موتو جي بي
18 أكتوبر
-
20 أكتوبر
الحدث انتهى
آر
جائزة أستراليا الكبرى
25 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث التالي خلال
2 يوماً
فورمولا 1
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
التجارب الحرّة الأولى خلال
3 يوماً
دبليو آر سي
03 أكتوبر
-
06 أكتوبر
الحدث انتهى
آر
رالي كتالونيا
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث التالي خلال
1 يوم

10 أمور تستحق المشاهدة في رالي داكار 2019

المشاركات
التعليقات
10 أمور تستحق المشاهدة في رالي داكار 2019
06-01-2019

سيكون رالي داكار 2019 النسخة الأقصر خلال السنوات الأخيرة، لكنه لن يكون الأقل صعوبة - إذ ستكون المنافسة محتدمة على أشدها. نعرض لكم أهم عشرة أمور تستحق المشاهدة في هذا الرالي الأسطوري!

1- خروج بيجو يجعل من العطية المرشح الأوفر حظاً

مع تحقيق المركز الثاني ضمن صفوف ميني وتويوتا في 2016 و2018 على التوالي، فإن ناصر العطية وملاحه ماثيو بوميل كانا المنافس الأقرب في وجه بيجو خلال الحقبة القصيرة التي سيطرت خلالها على مقدرات رالي داكار.

وفي الحقيقة فإن السيارة التي يقودها القطري "تويوتا هايلوكس" تفوقت في بعض الأحيان على "بيجو 3008 دي.كيه.آر" وفي المراحل التي كانت خلالها بيجو السيارة الأسرع - عادة خلال المسارات المرتفعة في الأرجنتين أو بوليفيا - كان العطية هو أسرع البقية.

الآن ومع خروج المصنع الفرنسي من المنافسة والمسارات غير المرتفعة عن سطح البحر كثيراً، فإن العطية خبير التضاريس الرملية بات المرشح الأوفر حظاً.

للمرة الأولى منذ سنوات، لن يتجه العطية إلى رالي داكار بوصفه حامل لقب بطولة الكروس كانتري، إذ شارك فقط في جولتين الموسم الماضي وفاز بهما كلتَيهما.

فوزه الثاني جاء في مواجهة خصوم أقوياء من بينهم سيارة ميني الجديدة في رالي المغرب الصحراوي الذي يعتبر المرحلة التمهيدية لرالي داكار. كما امتلك الوتيرة الأسرع في رالي طريق الحرير قبل أن يعاني من مشكلة حرمته الفوز.

وبالرغم من أن العطية هو رأس الحربة لجهود تويوتا على طريق سعيها لإحراز الفوز في داكار، لكنه بالفعل ليس المرشح الوحيد، إذ يعتبر جينيل دي فيلييرز وبيرنارد تين برينكي منافسين قويين كذلك.

#101 Toyota Hilux: Nasser Al-Attiyah, Mathieu Baumel

تويوتا هايلوكس: ناصر العطية وماثيو بوميل

تصوير: رالي طريق الحرير

2- هل ستكون سيارة ميني على قدر التحدي؟

على الرغم من انسحاب بيجو من الرالي الشهير، لكن طبيعة المنافسة لن تتغير كثيراً لنسخة 2019، حيث بقي سائقوها الأربعة ضمن المنافسة - ثلاثة منهم خلف مقود سيارات ميني الجديدة.

مع كارلوس ساينز، ستيفان بيترانسيل وسيريل ديبريه فإن فريق "أكس - رايد" يود بالتأكيد الحلول مكان بيجو، لكن تلك المهمة ليست بسيطة نظراً لأن قدرات السيارة الجديدة لم تثبت بعد.

شارك "أكس - رايد" بثلاثة سيارات باغي جديدة النسخة الماضية، لكنها لم تستفد منها بشكل كبير نظراً لأن برايس مينزيز ويزيد الراجحي واجها حادثتين كبيرتين خلال المرحلة الثانية، بينما انسحب ميكو هيرفونن من الثالثة.

وبينما أصر حامل اللقب ساينز على "أن تطور السيارة كان كبيراً" لكنه أشار إلى أن "الموثوقية ما تزال عاملاً مجهولاً" نظراً لقلة الخبرة في مجال تنافسية السيارة نفسها.

عانى ساينز من مشكلة في علبة التروس خلال رالي المغرب الصحراوي، لكن زميله ديبريه أظهر إمكانيات السيارة بتحقيقه لمنصة تتويج.

