هيرفونن يُشكك في قُدرته على إزاحة دي فيلييرز عن منصة التتويج

قلل ميكو هيرفونن، النجم السابق في بُطولة العالم للرالبات "دبليو آر سي"، من فرصه في الصعود إلى منصة التتويج في مُشاركته الأولى في رالي داكار، رغم اقترابه من المركز الثالث مع تحقيقه أول فوز له بإحدى المراحل.

تقدم سائق فريق "إكس-رايد" على زميله ناصر العطية بفارق تسع ثواني ليصبح السائق الأسرع في إحدى أطول المراحل الخاصة في نسخة 2016 من رالي داكار بين سان خوان وفيا كارلوس باز حيث بلغت مسافتها 481 كلم.

أدت نتيجته هذه إلى تقلّص الفارق بينه وبين جينيل دي فيلييرز صاحب المركز الثالث إلى أربع دقائق ونصف، ولكن شككَّ هيرفونن في قُدرته على إغلاق الفجوة بينهما في المرحلة الأخيرة اليوم السبت البالغ طولها 180 كيلومترًا فقط.

وفي لقاءٍ أجراه موقعنا "موتورسبورت.كوم" مع هيرفونن، قال: "بقي يومٌ واحد من المُنافسات ولن يكون طويلاً جدًا"، وأضاف: "لا أعتقد بأنه يُمكنني تقليص الفارق".

وتابع: "ولكن سنرى ما سيحدث. سنبذل كلّ ما في وسعنا في المرحلة الأخيرة".

وعن تقييم هيرفونن لمُشاركته الأولى في رالي داكار ككل، شدّد على أنه يشعر بالرضا حيال مُشاركته الأولى في هذا الحدث.

وقال الفنلندي: "كل شيء كان جيدًا"، وتابع: "أنا سعيدٌ بالعمل مع ملَّاحي ميشيل بيرين، وقدمَّ الفريق عملاً رائعًا، وهو الأمر الذي يُبقينا على الطريق الصحيح".

وأضاف: "جميع ما أردته في كامل الرالي كان تفادي الأخطاء وأشعر بالرضا حيال ما أنجزناه لغاية الآن".

وختم بالقول: "عرفت مُنذ البداية بأنني سأكون ضمن الخمسة الأوائل إذا لم أرتكب أخطاءً - وها نحن هنا".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة رالي داكار
قائمة السائقين ميكو هيرفونن
نوع المقالة أخبار عاجلة

المنطقة الحمراء: ما هو الأهمّ حالياً