لوب يحافظ على رباطة جأشه أمام إحباط خسارة لقب داكار 2017 لصالح بيترانسيل

بدا بطل العالم للراليّات تسع مرّات سيباستيان لوب مُتشجعًا بمُشاركته الثانية في رالي داكار بالرُغم من خسارته لمعركة اللقب لصالح بيترانسيل، إذ قال بأنّ الخبرة التي اكتسبها في جُعبته من تلك المُشاركة ستُساعده بشكلٍ جيّدٍ خلال مُشاركاته المستقبليّة.

كان لوب في خضم معركة اللقب طوال أيام الرالي، إذ فاز بخمس مراحل خلال مُشاركته الثانية في الرالي العريق، فقط ليخسر لقب داكار 2017 لصالح ستيفان بيترانسيل بفارق خمس دقائق.

عند سؤاله من قِبَل موقعنا «موتورسبورت.كوم» عقب انتهاء الرالي إذا كان رضاه بالأداء الجيّد أكبر من خيبة أمله بخسارة اللقب، أجاب لوب: "أرى بأنّ الرضا عن الأداء الجيّد لا يزال قويًا".

وأضاف: "لقد كان راليًا طويلًا، أن تُنهيه ثانيًا لهو نتيجةٌ جيّدة – ولا سيّما أن تُحرز بيجو المراكز الثلاثة الأولى، إنّه أمرٌ رائعٌ بالنسبة إلى الفريق".

وتابع: "أنا سعيدٌ للغاية من أجل الفريق. من جانبي، كنتُ لأودّ الفوز بالرالي بكلّ تأكيد، إلّا أنّ المنافسة كانت مثيرة للغاية، وتعيّن على أحدنا الفوز".

في المقابل يرى لوب أنّ الحظّ لم يكُن حليفه ضمن معركته مع بيترانسيل، حيث قال: "لم نكُن محظوظين بالفعل طوال الوقت، لا سيّما مع المشكلة الميكانيكيّة (خلال المرحلة الرابعة) وثقب الإطار الذي أنهى معركة اللقب (في المرحلة الـ 11)".

وأردف: "لا نعلم حتّى ما الذي حدث في السيارة (خلال المرحلة الرابعة)، ولماذا توقّفت لـ 26 دقيقة، لم نجد السبب وراء ذلك – وها هي تعمل بشكلٍ جيّدٍ الآن. كان ذلك سوء حظٍّ بالفعل، إذ أنّه عندما تخسر وقتًا أكثر من اللّازم، ما يقرب من نصف ساعة في المرحلة، فإنّ العودة إلى المنافسة تكون صعبةً بكلّ تأكيد".

على الجانب الآخر وفيما يتعلّق بالتقدّم الذي أحرزه هو وملّاحه دانيال إيلينا مقارنةً بمُشاركتهما الأولى في داكار 2016، قال لوب أنّه كان واثقًا من تحقيقه للعديد من المكاسب – لكنّه اعترف بأنّ مقاربة المنظمين تجاه مسارٍ أصعب وأكثر وعورة هذا العام مثّلت جانبًا مُثبطًا خلال المراحل الأولى من الرالي.

"كنت واثقًا حيال تقدّمنا مقارنةً بالعام الماضي" قال لوب، مُضيفًا: "تعلّمنا الكثير خلال مشاركتنا في رالي «طريق الحرير»، إذ أدركت بأنّنا أكثر قوّة ممّا كنّا عليه سابقًا. إلّا أنّنا لا زلنا لا نملك ذات الخبرة التي يحظى بها بعض السائقين الآخرين".

وأكمل: "لم يكُن من الجيّد معرفة أنّه لن تكون هناك مراحل شبيهة ببطولة العالم للراليّات «دبليو آر سي» - كون الوضع دائمًا ما كان مُعقّدًا على الصعيد الملاحيّ طوال الوقت، لا سيّما في منتصف المراحل. لذا لم أكُن أعلم وجهة النظر وراء ذلك".

واستدرك: "لكنّني سعيدٌ في نهاية المطاف كونني أعتقد بأنّنا كنّا سريعين للغاية، يبدو بأنّنا على طريقنا لتقديم أداءٍ جيّد خلال الراليات القادمة".

حين سُئِل عمّا اكتسبه هو وإيلينا خلال مُشاركتهما الثانية في رالي داكار، قال لوب: "أرى بأنّ أكبر الأمور التي تعلّمناها كانت على الصعيد الملاحيّ – إذ أنّ الخبرة التي اكتسبناها من ذلك بوسعها مُساعدتنا في المستقبل".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة رالي داكار
الحدَث رالي داكار
قائمة السائقين سيباستيان لوب
قائمة الفرق بيجو سبورت
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم داكار, رالي داكار, سيباستيان لوب

المنطقة الحمراء: ما هو الأهمّ حالياً