لوب: الفوز برالي داكار "لن يكون ممكنًا" ما لم يتعرّض بيترانسيل لبعض المشاكل

لا يرى سيباستيان لوب أنّ بوسعه تعويض فارق الدقائق الستّ مع ستيفان بيترانسيل وإحراز الفوز برالي داكار 2017 ما لم يواجه زميله بعض المشاكل والإخفاقات.

يحتلّ لوب – الذي يخوض مُشاركته الثانية في الرالي العريق – المركز الثاني ضمن الترتيب العام بفارق خمس دقائق و50 ثانية خلف بيترانسيل مع بقاء يومين حتّى نهاية الحدث، وذلك بعد أن استعاد زميله الوقت الذي خسره جرّاء حادثته مع درّاج فريق "كاي تي أم" سايمون مارسيك.

إذ من المتوقّع أن تكون الـ 356 كلم المتبقيّة من المراحل الخاصّة بالسرعة في صالح لوب حيث ستتألف معظمها من مسارات بسيطة ومستقيمة – لكنّ الفرنسيّ يرى أنّه لن تكون هناك مسافةٌ كافية لتعويض الفارق مع بيترانسيل من خلال القيادة وحدها.

"أتوقّع أنّه، حتّى في حال كانت معظم المسارات بسيطة ومباشرة – ومرحلة الغد ستشهد بعض الطرقات الوعرة كذلك في البداية – سيكون هناك الكثير من الوقت (للتعويض). أعتقد أنّه من دون مواجهة بيترانسيل لبعض المشاكل، لن يكون الأمر ممكنًا – لكن لا زال بوسعنا المحاولة" قال لوب.

يُذكر أنّ لوب – الذي بدأ مرحلة يوم الخميس الممتدة بين شيليثيتو وسان خوان متصدّرًا للرالي – خسر وقتًا حاسمًا لصالح بيترانسيل خلال القسم الأوّل من المرحلة الخاصّة بالسرعة ، قبل منطقة التحييد.

"لقد ضللنا الطريق ثلاث أو أربع مرّات خلال الوادي الخاطئ، قدنا لكيلومترين ... كان قسمًا وعِرًا للغاية، وفي النهاية لم نسلك طريقًا جيّدًا" قال لوب.

وأضاف: "عدنا بعد أن حاولنا سلك طريقٍ آخر، ثمّ خسرنا الكثير من الوقت مُجددًا في مكانٍ آخر. كان المسار مُخادعًا للغاية. لم يكن الأمر ممتعًا على الإطلاق. كان من الصعب للغاية إيجاد نقطة المرور. تعيّن علينا المرور بسيارتنا من طريقٍ كهذا (ضيّق للغاية)، في بعض الأحيان يكون الأمر شبه مستحيل".

عند سؤاله إذا كان هو وملّاحه دانيال إلينا قد فقدا رباطة جأشهما داخل السيارة عندما أدركا أنّهما ضلّا الطريق، أجاب لوب: "بعض الشيء، كوننا أدركنا أنّنا خسرنا الكثير من الوقت".

وتابع: "خلال القسم التالي (بعد منطقة التحييد)، حاولت بذل أقصى ما لديّ طوال ذلك القسم، أعتقد بأنّنا قمنا بعملٍ جيّدٍ للغاية خلال القسم الثاني من المرحلة – وها نحن هنا، هذا هو الأمر الأهم".

ديبريه لم يستطِع ملاحقة لوب

على الجانب الآخر، ضغط سائق بيجو الثالث سيريل ديبريه خلال وقتٍ مبكّرٍ من اليوم ضمن فرصةٍ للفوز بالمرحلة وزيادة حظوظه باقتناص فوزٍ غير متوقّع برالي داكار من زميليه.

مع ذلك، خسر ديبريه كثيرًا من الوقت لصالح زميليه لوب وبيترانسيل بعد منطقة التحييد – إذ بات الفارق بينه وبين المتصدّر 25 دقيقة.

"لقد كانوا أسرع" قال ديبريه مُعترفًا، وأضاف: "توقّف مُكيّف الهواء عن العمل في سيارتي، بدأت أشعر بالحرارة – لم أستطِع إيجاد وتيرةٍ جيّدة. كما أنّنا تمكّنا خلال القسم الأوّل من تجاوز سيباستيان الذي كان أوّل المنطلقين وضلّ طريقه بعض الشيء، إلّا أنّه استطاع تجاوزنا في القسم الثاني. لقد كانت المنافسة سريعة للغاية، كانت هناك الكثير من الحُفر إذ لم يكُن من السهل إيجاد وتيرةٍ جيّدة".

وأردف: "كانت وتيرة بطل العالم تسع مرّاتٍ مرتفعةً للغاية – لم نستطِع ملاحقته خلال القسم الثاني من المرحلة. لكن يبدو أنّنا استطعنا الموازنة بين القيادة بسرعة والقيام بالأمور الملاحيّة بشكلٍ جيّد، عند منتصف اليوم كان من المهم أن نكون جيّدين على الصعيد الملاحيّ، وقد قام ديفيد (كاستيرا، ملّاح ديبريه) بعملٍ رائع".

كما اعترف ديبريه – بطل داكار في فئة الدرّاجات خمس مرّات – أنّه لن يكون بوسعه ملاحقة زميليه من دون أن تشهد المراحل الأخيرة بعضًا من دراما المشاكل والإخفاقات – لكنّه قال أنّ خبرته السابقة تُخبره أنّ الرالي لم يُحسم بعد.

"لا يُحسم الأمر إلّا عند خطّ النهاية، لكنّ العودة من الخلف لن تكون ممكنة من خلال مهارات القيادة فقط" قال ديبريه.

واختتم حديثه بالقول: "خسرت في بعض الأحيان فرصة الفوز بداكار قُرب خطّ النهاية، وأحرزت لقبه كذلك قُرب خطّ النهاية، لذلك لا أحد يستطيع التنبؤ بما سيحدث".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة رالي داكار
الحدَث رالي داكار
قائمة السائقين سيباستيان لوب
نوع المقالة أخبار عاجلة