العطية: منح تويوتا أول انتصاراتها في داكار سيكون أحد أفضل الإنجازات في مسيرتي المهنية

يستعدّ السائق القطري ناصر بن صالح العطية وملاحه ماتيو بوميل لخوض غمار نسخة 2018 من رالي داكار، حيث يسعى العطية إلى إحراز الفوز بالرالي الأكثر شهرة في العالم.

يصل العطية وبوميل إلى داكار مع هدف واضح: الفوز باللقب وذلك لمنح تويوتا انتصارها الأول بالرالي الشهير الذي سيمتد على مدار 15 يوماً خلال شهر يناير/كانون الثاني 2018.

بهدف تحقيق هذا المسعى، عمل القطريّ مع فريقه بشكل متواصل لضمان الوصول إلى أمريكا الجنوبية على أتمّ الاستعداد.

نجح العطية برفقة ملاحه الفرنسي في إحراز الانتصارات طوال العام حيث حققا الفوز بلقب كأس العالم للراليات الصحراوية الطويلة للمرة الثالثة على التوالي، وذلك بعد الفوز في جولات الإمارات العربية المتحدة، قطر، كازاخستان، إسبانيا، المجر، بولندا والمغرب.

هدفي كان وما زال على الدوام نفسه قبل داكار: خوض الرالي بهدف تحقيق الفوز

العطية

وعمل العطية بشكل متواصل على مدار العام مع الميكانيكيين ومهندسي "أوفردرايف" و"تويوتا غازو ريسينغ" في جنوب أفريقيا لإدخال المزيد من التحسينات على السيارة لنسخة 2018 من رالي داكار، لذا فإنّ "تويوتا هايلوكس" التي وصلت إلى ليما لخوض التحدي الأصعب في عالم الراليات، قد خضعت لتغيير كامل على مدار 12 شهراً.

تمّ إيلاء أهمية خاصة إلى الهيكل الجديد الذي استفاد من التغييرات الجديدة التي تسمح بجهاز تعليق أكبر للمركبات رباعية الدفع. الناحية الأخرى التي حصل فيها بعض التغيير تكمن في وضعية المحرك، والتي تسمح بتوزيع أفضل للوزن ما بين العجلات الأربع.

ستنطلق النسخة الـ 40 من الرالي الأصعب في العالم من البيرو، ما يعني الكثير من الرمال على المسارات. في الحقيقة، إنّ الأيام الخمسة الأولى من الرالي بين الكثبان الرملية ستشكل أفضلية هائلة بالنسبة للعطية، إذ يعتبر السائق الأسرع في هذه النوعية من التضاريس.

منح تويوتا أول انتصار لها في داكار سيكون من بين أفضل الإنجازات في مسيرتي المهنية

العطية

وقال العطية: "سوية مع الفريق، سنخوض المنافسة بهدف الاستمتاع بالرالي والحصول على الكثير من الذكريات التي يمكننا جميعاً مشاركتها".

وأضاف: "الفوز في رالي داكار 2018 لهو هدف هام للغاية بالنسبة لي. لقد قمنا ببناء تويوتا هايلوكس الجديدة كلياً من أجل هذا الرالي، ونحن مسرورون من نتائج الاختبارات والراليات هذا العام".

وتابع: "ستتواجد جميع الفرق القوية هنا في ليما، البيرو إذ نأمل أن نكون أول الواصلين إلى قرطبة الأرجنتينية".

واسترسل: "سيارتنا تويوتا هايلوكس جديدة بشكل كامل مقارنة بتلك التي نافسنا بها خلال نسخة رالي داكار الماضية. أمتلك الآن وجهة نظر جيدة حول كيفية التعامل مع وضعية المقعد وذلك أمر يساعد بشكل كبير".

واستطرد: "هناك الكثير من التغييرات تحت غطاء السيارة، متوافقة مع القوانين الجديدة. هذه السيارة لديها مقدرة خاصة، وأنا أعتقد أنه بوسعي قيادة تويوتا هايلوكس الجديدة هذه إلى النصر، في أمريكا الجنوبية".

واختتم: "بالنسبة لنسخة 2018 من رالي داكار، فسنعود مرة أخرى إلى البيرو، وذلك يعني أنني سأنطلق ضمن الكثبان الرملية. وعلى مدار خمسة أيام على المسارات الرملية. ذلك سيكون أمراً هاماً لأننا نمتلك الكثير من الخبرة على هذا النوع من المسارات".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة رالي داكار
قائمة السائقين ناصر العطية
نوع المقالة أخبار عاجلة