فورمولا 1
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث انتهى
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
8 يوماً
موتو جي بي
01 نوفمبر
-
03 نوفمبر
الحدث انتهى
15 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث انتهى
دبليو آر سي
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث انتهى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث انتهى

رالي داكار 2018: كولين يتوعد برفع "دعوى جنائية" ضدّ ساينز عقب حادثتهما

المشاركات
التعليقات
رالي داكار 2018: كولين يتوعد برفع "دعوى جنائية" ضدّ ساينز عقب حادثتهما
من قبل:
شارك في الكتابة: سيرجيو ليلو
ترجمة: أحمد مجدي, محرر
16-01-2018

أطلق كيس كولين كلامًا عنيفًا موجّهًا إلى كارلوس ساينز الأب عقب حادثة التصادم المزعومة بين درّاجة كولين الرباعية وسيارة الإسباني "باغي" خلال مرحلة يوم السبت من رالي داكار 2018، حيث توعّد كولين بالتقدّم باتّهامات جنائية بعد الحدث.

رقم 303 فريق بيجو سبورت، بيجو 3008 دي كاي آر: كارلوس ساينز ولوكاس كروز
رقم 303 فريق بيجو سبورت، بيجو 3008 دي كاي آر: كارلوس ساينز ولوكاس كروز
رقم 303 فريق بيجو سبورت، بيجو 3008 دي كاي آر: كارلوس ساينز ولوكاس كروز
رقم 303 فريق بيجو سبورت، بيجو 3008 دي كاي آر: كارلوس ساينز ولوكاس كروز
كارلوس ساينز، بيجو موتورسبورت
رقم 303 فريق بيجو سبورت، بيجو 3008 دي كاي آر: كارلوس ساينز ولوكاس كروز
رقم 303 فريق بيجو سبورت، بيجو 3008 دي كاي آر: كارلوس ساينز ولوكاس كروز
رقم 300 فريق بيجو سبورت، بيجو 3008 دي كاي آر: ستيفان بيترانسيل وجان بول كوتريت ورقم 301 فريق تويوتا
رقم 303 فريق بيجو سبورت، بيجو 3008 دي كاي آر: كارلوس ساينز ولوكاس كروز
رقم 303 فريق بيجو سبورت، بيجو 3008 دي كاي آر: كارلوس ساينز ولوكاس كروز
رقم 303 فريق بيجو سبورت، بيجو 3008 دي كاي آر: كارلوس ساينز ولوكاس كروز
رقم 303 فريق بيجو سبورت، بيجو 3008 دي كاي آر: كارلوس ساينز ولوكاس كروز
رقم 303 فريق بيجو سبورت، بيجو 3008 دي كاي آر: كارلوس ساينز ولوكاس كروز
رقم 303 فريق بيجو سبورت، بيجو 3008 دي كاي آر: كارلوس ساينز ولوكاس كروز
رقم 303 فريق بيجو سبورت، بيجو 3008 دي كاي آر: كارلوس ساينز ولوكاس كروز
رقم 303 فريق بيجو سبورت، بيجو 3008 دي كاي آر: كارلوس ساينز ولوكاس كروز

لم يتمالك كولين نفسه عقب الحادثة التي جمعته بساينز خلال المرحلة السابعة (لاباز – أويوني) من رالي داكار 2018، حيث اشتعل الجدل بين الثنائي الآن حول ما إذا كان هنالك بالفعل تصادم قد حدث، وذلك في أعقاب حصول ساينز على عقوبة زمنية بلغت عشر دقائق.

وقد أصرّ ساينز على أنّه بالكاد تفادى درّاجة كولين الخارجة عن السيطرة، كما عبّر عن "اشمئزازه" من العقوبة التي حصل عليها بالنظر إلى شعوره بأنّه ساعد على تفادي حادثة خطيرة.

مع ذلك، قال كولين بأنّ ساينز اصطدم به بكلّ تأكيد وأنّ عقوبة العشر دقائق ليست رادعة و لا منصفة بالشكل الكافي.

بل أنّ رجل الأعمال والمستثمر الهولندي يتحدث الآن حول التقدّم باتّهامات جنائية ضدّ الإسباني على إثر تلك الواقعة.

"لا أقول الكثير حيال احتجاجاتي، عندما تكون هنالك عقوبة جديّة لتلك الواقعة، سأكون سعيدًا" قال كولين.

وأضاف: "إذا لم تكن هناك عقوبة رادعة ... فيعلم الجميع أنّني رجل أعمال وأملك علاقاتٍ مع العديد من المحامين الجيّدين، ربما الأفضل في العالم، أفضل من أولئك الذين تملكهم هذه المنظمات".

