فورمولا 1
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث انتهى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث انتهى
موتو جي بي
01 نوفمبر
-
03 نوفمبر
الحدث انتهى
15 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث انتهى
دبليو آر سي
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث انتهى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث انتهى

رالي داكار: ميني و"أكس رايد" المنافسة على جبهتين

المشاركات
التعليقات
رالي داكار: ميني و"أكس رايد" المنافسة على جبهتين
23-12-2017

قرر فريق "أكس-رايد" الألماني "وضع البيض في أكثر من سلة" لتوزيع المخاطر، وتعزيز فرصه في الفوز بلقب رالي داكار 2018، وعليه قدّم سيارته الجديدة "ميني جون كووبر باغي" المصنعيّة، إضافةً إلى تحسين سيارته الحالية رباعية الدفع لرفع أسهمه في المنافسات.

اعتاد فريق "أكس رايد" المنافسة في فئة سيارات الدفع الرباعي، منذ أيام استخدامه سيارات "بي أم دبليو"، ولكن على ضوء النجاح الذي حققته بيجو مع سيارتها ذات تصميم "باغي" والمندفعة بعجَلَتَين، قرر الفريق الألماني تجربة حظوظه في هذه الفئة، لذا تعتبر السيارة الجديدة مفهومًا جديدًا ومختلفًا للفريق.

عمل الفريق الألماني على تطوير السيارة الجديدة منذ شهر فبراير/شباط الماضي، وخصص لها موارد هائلة، مقارنةً بحجم الفريق، والتي تضمّنت أكبر فريق هندسي في تاريخ الفريق تكوّن من 45 مهندسًا، إلى جانب العديد من الشركاء من مزودي القطع لتطوير السيارة والمواد والأجزاء الخاصة بها.

قرر فريق "أكس رايد" وشركة ميني، الانتقال لهذا المفهوم المختلف في التصميم، وذلك بعد أن لمسا الأفضلية التي تحظى بها هذه الفئة من السيارات ضمن الأنظمة واللوائح المعمول بها لتصنيع سيارات الراليات الصحراوية الطويلة حيث تحصل هذه الفئة من السيارات على أفضلية كبيرة خلال بعض المسارات والجولات، التي تكون السيارة فيها أخف وزنًا، وأسرع، كما أن هامش ارتداد نظام التعليق يكون أطول، الأمر الذي يعطي السائق ثقةً في عبور الطرقات الوعرة بسرعة، رغم تضمن هذا المفهوم لبعض السلبيات، إذ يحرم نظام الدفع بعجلتين السائق من التماسك على الطرق الزلقة، وهنا تتضاعف مهمة السائق لإيجاد التوازن المطلوب.

وقال سفين كواندت، رئيس "أكس-رايد": "فكرنا في صنع سيارة باغي منذ فترة، بالنظر إلى الأفضلية التي تحصل عليها سيارات الباغي في الأنظمة، وبدأنا العمل عليها في شهر شباط (فبراير)، وعمل أكثر من 45 مهندسًا والعديد من الشركاء على صنع هذه السيارة".

ومن بين الأمور التي عملوا عليها، تحسين انسيابية السيارة، مع تصميم يحافظ على هوية ميني، وفي هذا الصدد وضع قسم التصميم في شركة ميني تصميم السيارة، فيما حسنت "كاي أل كاي موتورسبورت" انسيابيتها، كما تعاون الفريق مع شركة "بي أم دبليو" (المالكة لعلامة "ميني")، لتطوير المحرك، وتواصل هذا الأمر على باقي أجزاء السيارة.

خاضت السيارة أولى تجاربها الفعلية في شهر سبتمبر/أيلول الماضي، أولًا في مقر الفريق في "تريبور"، ولاحقًا في المجر، وبحسب مدير الفريق، سار كل شيءٍ على ما يرام، ولم تواجههم أية مشاكل جوهرية. وأُرسلت بعد ذلك إلى المغرب لخوض تجارب أكثر قساوة، لفترةٍ استمرت ثلاثة أسابيع، عملوا خلالها على معالجة وتحسين النقاط التي تحتاج لذلك، كما سارت التجارب بشكل جيّد، ولم يواجهوا أية مشاكل تقنية هناك.

جديرٌ بالذكر أن المغرب تستضيف فترة من التجارب الخاصة بالسيارات عقب رالي المغرب الصحراوي، في إطار تحضيرات الفرق والسائقين لخوض رالي داكار.

على صعيد القوة الدافعة، استخدم الفريق القلب النابض لسيارة الدفع الرباعي، وذلك لجدارته وقوته، وبعد إدخال تحسينات وتعديلات عليه ليلائم السيارة الجديدة، وهو محرك ديزل من تطوير "بي أم دبليو"، ويتكون من ست أسطوانات متتالية، سعة ثلاثة ليترات، مع شاحنين توربينيين من عائلة "توين باوَر"، وبقوة 340 حصان، وعزم دوران 800 نيوتن – متر.

