصة الانطلاق في بيونس آيريس.

03/01: بيونس آيريس – فيلا كارلوس باز.

04/01: فيلا كارلوس باز – تيرماس دي ريو هوندا.

05/01: تيرماس دي ريو هوندا – جوجي 06/01: جوجي - جوجي.

07/01: جوجي – أويوني 08/01: أويوني - أويوني.

09/01: أويوني – سالتا 10/01: يوم استراحة في سالتا.

11/01: سالتا – بيلين 12/01: بيلين – بيلين.

13/01: بيلين – لا ريوخا 14/01: لا ريوخا – سان خوان.

15/01: سان خوان – فيلا كارلوس باز 16/01: فيلا كارلوس باز - روزاريو.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة رالي داكار
الحدَث داكار
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم الأرجنتين, بوليفيا, داكار, مارك توما