وتابع: "في حال لم يحصل على عقوبة جديّة ورادعة، سأتّخذ إجراءاتي عندما أعود إلى موطني وسأقوم برفع دعوى جنائية".

كولين كان على بُعد 20 سم من الموت

هذا ولم يتراجع كولين أو يتردّد في أثناء سرد جانبه من القصّة، حيث ادّعى بأنّه كان على بعد 20 سم من الموت تحت عجلات سيارة ساينر "باغي".

"عادة ما تنظر حولك عندما تسمع صوت المراقب ومن ثمّ يكون لديك 10 أو 20 ثانية لتقرّر ما ستفعل" قال كولين شارحًا.

وأكمل: "سمعت المراقب، وفي ذات اللحظة التي كنت أنظر فيها حولي وجدت نفسي أطير في الهواء. أعتقد بأنّني كنت ربما على سرعة 10 كلم/س، في حين كانت سيارة بيجو على السرعة القُصوى، ربما 120، 150 أو 180 كلم/س. كان أمرًا لا يُصدّق، فقد كنت محظوظًا للغاية في نهاية المطاف كوني تواجدت في منطقة طينية".

واستدرك: "اصطدم ساينز بدرّاجتي، إذ بوسعك رؤية الضرر البالغ الذي لحق بها. وهو يقول أنّه لم يصطدم بي. أنا بالأساس مهندس ميكانيكي. حيث سأطلب من مهندس رسومات ثلاثية الأبعاد أن يقوم بحساب الجزء الذي تضرّر وتشوّه من الدرّاجة، لكنني أعتقد أنّك بحاجة إلى شيء ما بوزن 1500 كلغ أو ربما 2000 كلغ من أجل تشويه درّاجة رباعية".

وواصل شرحه بالقول: "لقد قال بأنّ شيئًا لم يحدث، وأنّه لم يشعر باصطدامه بي. سأسأل خبراء تقنيين، فأنا ما أزال أملك الأجزاء المتضررة والتي أتوقّع بأن يقوم أحد ما بسرقتها هذه الليلة حتى لا أتمكّن من إثبات شيء، بيد أنّني أحتفظ بها وسأقوم بإرسالها لشركة ترى مقدار القوّة التي تسبّبت في ذلك".

وأردف: "الأمر تمحور حول الموقف ذاته. فقد كنت في وضعٍ صعب وخطرٍ للغاية تسببت به السيارة. إذ وفي حال كانت السيارة قد انحرفت 20 سم في اصطدامها بي، ما كنت لأتواجد على قيد الحياة الآن. بل أعتقد أنّني وفي حال كنت ميتًا، كان ليكون الوضع أسهل بالنسبة لبيجو وكارلوس، لأنّي حينها لن أكون متواجدًا للحديث وكشف الحقائق".

في المقابل اعترف كولين بأنّ ساينز لم يتوقّف لتفقّده والتأكّد من أنّه بحالة جيّدة، وأنّه لم يكن هنالك اعتذار على ذلك من قِبَل السائق أو الفريق.

"كنت لأكون ميّتًا وهو لم يهتمّ بالنظر حوله أو تفقّدي، لم يتوقّف حتّى أو يسأل بعد ذلك إذا ما كنت بحالة جيّدة أم لا" قال كولين.

واسترسل: "لم يأتِ فريق بيجو إليّ أو يعتذر. كان الجميع يتحدّثون في المكتب خلفي ولم يتمّ سؤالي عن أيّ شيء. كنت لأفارق الحياة ولا أحد يهتمّ بذلك. كونه يتعيّن عليهم حماية سائقٍ جيّد وحماية بعضهم البعض. لم أتلق أيّة اعتذارات، لا شيء. في حال كنّا نسابق وقمت بصدمك، في تلك اللحظة نكون ضمن المنافسة، ولكن لاحقًا، نتقابل ونتصافح، نطمئن على بعضنا البعض ونتحدث بشأن ما حدث «هل أنت على ما يُرام، هل يُمكنني مساعدتك؟»".

واستطرد: "لم يحدث أيًّا من ذلك. وأعتقد بأنّ ذلك أسوأ ما في الأمر. لقد خاطروا بشكلٍ كبير، وعن عمد، خاطروا بحياة الآخرين. لم يتوقّفوا للمساعدة ولم يعتذروا. لا يُمكنني تخيّل ذلك بصراحة".