#309 X-Raid Mini John Cooper Works Buggy Team: Cyril Despres, Jean-Paul Colet

سريل ديبريه وجان بول كوليه، اكس-رايد ميني

تصوير: رالي المغرب

3 - استعدادات ميني

كذلك على منصة التتويج تلك خلف الفائز العطية وأمام ديبريه، أنهى كوبا برزيغونسكي ثالثاً على متن "ميني جون كوبر"، كما أن الكثبان الرملية لن تساعد الباغي كثيراً - لكنها أساسية في المنافسة.

حققت السيارة نجاحاً جيداً الموسم الماضي حين أحرز برزيغونسكي الفوز بلقب الكروس كانتري، بينما فاز يزيد الراجحي - الذي انتقل إلى سيارة الدفع الرباعي عقب فترة قصيرة مع الباغي الموسم الماضي - في رالي طريق الحرير.

برزيغونسكي الذي أحرز المركز الخامس في نسخة الموسم الماضي من رالي داكار، سيكون من ضمن المنافسين بين سيارات الدفع الرباعي مع مجموعة متنوعة من السائقين أمثال ناني روما الفائز برالي داكار مرتين والذي عاد إلى معسكر ميني قبيل نسخة الموسم الماضي، لكنه خرج بسبب إصابة.

الراجحي وأورلاندو تيرانوفا قد يكونان كذلك من بين المنافسين، بينما يستهدف بوريس غارافوليك الإنهاء ضمن المراكز العشرة الأولى.

#303 X-Raid Team Mini: Jakub Przygonski, Tom Colsoul

#303 اكس-رايد: جايكوب بريزغنسكي وتوم كولسول

تصوير: ريد بُل

4- لوب ومشاركته المستقلة

سيباستيان لوب أسطورة بطولة العالم للراليات "دبليو آر سي" شارك مع بيجو وحصد الفوز في عدة مراحل على جميع التضاريس إلى جانب ملاحه دانيال إيلينا. لكن نتائجه كانت مخيبة للأمل نوعاً ما.

وبالرغم من هيمنة المصنع الفرنسيّ لثلاث نسخ على التوالي من الرالي الشهير، لكن لوب لم ينجح في الاستفادة من ذلك. ما ترك الكثيرين ومن بينهم لوب نفسه، يتساءلون حيال إمكانية حصوله على فرصة في المنافسة على الفوز مجدداً.

لكن الإجابة جاءت أبكر من المتوقع، مع صفقة متأخرة وضعته ضمن صفوف فريق "بي.أتش سبورت" على متن سيارة بيجو 3008 بمواصفات 2017، ليشارك بها في نسخة 2019.

ورشح العطية لوب كمنافس على الفوز، وهناك بعض المنطق في هذا.

لكن لوب وإيلينا، اللذين يشكلان ثنائياً ممتازاً، لا يمتلكان خبرة كبيرة في الكثبان الرملية. كما أن دعم المصنّع سيكون مفقوداً هذه المرة.

لهذا السبب ما تزال تنافسية لوب مع الفريق المستقل مثار الكثير من التساؤلات خاصة وأن الفرنسي يمتلك سمعة معروفة بقدرته على صنع المستحيل!

Sébastien Loeb, Peugeot 3008DKR

سيباستيان لوب: بيجو

تصوير: سيباستيان لوب ريسينغ

5- معركة داخلية ما بين نجوم "كاي تي أم"

تواصل "كاي تي أم" هيمنتها على مجريات فئة الدراجات في رالي داكار منذ سنوات، لكن وبشكل مثير للاهتمام أحرز ثلاثة دراجين مختلفين اللقب خلال النسخ الثلاث الماضية وذلك بعد أن قرر مارك كوما الفائز خمس مرات، الاعتزال عن المشاركة.

توبي برايس أحرز اللقب في 2016، قبل أن يضيف سام ساندرلاند اسمه إلى قائمة الفائزين في 2017 - لكنّ الأسترالي لم يوفق في سعيه لتحقيق لقب تالٍ عندما تعرض إلى إصابة في رسغه خلال آخر شهر من التمرينات اضطر على إثرها للخضوع إلى عملية جراحية. مدى تأثير ذلك على سرعته ما زال غير معروف.

النمساوي والكنر مصرّ على شعوره "بالتحفز أكثر من الضغط" مع فوزه الذي أحرزه بشق الأنفس، بينما أشار بريتون ساندرلاند أن الكثبان الرملية قد تلعب دوراً لصالحه هذه المرة.

