فورمولا 1
01 أغسطس
-
04 أغسطس
الحدث انتهى
29 أغسطس
-
01 سبتمبر
الحدث التالي خلال
11 يوماً
موتو جي بي
09 أغسطس
-
11 أغسطس
الحدث انتهى
23 أغسطس
-
25 أغسطس
الحدث التالي خلال
5 يوماً

ردود فعل بعض المشاركين في رالي داكار على انتقال الحدث للمملكة العربية السعودية

المشاركات
التعليقات
ردود فعل بعض المشاركين في رالي داكار على انتقال الحدث للمملكة العربية السعودية
26-04-2019

يزور رالي داكار منطقة الشرق الأوسط للمرّة الأولى في تاريخه الممتد على مدار أكثر من 40 عامًا، حيث تستضيف المملكة العربية السعودية نسخة 2020 من الحدث العريق بعد توقيعها لصفقة تمتد خمس سنوات.

احتضنت القارة السمراء منافسات داكار طيلة 30 عامًا، قبل أن ينتقل قطار الرالي إلى أمريكا الجنوبية على مدار 11 عامًا انتهت بالنسخة الأخيرة من الحدث في البيرو.

وتُعدّ تلك الخطوة دفعة لحراكٍ قوي تشهده المنطقة على صعيد رياضة السيارات، إذ أبدى عددٌ من أبرز السائقين على الساحة - وعلى رأسهم العربي القطري ناصر العطية - تحمّسهم لخوض تجربة جديدة وتحدٍ تفرضه المملكة بصحرائها الشاسعة وتضاريسها الجبلية.

ونستعرض معكم تعليقات عدد من أبرز من نافسوا في الرالي العريق حول تلك الخطوة:

ناصر العطية (الفائز برالي داكار ثلاث مرّات)

"أعتقد بأنّ تلك الخطوة ستكون مثيرة للغاية للجميع، كونه موقع جديد يزوره الرالي. عندما يتغيّر الإقليم الذي تشارك فيه، تتغيّر التضاريس بكلّ تأكيد. مع ذلك، أملك خبرة كبيرة في تضاريس الشرق الأوسط، وتحديدًا في المملكة العربية السعودية، حيث حققت الفوز مرّتين برالي حائل في 2008 و2011".

"أتطلّع بالطّبع إلى تحقيق منصّة التتويج هنا، إذ أعتقد أنّ خبرتي في منطقة الشرق الأوسط ستمنحني الفرصة لأكون أحد أقوى المنافسين في النسخة المُقبلة. سنفتقد بكلّ تأكيد تواجد الرالي في أمريكا الجنوبية بمشجّعيها الرائعين، لكنّنا نحب داكار ورياضة السيارات وسنستمتع به في أيّ مكان يحتضنه".

سيريل ديبريه (الفائز برالي داكار خمس مرّات)

"عندما سمعت شائعات انتقال الرالي إلى الشرق الأوسط للمرّة الأولى، تذكّرت بعضًا من كلمات مؤسس داكار تييري سابين، والذي تحدّث منذ وقت طويل عن معنى الاستكشاف: إذا أحببت استكشاف القارة الأفريقية، فستحبّ كذلك استكشاف أجزاء أخرى من العالم. إذ بدر ذلك إلى ذهني عندما انتقلنا للمرّة الأولى إلى أمريكا الجنوبية، والآن يعود ذلك إلى ذاكرتي من جديد".

أندريا بيترانسيل

"كنت حزينًا بعض الشيء في البداية، كوني أحبّ البيرو. أحبّ المناظر الطبيعية هناك، وأحبّ الناس كذلك، فهم يعيشون أجواء الحدث ويشعرون به بشكل حقيقي".

"على الجانب الآخر، تُعدّ المملكة العربية السعودية دولة شاسعة، إذ تحظى بمجموعة لا نهائية من المسارات المثالية. أعتمد بشكل كامل على دايفيد كاستيرا في تصميم رالٍ عادل وتنافسيّ. فإذا ما كان هنالك من يستطيع تحقيق ذلك، فهو ذلك الشخص".

ستيفان بيترانسيل (الفائز 13 مرّة برالي داكار)

"عندما سمعت خبر انتقال داكار إلى المملكة العربية السعودية، كنت متفاجئًا بعض الشيء، إذ لم أتوقّع ذلك على الإطلاق. لكنّني لاحقًا تفقّدت هذه الدولة ورأيت كم هي مكان رائع للغاية من أجل التسابق. إذ وبالنظر إلى كونها دولة كبيرة تملك كلّ أنواع التضاريس، فينبغي أن نحصل على مسار مثير للغاية. المساحات الواسعة والمفتوحة من الصحراء تمنحني الأمل في أنّ الرالي الجديد سيحظى بشكل وشعور المنافسات في أفريقيا".

سام ساندرلاند (الفائز بفئة الدرّاجات في رالي داكار في 2017)

"يُعدّ ذلك التغيير جيّدًا بالنسبة لي، كوني عشت في دبي لمدّة 10 سنوات، إذ تأقلمت بشكل جيّد مع أجواء الشرق الأوسط. إنّه أمر إيجابي بالنسبة لرالي داكار أن يستكشف منطقة جديدة. الأمر المؤكّد هو أنّ الجميع في هذه الرياضة متحمّسون لاستكشاف أرض جديدة، سباق جديد وصيغة جديدة".

المقال التالي
داكار 2020: الانطلاقة من جدّة مع 12 مرحلة مثيرة تنتهي في مدينة القدية

المقال السابق

داكار 2020: الانطلاقة من جدّة مع 12 مرحلة مثيرة تنتهي في مدينة القدية

المقال التالي

رالي داكار قد يزور بلدانًا مجاورة للسعودية بدءًا من 2021

رالي داكار قد يزور بلدانًا مجاورة للسعودية بدءًا من 2021
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل رالي داكار
الحدث تقديم رالي داكار في السعودية
كُن أول من يحصل
على الأخبار العاجلة