لا تواصل مع المنظمين

فيما واصل كولين مزاعمه بأنّه لم يتلقّ أيّ اتّصالٍ من قِبَل المنظمين من أجل مناقشة الحادثة إلى أن تمّ اتّخاذ قرار منح ساينز عقوبة العشر دقائق.

"أعتقد أنّ ما كان غريبًا وأحمقًا بالفعل هو أنّ لا أحد سألني عمّا حدث، فقط الصحافة" قال كولين.

ثمّ تابع قائلًا: "عقب الواقعة، لم يأتِ أحد إليّ ليسألني عمّا حدث. لا بيجو ولا كارلوس. ومن ثمّ أسمع بأنّ هنالك قرار من لجنة الحكّام، ولم أُسأل عنه، لا أحد سألني أيّ شيء. أعتقد بأنّ العقوبة كان ينبغي أن تكون أكبر بكثير، ليس بسبب كارلوس، ولكن بسبب الوضع نفسه. يجب أن يكون ذلك مثالًا للدرّاجات النارية".

وأضاف: "بالأمس تذمّر الدرّاجون حيال ذات الأشخاص. حيث طلب منّي الاتّحاد الدولي للدرّاجات النارية كتابة خطاب بخصوص ذلك، كون جميع الدرّاجين الآخرين كانوا خائفين من تقديم دعوة. فالجميع يعلمون أنّ تلك منظمات فرنسية وهنالك العديد من الشائعات حيال المنظمات الفرنسية وأنّهم يساعدون بعضهم البعض، ويقومون بحماية مصالحهم. أنا لا أعتقد ذلك، إذ أرى بأنّهم أُناسٌ موضوعيّون ويسيرون على الطريق الصحيح".

وأكمل: "قلت لنفسي بالأمس، في حال كانت هنالك عقوبة رادعة بالشكل الكافي، سأغلق فمي ولن أتحدّث حول الأمر، لكنّ ما حدث كان سخيفًا. أعتقد أنّ الأمر لا يتعلّق بكارلوس، فمن الخطأ الحديث حول ذلك. إنّه الموقف ذاته. فهذا مثال على أنّ السيارات ينبغي أن تهتم بالسلامة. إذ تخبرنا الاتّحادات دائمًا بأنّه بوسعنا القيام بما نريد، وخوض رياضات خطرة لكنّ القاعدة الوحيدة والأهم، هي أنّ السلامة أولًا وقبل كلّ شيء. في حال كان أحدٌ ما في خطر، يجب عليك مساعدته، فأنتم تساعدون بعضكم البعض. وبيجو وكارلوس لم يقوما بهذه الأمور".

الارتباطات مع فريق أوفردرايف "لا دخل لها بهذا الوضع"

من جهةٍ أخرى، نفى كولين الإشارة بأنّه تجمعه علاقات عملٍ مع فريق "تويوتا أوفردرايف"، مؤكّدًا على أنّه لا يوجد علاقة مباشرة مع الفريق بالرُغم من وجود مجرّد ارتباط من خلال استثمارٍ مشترك.

"يجمعني استثمار مشترك وعلاقة غير مباشرة بفريق أوفردرايف، لكنّني لا أعتقد بأنّ لذلك أيّة علاقة بهذا الوضع. إذ من السيئ للغاية خلط هذين الأمرين بهذا الشكل" قال كولين.

وأكمل: "أنا مستثمرٌ محترف وتجمعني استثمارات بالعديد من الشركات. فأن أستثمر في 100 شركة، ولدى استثمارات في شركة مستثمرة في فريق أوفردرايف. فأنا لست مستثمرًا مباشرًا في الفريق. ربما أكون صاحب أسهمٍ في 10 من هذه الشركات وهذه الفرق هنا. فأنا لا أعلم ولا أهتم، كوني مستثمر محترف".

واختتم: "أضع أموالي في المشاريع التجارية والشركات الناجحة، وبعد ذلك يكون الأمر بيد الإدارة، فأنا لا أعمل مع الشركات".

المقال التالي
رالي داكار 2018: ساينز "مشمئزّ" من العقوبة التي تلقاها في المرحلة السابعة

المقال السابق

رالي داكار 2018: ساينز "مشمئزّ" من العقوبة التي تلقاها في المرحلة السابعة

المقال التالي

رالي داكار 2018: بيترانسيل يفوز مجددًا ويتجاوز العطية في المرحلة العاشرة

رالي داكار 2018: بيترانسيل يفوز مجددًا ويتجاوز العطية في المرحلة العاشرة
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل رالي داكار
الحدث داكار
قائمة السائقين كارلوس ساينز , كيس كولن
الكاتب أندرو فان ليوين