مشاركة لبنانية في رالي داكار 2018: اسكندر وقمير يرفعان علم الأرز

أعلن اللبنانيان أنطوان اسكندر وجاد قمير خوضهما لغمار النسخة المقبلة من رالي داكار الشهير الذي ستُقام أحداثه خلال الأيام الأولى من العام الجديد 2018 في أمريكا اللاتينية.

جاءت فكرة قمير واسكندر اللذين يعملان في عالم البورصة في العاصمة الفرنسية باريس، لاكتشاف متعة هذا السباق الذي بات أشهر من نار على علم في عالم الرياضة الميكانيكية (انطلق في العام 1978).

وإلى جانب الهدف الرياضي من المشاركة، تكتسب هذه الأخيرة الدور الانساني مع قرار اتخذه السائقان الشابان (قمير أربعيني واسكندر ثلاثيني) بالمشاركة بهدف إنساني اذ سيعود رَيع هذه المغامرة إلى جمعية "أنت أخي" التي تُعنى بالمعوقين مع العلم أنهما سيتكفلان بنفقات المشاركة في الرالي والتحضيرات التي ستسبقه.  

ويقول قمير أنه سيغادر مع اسكندر خلال عشرة أيام الى المغرب للتدريب على مسار رملي بشكل خاص مشابه للرالي واكتساب خبرة بهدف الوصول الى جهوزية تامة قبل انطلاق الرالي.

وسيتناوب السائقان على قيادة السيارة عينها من نوع ميتشوبيتشي باجيرو (رباعية الدفع) خلال الرالي المنتظر والتي تزينها الأرزة اللبنانية الخضراء ضمن فئة "تي1 أس" وهي مجموعة خاصة وليست سهلة على الإطلاق. أمّا الفريق المحضر للسيارة فهو "دي.كاي.آر" الإسباني الشهير.

يبدأ الرالي مطلع شهر يناير/كانون الثاني المقبل ويمتدّ لأسبوعين متواصلَين، إذ يقود السائق كل يومٍ من 6 إلى 10 ساعات مسافةَ 1000 كم، فينطلق من البيرو مروراً ببوليفيا وصولاً إلى الأرجنتين حيث يخوض جميع أنواع الطرقات.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة رالي داكار , راليات شرق أوسطية أخرى
نوع المقالة أخبار عاجلة