سيارة الدفع الرباعي حصلت على نصيبها من التعديلات

كما عمل الفريق أيضاً على إجراء تحسينات شاملة لسيارته الحالية "ميني جون كووبر رالي" المصنعية رباعية الدفع، مع الحفاظ على موثوقيتها العالية، إلى جانب تطوير سيارته الجديدة، وفقًا للتعديلات الأخيرة على الأنظمة، من ضمنها خفض الحد الأدنى لوزن السيارة، وهذا ما عمل عليه الفريق، إذ تقلص وزنها من 1952 كلغ إلى 1850 كلغ، وزيادة هامش ارتداد أنظمة التعليق من 250 ميلليمتر إلى 280 ميلليمتر. إضافةً إلى إعادة تصميمها.

كما عمل الفريق على تقليص سماكة مواد جسم السيارة المصنوعة من "اللدائن المدعمة بالألياف الفحمية"، وتحسين تصميم الهيكل الفولاذي الأنبوبي. وحتى تصنيع براغي من مواد أخف وزنًا ساهمت بدورها بخفض وزن السيارة بنحو أربع كيلوغرامات. ولدى سيارة الدفع الرباعي سجلٌ مجيد في رالي داكار والعديد من الراليات الصحراوية، بفضل موثوقيتها العالية، من بينها الظفر بلقب داكار لثلاث سنوات على التوالي.

يهدف الفريق لتعزيز حظوظه في الرالي الأقسى والأصعب في العالم من خلال المنافسة بفئتين، وقال سيباستيان ماكنسن، نائب رئيس ميني: "مع وجود سيارتين، سيكون لدينا أقوى تشكيلة من سيارات ميني تسابق في رالي داكار".

وقال كواندت: "هدفنا هو الوصول إلى منصة التتويج، لا يهم مع أي طراز. هنالك العديد من العوامل التي لا يمكننا السيطرة عليها، مثل حالة المسار والظروف الجوية - وبالطبع - جرعة من الحظ الطيب، وهو ما نحتاج إليه حقًا للنجاح في داكار".

أكبر فريق مصنعي مشارك

قدم الفريق تشكيلته الرسمية لخوض رالي داكار، وستتكون من ثلاث سيارات باغي كقوة ضاربة رئيسية، وأربع سيارات دفع رباعي، ومن بين الأعضاء السائق السعودي يزيد الراجحي، الاسم الكبير في رياضة السيارات في الشرق الأوسط، وصاحب العديد من الإنجازات والنتائج الممتازة في مختلف الفئات التي شارك بها، إذ جدد السعودي ثقته بالفريق وإمكانياته، خصوصًا مع سيارته الجديدة، حيث سيقود واحدة من سيارات الباغي، على أمل تسجيل نتيجةٍ ترقى لحجم الآمال الكبيرة المعقودة عليه. وسيرافقهم فريق للإسناد يتألف من عشرات الأفراد، منهم الإداريين والمنظمين والفنيين والأطباء.

تشكيلة فريق "أكس-رايد" في رالي داكار 2018

"ميني جون كووبر رالي باغي" المصنعية:

السائق يزيد الراجحي (المملكة العربية السعودية)، وملّاحه تيمو غوتشالك (ألمانيا)

السائق ميكو هيرفونن (فنلندا)، وملّاحه آندرياس شولز (الأرجنتين)

السائق برايس منزيس (الولايات المتحدة الأمريكية)، وملّاحه بيت مورتينسن (الولايات المتحدة الأمريكية)

"ميني جون كووبر رالي" المصنعية:

السائق أولاندو "أورلي" تيرانوفا (الأرجنتين)، وملّاحه روني جراو (الأرجنتين)

خوان "ناني" روما (إسبانيا)، وملّاحه أليكس هارو (إسبانيا)

السائق ياكوب "كوبا" برزيغونسكي (بولندا)، وملّاحه توم كولسول (بلجيكا)

السائق بوريس غارافوليك (تشيلي)، وملّاحه فيليبي بالمييرو (البرتغال)

تحدي للإنسان والآلة

يوصف رالي داكار بأنه أقسى تحدٍ للإنسان والآلة في وجه التضاريس والظروف الطبيعية القاسية، وفي النسخة الأربعين من رالي داكار، والتي ستنطلق من العاصمة البيروفية، ليما، وتنتهي في مدينة قرطبة الأرجنتينية، سيجتاز السائقون مسافة إجمالية تبلغ 8793 كلم منها 4329 كلم من المراحل الخاصة.

كما تتضمن مسارات رملية وترابية وصحراوية وحصوية وصخرية، ومراحل ماراثونية، وارتفاعات شاهقة، في جبال الإنديز، تصل إلى 4 آلاف متر فوق سطح البحر، مجتازين ثلاثة بلدان هي بيرو وبوليفيا والأرجنتين، خلال الفترة الممتدة بين 6 و20 يناير/كانون الثاني المُقبل.

كتابة خالد الناصير

المقال التالي
ساينز يعترف أنّ مشاركته في رالي داكار 2018 قد تكون الأخيرة

المقال السابق

ساينز يعترف أنّ مشاركته في رالي داكار 2018 قد تكون الأخيرة

المقال التالي

العطية: منح تويوتا أول انتصاراتها في داكار سيكون أحد أفضل الإنجازات في مسيرتي المهنية

العطية: منح تويوتا أول انتصاراتها في داكار سيكون أحد أفضل الإنجازات في مسيرتي المهنية
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل رالي داكار
الحدث داكار
قائمة الفرق فريق إكس-رايد