لوب "ليس بوسعه فعل المزيد" للتغلّب على العطية نحو الفوز بداكار 2022

اعترف سيباستيان لوب أنه "ليس بوسعه فعل المزيد" من أجل التفوّق على غريمه وسائق تويوتا ناصر العطية نحو أول فوز له برالي داكار مع بقاء مرحلتين على نهاية الحدث.

لوب "ليس بوسعه فعل المزيد" للتغلّب على العطية نحو الفوز بداكار 2022

يواجه لوب سائق "البحرين رايد إكستريم" تأخّرًا يبلغ 32 دقيقة و40 ثانية خلف العطية بالتوجّه إلى المرحلة ما قبل الأخيرة من رالي داكار 2022 بالقرب من بيشة اليوم الخميس، ما يتركه مع فرصة ضئيلة للغاية لإضافة الفوز بداكار إلى ألقابه التسعة في بطولة العالم للراليات "دبليو آر سي".

وتأخّر لوب خلف العطية منذ أن تراجع بأكثر من نصف ساعة مع المشكلة الميكانيكية التي تعرض لها في المرحلة الثالثة، كما تركته الأخطاء الملاحية بعد ثلاث مراحل أخرى متأخرًا بفارق 50 دقيقة عن القطري مع انتصاف الحدث.

وبينما تمكّن الفرنسي منذ ذلك الحين من تعويض بعض خسائره مع سلسلة من التأديات القوية، بما فيها فوزه الثاني بالمراحل يوم الأحد الماضي، لكنّ الوقت ينفد أمام صاحب الـ 47 عامًا من أجل أن يقلّص أفضلية السائق العنّابي بالقدر الكافي.

إذ تمكن لوب من تقليص ذلك الفارق بمقدار دقيقة و35 ثانية فقط في المرحلة العاشرة يوم أمس الأربعاء، حيث حلّ خامسًا بفارق مركزين خلف زميله بالفريق أورلاندو تيرانوفا.

ومع بقاء 510 كلم فقط من المسافة التنافسية عبر آخر مرحلتين اليوم الخميس وغدًا الجمعة، فقد أقرّ لوب بأنه لن يكون قادرًا على تجاوز العطية بوتيرته الحالية.

اقرأ أيضاً:

فقال: "لا يمكننا القيام بأكثر مما نقوم به الآن. نضغط إلى الحدود القُصوى في كل المراحل ونبذل أفضل ما لدينا وما يزال الفارق كبيرًا للغاية. لذلك هكذا هو الوضع الآن".

وأضاف: "سنواصل الضغط في آخر مرحلتين وسنرى في النهاية أين سنكون. لكن علينا القيام بأكثر من هذا، فالفارق بالفعل كبير جدًا".

من جهته، كشف العطية أن استراتيجيته في المرحلة العاشرة تمثّلت في التقدم وإكمالها، مدركًا بأن لديه أفضلية مريحة في الترتيب العام.

فقال: "لقد قلت بأنني لن أخاطر أو أضغط، أحتاج فقط أن تكون لديّ وتيرة جيدة، لا يهم إذا ما خسرت دقيقتين أو ثلاثًا، لكن أن أخسر فقط دقيقة و35 ثانية فقط لصالح سيب لهو عمل جيّد".

وأكمل: "قمنا بعمل جيّد إجمالًا، ولا يهم أن نفوز في كل يوم أم لا. فزنا بسبع مراحل العام الماضي، لكننا حققنا المركز الثاني فقط. هذا العام، فزنا بمرحلتين حتى الآن، لكننا في الصدارة. وذلك شعور رائع".

المشاركات
التعليقات
تحليل: التبعات المستقبلية الإيجابية لظهور آودي القوي ضمن أولى مشاركاتها في داكار 2022
المقال السابق

تحليل: التبعات المستقبلية الإيجابية لظهور آودي القوي ضمن أولى مشاركاتها في داكار 2022

المقال التالي

داكار 2022: ساندرلاند يستعيد صدارة الترتيب العام قبل مرحلة من نهاية الرالي

داكار 2022: ساندرلاند يستعيد صدارة الترتيب العام قبل مرحلة من نهاية الرالي
تحميل التعليقات