غونسالفيس: إلغاء المرحلة الأولى أنقذ مشاركتي في داكار

يعتقد باولو غونسالفيس درّاج هوندا أنّ سعيه لخطف لقب رالي داكار 2016 كان سيصطدم بنهاية مبكّرة لو لم يتمّ إلغاء المرحلة الأولى يوم أمسٍ الأحد بسبب الأحوال الجويّة السيّئة.

كشف البرتغالي، الذي أنهى نسخة العام الماضي من الرالي في مركز الوصافة، أنّ درّاجته تعرّضت لمشكلة كهربائيّة منذ المرحلة التمهيديّة مشيراً إلى أنّها كانت لتطيح به خارج منافسات الرالي لو أقيمت منافسات اليوم الأوّل.

وفي معرض حديثه حيال إلغاء المرحلة الأولى بين بوينس آيرس وفيا كارلوس باز، قال غونسالفيس: "لم تكن هذه الانطلاقة التي كنّا نأمل الحصول عليها".

وأضاف: "لكن أعتقد أنّني كنت لأخسر إمكانيّة المنافسة على لقب الرالي لو لم يقع إلغاء المرحلة الخاصة الأولى".

وأكمل: "قدت لمسافة 90 كلم والمشكلة متواصلة في الدرّاجة. لم أكن قلقاً للغاية كوني علمت أنّني سأحصل على الدعم التقني فيما بعد، لكنّ الظروف الجويّة كانت قاسية للغاية لذلك لم يكن بوسعنا حلّ المشكلة".

واكتفى البرتغالي بالمركز الـ 50 مع نهاية المرحلة التمهيديّة الممتدّة على مسافة 11 كلم، متخلّفاً عن المتصدّرَين خوان باريدا وروبن فاريا بدقيقة واحدة.

ومن المرجّح أن يحافظ البرتغالي على موقعه ضمن المرشّحين لإحراز لقب الرالي في فئة الدرّاجين في حال تمّ حلّ المشكلة في اليوم الثالث.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة رالي داكار
الحدَث داكار
قائمة السائقين باولو كونكالفيس
نوع المقالة أخبار عاجلة