رالي داكار: بيرو البلد الوحيد المستضيف للحدث في 2019

المشاركات
التعليقات
رالي داكار: بيرو البلد الوحيد المستضيف للحدث في 2019
سيرجيو ليلو
كتب: سيرجيو ليلو , كاتب
ترجمة: أحمد مجدي
18-05-2018

للمرّة الأولى في تاريخه ستُقام النسخة المُقبلة من رالي داكار في دولة واحدة، حيث تمّ تأكيد البيرو البلد المستضيف الوحيد لنسخة 2019 من الحدث العريق.

تمّ الكشف عن مسار النسخة الـ41 من رالي داكار في أمريكا الجنوبية اليوم الجمعة من قِبَل الشركة المنظمة "أيه اس أو"، وذلك عقب أنباءٍ بخروج دولة تشيلي من عودة محتملة لاستضافة الحدث في اللحظات الأخيرة.

وسيتألف الرالي من 10 مراحل ويومٍ للراحة، جميعها داخل الحدود البيروفية، إذ تُشكّل مسارًا مغلقًا يبدأ وينتهي في العاصمة ليما. وسينطلق الحدث في السادس من يناير/كانون الثاني المُقبل وينتهي في الـ17 من ذات الشهر.

وقد أمُلت الشركة المنظمة في البداية بمسارٍ يبدأ في تشيلي وينتهي في الإكوادور، لكنّها لم تتوصّل إلى اتّفاقٍ مع أيّ من الدولتين للانضمام إلى بيرو. كما جرت محادثات كذلك مع بوليفيا قبل أن تتّخذ هي الأخرى قرارًا متأخّرًا بالانسحاب.

"سنقوم ببناء مراحل تقنية وأكثر صعوبة، كونه وضمن ذلك النطاق الجغرافي من الرمال والكثبان لا يُمكننا تطوير مراحل خاصّة بطول 400 كلم. سيكون ذلك صعبًا للغاية" قال مدير الرالي إيتيان لافين في تصريحٍ لموقعنا «موتورسبورت.كوم».

وأضاف: "ستكون 70 بالمئة من المراحل على الأقلّ متألفة من الرمال والكثبان الرملية وهذا أمرٌ فريد في تاريخ رالي داكار. إذ لم نحظَ بذلك القدر من الكثبان خلال الأعوام الأخيرة".

وقد بدا لافين واثقًا أنّه وعلى الرُغم من الافتقار للبلدان المهتمة باستضافة داكار، ما تزال الشواطئ، الكثبان الرملية والمسارات البيروفية قادرة على جذب أفضل السائقين والدرّاجين إلى الحدث.

"نعلم أنّنا سنجذب أفضل السائقين، فداكار هو المعيار الأعلى للمنافسة في كلّ عام" قال لافين.

وأكمل: "حادثة لوب كانت في البيرو، تلك التي كانت مع ناني روما ... ذلك مسار صعب. فلا نحاول هنا تنظيم رحلة سياحية".

من جهةٍ أخرى، أكّد لافين كذلك أنّهم لم يتمكّنوا بعد من إيجاد بديل للمدير الرياضي السابق مارك كوما.

"أن نجد شخصًا جيّدًا لهذا المنصب ليس بالأمر السهل. إنّه دورٌ معقّد ويتطلب أن تكون متاحًا دائمًا، كما أنّه يحتاج إلى طاقة كبيرة، والحضور في نطاق العمل لعدّة أشهر" قال لافين.

واختتم: "يستغرق الأمر بعض الوقت لإيجاد الشخص المثالي، لكنّ أولويتنا الآن تتمثّل في بناء مسارٍ في بيرو يشكّل منافسة بجودة عالية ويلفت الانتباه على نطاق واسع".

جديرٌ بالذكر أنّ تغييرًا آخر في نسخة 2019 من رالي داكار سيتمثّل في أنّ المتسابقين في فئتي السيارات والشاحنات سيكون بمقدورهم العودة إلى الحدث في الأسبوع الثاني إذا ما انسحبوا من الأسبوع الأوّل، لكنّ تصنيفهم الخاص لن يدخل في ترتيب الانطلاق. في حين أنّ ذلك لن ينطبق على الدرّاجات ودرّاجات الدفع الرباعي "كوادز".

رالي داكار - المقال التالي

حول هذه المقالة

السلاسل رالي داكار
الكاتب سيرجيو ليلو
نوع المقالة أخبار عاجلة