هيرفونن يبقي آماله متواضعة في داكار وهدفه "اكتساب الخبرة"

صرّح الفنلندي ميكو هيرفونن بأن توقعاته حول مُشاركته الأولى في رالي داكار مُتواضعة، مُصرًّا على أن هدفه الرئيسي في المُشاركة يتمثل في التعلم بأقصى قدرٍ مُمكن.

انضم الفنلندي، الذي يُعتبر أحد نُجوم بُطولة العالم للراليات "دبليو آر سي" - إذ يملك 15 انتصارًا فيها، إلى صفوف فريق "أكس – رايد" ميني، حيث انتقل إلى راليات الكروس كاونتري العام الماضي – علمًا بأنه احتل المركز الثالث في باخا آراغون وخامسًا في رالي المغرب مع الفريق الألماني.

مع ذلك أصر هيرفونن بأن داكار يُعتبر مسألةً مُختلفة، ولذلك سينصب تركيزه على تحضير نفسه للتحدي من أجل تحقيق نتائج أفضل في السنوات المُقبلة.

وقال هيرفونن: "أنا هنا من أجل التعلم، لأنني لا أتمتع بخبرة فعلية في هذه النوعية من المُنافسات".

وتابع: "هنالك عدد كبير من السائقين الذين يفوقونني خبرةً، أنا مُجرد مُبتدئ".

وأضاف: "قد أكون قادرًا في المُستقبل على مُنافسة السائقين الأقوى، ولكني لا أعتقد بأن هذا مُمكنٌ حاليًا".

تغيرات كبيرة

وبينما يبدو مسار رالي داكار لهذا العام مُلائمًا لأولئك الذين يتمتعون بخبرة في مجال الراليات التقليدية أكثر من الاعتيادية، إلا أن هيرفونن قال بأنه ما يزال هنالك بعض الفروقات الكبيرة بالمُقارنة بما اعتاد عليه.

عن ذلك قال: "المراحل أطول بكثير، وفي الراليات نعرف بالضبط ما هو موجود خلف كل مُنعطف – وهنا نجد العكس تمامًا"، وأضاف: "إنه أسلوبٌ مُختلفٌ تمامًا".

وتابع: "بالنسبة لي ليس من السهل إيجاد السرعة الصحيحة، وفي بعض الأحيان تهجم بقوة كبيرة ومن السهل ارتكاب الأخطاء؛ في بعض الأحيان تُحاول تفاديها وتقود بشكلٍ بطيءٍ جدًا، لذا من الصعب إيجاد التوازن الصحيح من أجل المراحل الطويلة".

وأكمل: "كما أنه أصعب من الراليات من الناحية البدنية، حيث يتطلب الكثير من التركيز".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة رالي داكار
الحدَث داكار
قائمة السائقين ميكو هيرفونن
قائمة الفرق فريق إكس-رايد
نوع المقالة مقابلة
وسوم داكار, رالي داكار, هيرفونن