لوشيانو بينافيدس سيكمل تشكيلة "كاي تي أم" سيخوض مشاركته الثانية في داكار وهو يسعى بدوره للإنهاء ضمن المراكز العشرة الأولى.

#3 Red Bull KTM Factory Racing KTM: Toby Price

توبي برايز، كاي تي ام

تصوير: كاي تي ام

6 - تواصل سعي باريدا وراء تحقيق الفوز

مع امتلاكه لـ21 فوزاً بالمراحل في جُعبته، يحظى درّاج هوندا جوان باريدا بأكبر عدد مرّات فوزٍ بالمراحل من بين أيّ مشارك في قسم الدرّاجات في رالي داكار. ومع ذلك، فإنّ سعيه لحصد لقب الحدث العريق لم يؤتِ ثماره بعد.

من الواضح أنّ الإسباني صاحب الـ35 عاماً يعتبر نفسه الفائز الأحق بلقب 2017، عندما تمّ توقيع عقوبة توقيت بلغت ساعة كاملة على كلّ درّاجي هوندا، الأمر الذي تسبّب في ترجعه للمركز الخامس. فيما خسر باريدا فرصة تحقيق الفوز في العام الماضي على إثر حادثة بسيطة تعرّض لها في المرحلة السابعة وخلّفت إصابة في ركبته.

لكنّ باريدا تعافى من تلك العثرة ليعود ويفوز برالي مرزوقة المُقام في المغرب، لكنّه عانى من إصابة جديدة عندما سقط في رالي تشيلي أتاكاما في أغسطس/آب الماضي، ما تطلّب خضوعه لجراحة على رسغه.

وعلى الرُغم من ذلك، أبدى باريدا شعوره بأنّه يحظى بكامل لياقته لخوض غمار داكار هذا العام، حتّى مع مواجهته لمواجهة شرسة من قِبَل معسكر "كاي تي أم"، إلى جانب زملائه ضمن صفوف هوندا، إذا ما أراد حصد اللقب هذا العام.

إذ وبعد تغيّبه عن المشاركة في نسخة العام الماضي، يعود باولو جونكالفز إلى السعي من جديد لتحقيق الفوز، بينما يأمُل صاحب مركز الوصافة في 2018 كيفن بينافيدز كذلك في تحقيق نتيجة أفضل هذا العام.

فيما يُكمل الأمريكي ريكي باربيك والوافد الأخير ناتشو كورنيجو تشكيلة قوية من خمسة درّاجين في هوندا.

أمّا خراج معسكر هوندا، تتطلّع ياماها للعودة من كبوتها ومشاركتها الكارثية في 2018، حيث تسعى لحصد أوّل فوز لها منذ العام 1998، مع تشكيلة متألفة من أدريان فان بيفيرين، إكزافيير دي سولترايت، فرانكو كايمي ورودني فاغوتر.

في هذه الأثناء ستعتمد العلامة الشقيقة لـ"كاي تي أم" هوسكفارنا على الثنائي المصنعي بابلو كوينتانيللا وأندرو شورت، بينما ينضم الدرّاج السابق لهوندا ميشيل ميتيغي إلى أخيه الأصغر أدريان ضمن صفوف "شيركو تي في اس" هذا العام.

Joan Barreda, Monster Energy Honda Team

جوان باريدا، هوندا

تصوير: مونستر إينرجي

7 - دي روي يعود من جديد في معركة أمام كاماز

مستوى الإنهاك والتآكل الغريب الذي شهدته نسخة العام الماضي من رالي داكار أدّى بالفائز بفئة الشاحنات إلى تحقيق الانتصار بفارق قارب الأربع ساعات عن أقرب ملاحقيه، لكنّ داكار 2019 قد يشهد مفاجأة أو اثنتين في تلك الفئة.

على الورق، ينبغي أن نشهد من جديد معركة أخرى بين فريق كاماز المُهيمن وفريق "إفيكو دي وري"، الذي يُعتبر الوحيد الذي وقف حائلاً أمام الروسيين لتحقيق اللقب خلال العقد الأخير - ونجح في حرمانهم منه في مناسبتين.

ويعود الفريق بكامل قوّته، متسلحاً ببطل داكار في 2012 و2016 غيرارد دي روي الذي تغيّب عن نسخة العام الماضي.

حيث يشكّل إلى جانب الأرجنتيني فريدريكو فيلاغرا ثنائياً لا يُستهان به، يدعمه الفائز بأحد مراحل داكار تون فان غينوغتين والوافد الجديد ماوريك فان دين هوفيل.

بيد أنّ معسكر كاماز يملك قوّة تقليدية، تتمثّل في ثلاثة فائزين سابقين باللقب متسلّحين بشاحنات الفريق الجديدة بالكامل من طراز "كاماز-43509". اثنتان منهم بناقل أوتوماتيكي سيجلس خلف مقوديهما كلّ من إدوارد نيكوليف الذي فاز بآخر نسختين من داكار، وبطل 2015 أيرات مارديف.

في المقابل، ستكون هنالك شاحنتان بناقل يدوي سيقودهما كل من السائق الواعد ديميتري سوتنيكوف  وبطل 2014 أندري كارغينوف الذي تغيّب عن المشاركة العام الماضي.

ومن المرجّح أن يأتي الفائز بفئة الشاحنات من أحد الفريقين المصنعيين الأساسيين، لكن وإذا ما طغت الفوضى من جديد على الأحداث، فإنّ ذلك قد يفتح الباب أمام طرف ثالث - مثل أليكس لوبرايز من فريق تاترا أو مارتن ماسيك من فريق لياز.

#503 Iveco: Gerard De Rooy, Darek Rodewald, Moises Torrallardona; #505 Iveco: Federico Villagra, Adrian Artura Yacopini, Ricardo Adrian Torlaschi; #509 Iveco: Ton Van Genugten, Bernard Der Kinderen, Peter Willemsen; #513 Iveco: Maurik Van Den Heuvel, Martijn Van Rooij, Peter Kuijpers

إيفيكو: غيرارد دي روي وداريك رودوالد

تصوير: إي فينسنت

8 - فئة جديدة لمركبات "اس اكس اس"

ستشهد فئة مركبات "اس اكس اس" المنفصلة صحوة جديدة في 2019 مقارنة بأوّل مشاركة لها قبل عامين، حيث تعزّزت قائمة المشاركين هذا العام على صعيدَي الأعداد المشاركة والأسماء كذلك.

إذ سيشارك آخر بطلَين للدرّاجات الرباعية التشيلي إغناسيو كاسالي والروسي سيرغي كارياكين ضمن تلك الفئة الجديدة من أجل تفادي المزيد من الإصابات. حيث نجح بالفعل كارياكين - الذي سيشارك رفقة مدرّبه أليكساندر دوروسينسكي - في تصدّر تلك الفئة في كلّ من منافسات رالي طريق الحرير ورالي المغرب.

أمّا كاسالي فسيجاوره مواطنه تشاليكو لوبيز، الذي أنهى داكار 2010 في المركز الثالث ضمن فئة الدرّجات الهوائية. فيما تشهد ذات الفئة انضمام غيرارد فاريس الذي صعد إلى منصّة التتويج في نسخة 2017 من الحدث العريق.

روبي غوردون، فيشارك بمركبته الخاصّة، لكنّه سينافس في الفئة الإجمالية للسيارات ضمن قوانين مختلفة. فيما سيُمثّل زميله كايسي كوري الولايات المتّحدة ضمن فئة "اس اكس اس" بدلاً عنه.

من جهة أخرى، سيُمثّل كلّ من فاريس وكوري - اللذين فازا بالحدث التحضيري لداكار في البيرو - فريق كان-ام المصنعي المدعوم من قبل مونستر إنيرجي، والذي سيشارك كذلك بحامل لقب الفئة رينالدو فاريلا.

#356 Can-Am SxS: Reinaldo Varela, Gustavo Gugelmin

رينالدو فاليرا وغوستافو غوغيلمين

تصوير: أيه اس أو

9 - فائز جديد مؤكّد بفئة الدرّاجات الرباعية

بخلاف كاريكين وكاسالي، فإنّ فئة الدرّاجات الرباعية قد خسرت كذلك منافساً مرشّحاً منتظماً للفوز متمثلاً في أليكسس هيرنانديز الذي انتقل إلى فئة "اس اكس اس"، بينما سيتغيّب بطل فئة الدرّاجات الرباعية في بطولة العالم للكروس كانتري أليكساندر ماكسيموف بسبب مشاكل في الميزانية.

وهذا يعني أنّ تراجعاً في عدد المشاركين في الفئة ضمن نسخة 2019 من رالي داكار، ولكنّه كذلك يمنح الفرصة لفائز جديد.

في المقابل، صعد الدرّاجان الأرجنتينيان نيكولاس كافيغلياسو وجيريماياس غونزاليز منصّة التتويج خلف كاسالي العام الماضي، حيث من المرجّح إحراز أحدهما للفوز هذا العام، إلى جانب أنّ زميلَي الأخير ضمن صفوف دراغون رالي، أكسيل دوتري ونيلسون سانابريا ينبغي كذلك أن يكونا ضمن المعركة.

إذ سيُشاركون جميعهم على متن درّاجات ياماها، والتي فازت بلقب الفئة في كلّ عام منذ مشاركتها بشكل مستقل في 2009. إذ من المرجّح بقوّة استمرار تلك الهيمنة، لا سيّما في ظلّ الشكوك التي تحيط بمشاركة خوان كارلوس سالفاتييرا، وسط نزاع أخير مع الكيان المنظم للحدث.

#249 Yamaha: Nicolas Cavigliasso

نيكولاس كافيغلياسو، ياماها

تصوير: أيه اس أو

10 - هل سيكون مسار داكار لهذا العام "رتيباً"؟

ستكون نسخة هذا العام من رالي داكار هي الأولى على الإطلاق التي تُقام في نطاق دولة واحدة، وذلك بعد انسحاب بوليفيا والأرجنتين لتبقى البيرو هي المستضيف الوحيد في 2019.

ويتألف مسار هذا العام من 10 مراحل فقط، تغطّي 2.951 كلم تنافسية للدرّاجات و3.096 كلم للسيارات، تبدأ وتنتهي في العاصمة البيروفية ليما - إذ تغطي الكثبان الرملية القسم الأكبر من المسار.

وتعليقاً على ذلك، قال حامل لقب فئة الدرّاجات والكنر: "ارتفاع بوليفيا عن سطح البحر، والأمطار، والمسارات المشابهة لبطولة العالم للرليّات في الأرجنتين ستكون أموراً سنفتقدها في مسار 2019".

وتابع: "أفضل نسخة داكار بالنسبة لي كانت ضمن مشاركتي الأولى في 2015، كونها كانت متعددة الجوانب. إذا اختبرت في غضون 10 أيام فصول السنة الأربعة من البحر إلى الجليد. وهذا ما يجعل داكار مميزاً. لكن هذا العام، ومع تغطية الكثبان الرملية لأكثر من 70 بالمئة من المسار، فقد تكون المنافسة رتيبة ومملة للغاية".

وأردف: "بالنسبة لي، لطالما كانت حقيقة بالنسبة لي في داكار أن أرى الكثير من الأمور على مدار 14 يوماً لا تراها في خمسة أعوام في الموتوكروس. إذ يعتريني الفضول وآمُل أن أكون مخطئاً. لكن وإذا لم أكن مخطئاً، ربما يُمكنني القول بأنّني قد فزت بآخر نسخة حقيقة من رالي داكار".

في المقابل، قال ساينز، حامل لقب فئة السيارات، أن ذلك المسار المليء بالكثبان الرملية لن يؤثّر على مستوى التحدّي المعتاد في داكار.

"أتوقّع أن يكون الرالي محتدماً ومعقّداً. حتّى وإذا ما كان أقصر، فإنّ نسبة الكثبان الرملية تقترب للغاية من 100 بالمئة، لذا ستستغرق مرحلة من 300 كلم ما يقرب من خمس ساعات، مع وجود فخّ في كلّ دقيقة وضغط كبير في كلّ مرحلة" قال ساينز.

وأضاف: "الضغط سيكون أكبر هذا العام وكذلك عدد الحوادث في رأيي، ستكون هنالك أمور تحدث في كلّ كيلو متر. إذ لن تكون قادراً على الاسترخاء حتّى الكيلو متر الأخير حتّى وإذا ما كنت تحظى بأفضلية 20 دقيقة في اليوم الأخير".

جديرٌ بالذكر أنّ رالي داكار 2019 سينطلق في السابع من يناير/كانون الثاني الجاري ويختتم منافساته في الـ17 من ذات الشهر.

#300 X-Raid Mini JCW Team: Carlos Sainz, Lucas Cruz

كارلوس ساينز ولوكاس كروز

تصوير: ريد بُل

المقال التالي
تويوتا "يجب أن تحرز" أول فوز برالي داكار في 2019

المقال السابق

تويوتا "يجب أن تحرز" أول فوز برالي داكار في 2019

المقال التالي

ساينز متخوّف من موثوقيّة سيارته ميني قبيل خوض غمار داكار 2019

ساينز متخوّف من موثوقيّة سيارته ميني قبيل خوض غمار داكار 2019
تحميل التعليقات